- الإعلانات -

«مرضى القلب».. وشروط صيامهم خلال شهر رمضان

مرضى القلب كثيرا ما يتسائلون عن مدى تأثير صيامهم خلال شهر رمضان على صحتهم، وما السلبيات التي يمكن أن تنتج عن ذلك؟ مع العلم أنه بشكل عام يستفيد مرضى القلب من الصيام، ﻷن امتناع الصائم عن الطعام لمدة 14 ساعة يوميا، يخفض المجهود الذي يقوم به القلب في ضخ الدم إلى المعدة، وتقل الدهون في الدم فيتحسن القلب.

أنواع أمراض القلب
أنواع أمراض القلب

مرضى القلب..متى يسمح بصيامهم؟

مرضى القلب يسمحهم بصيام رمضان، ومريض القلب في حالة تمتعه بوضع صحي مستقر.

حيث أن الصيام لا يؤثر بشكل سلبي على صحة القلب والشرايين.

فمرضى القلب مثل مرضى الصمامات، والشرايين التاجية وارتفاع ضغط الدم الذين لا يعانون من أي مضاعفات، يمكنهم صيام شهر رمضان، ولكن بعد استشارة الطبيب المعالج.

من الأفضل أن تكون وجباتهم بعد موزعه على أكثر من وجبتين بشكل متفرق، لكي لا تمتلئ المعدة، وبالتالي يتم إجهاد القلب.

كما ينصح بأن تكون الوجبات خفيفة، والابتعاد عن الأغذية المالحة، والمشبعة بالكوليسترول والغنية بالدهون.

تناول الأدوية أثناء شهر رمضان:

تناول الأدوية أثناء شهر رمضان
تناول الأدوية أثناء شهر رمضان

يسمح بصيام المرضى القلب الذين يعانون من الذبحة الصدرية، وذلك إذا كانت حالتهم الصحية مستقرة بتناول العلاج، فهناك أدوية يمكن تناولها مرة واحدة أو مرتين خلال اليوم.

لكن من المستحسن أن يقوم مريض القلب باستشارة الطبيب المعالج بشأن إمكانية صيامه، فليس هناك توصية واحدة خاصة بصيام مرضى القلب، لذا ينبغي التطرق لكل حالة على حدا.

كما أن الوضع الصحي للقلب والشرايين يختلف من شخص إلى آخر ومن سنة إلى أخرى.

مرضى القلب.. غير مسموح بصيامهم خلال شهر رمضان في الحالات التالية:

  • عندما يكون مرضى القلب حالتهم الصحية غير مستقرة، والتي من الممكن أن تتأثر بشكل سلبي في حالة صيامهم.
  • في حالة أن المرضى يعانون من مرض قلبي حاد مثل : مرضى الجلطة القلبية الحديثة، حيث أن الصيام عن الشرب يؤدي إلى زيادة تركيز الدم وبالتالي رفع نسبة اللزوجة فيه.
  • كذلك مرضى الذبحة الصدرية غير المستقرة، ومرضى القلب الاحتقاني ومن يعانون من ارتفاع حاد بالضغط.
  • المرضى الذين يعانون من آلام متكررة في الصدر.
  • مرضى قصور القلب الاحتشائي الذين يعانون من التعب الشديد وضيق التنفس.
  • مرضى الأزمة القلبية الذين لا يستطيعون الصوم عادة خلال الأسابيع الستة التي تعقب حدوث الأزمة القلبية.
  • المرضى الذين يتعاطون أدوية تخثر الدم مثل الوارفارين.
  • المرضى الذين يعانون من عدم انتظام ضربات القلب من النوع الخبيث الذين يعالجون بالأدوية.
  • مرضى القلب الذين تتطلب حالاتهم البقاء تحت الملاحظة داخل المستشفى.
  • المرضي الذين يعانوم من قصور القلب الحاد، فهؤلاء يحتاجون إلى تناول المدرات البولية وشرب كمية كبيرة من السوائل، لذا فالصيام يسبب لهم مضاعفات.

وبالتالي من الأفضل عدم صيامهم، ولكن عند استقرار حالتهم بعد ذلك يمكنهم الصيام بعد استشارة الطبيب المعالج.

مرضى القلب
مرضى القلب

المرضى الذين يمكنهم صيام رمضان

  •  مرضى القلب الذين تم تشخيص حالتهم حديثا.
  • المرضى الذين خضعوا لعمليات جراحية حديثة، خاصة خلال الستة أسابيع الأولى بعد العملية مباشرة.
  • عندما يعاني مرضى القلب من أمراض أخرى مزمنة كارتفاع الضغط أو القصور الكلوي أو مرض السكري أو ارتفاع ضغط الشريان الرئوي.
  • مرضى القلب الملزمين بأخذ أدوية خلال فترة النهار.

تعليمات هامة لمرضى القلب خلال إفطار رمضان

مرضى القلب عليهم اتباع عدة تعليمات في وجبة الافطار، تتمثل في:

  • العمل على تقليل كميات الطعام، وتناولها على مراحل، حيث يساعد ذلك في إحداث تغيرات إيجابية في الهرمونات.
  • وعملية الأيض، ويساهم في تحفيز إنتاج الكولسيترول الجيد وتقليل من الكوليسترول الضار.
  • عدم تناول كميات كبيرة من السوائل، لأنها تؤدي إلى حدوث صعوبة في التنفس.
  • شرب كمية ماء لا تقل عن 2 لتر مقسمة ما بين الافطار والسحور.
  • الحرص على تجنب المقالي والأغذية عالية الدسم والدهون مثل المقلوبة، والبطاطا المقلية، والفلافل وكافة الأطعمة المقلية.
  • التي تحتوي على كميات عالية من الزيت، ﻷنها تسبب السمنة وترفع مستوى الكوليسترول في الدم.
  •  الابتعاد عن المنتجات الغذائية المصنعة، حيث أن أخطر أنواع الدهون على صحة الإنسان هي الدهون المهدرجة والموجودة في السمن المصنع.
  • مثل البسكويت، النقارش المالحة، مبيض القهوة، زبدة الفستق، الميونيز، الحمص المصنع والشوربات الجاهزة.
  • تناول منتجات الحليب قليلة الدسم، حيث يرتبط ذلك بتخفيض ضغط الدم المرتفع، والوقاية من الإصابة بالسكري، وأمراض القلب والشرايين.
  • لذلك ينصح بتناول ثلاث حصص يومية من منتجات الحليب قليل الدسم مثل الحليب 1% دسم، اللبن 1.5% دسم، الأجبان 5% دسم واللبنة 5% دسم.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من الملح والمخللات
  • مثل اللحوم المصنعة، النقانق، الشوربات الجاهزة والصويا، حيث يؤدي الملح إلى رفع ضغط الدم.

وقواعد أخرى يجب اتباعها في تناول الفواكه

  • ضرورة الحرص على جعل الفواكه والخضروات جزءاً أساسياً من الوجبات الرمضانية.
  • فتناول كمية كبيرة من الفواكه له علاقة بارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.
  • تجنب تناول النقارش والدهون المشبعة من نوع “ترانس” الموجودة بشكل أساسي في النقارش المصنعة، والجاهزة والوجبات السريعة.
  • الحرص على أخذ الدهون المفيدة واﻷحادية الغير مشبعة مثل زيت الزيتون.
  •  ضرورة تناول البقوليات مثل الفول، العدس، حبوب الحمص، الفاصوليا الجافة والبازيلا مرتين أو ثلاثة بالأسبوع على الأقل.
  • ﻷنها تحتوي على مستوى مرتفع جدا من الألياف الغذائية، التي تعمل على إعاقة امتصاص الكوليسترول، وبالتالي تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • الابتعاد عن تناول اللحوم الحمراء واستبدالها باللحوم البيضاء.
  • من المفيد تناول المكسرات الغير مملحة وخاصة الجوز، لما لها من فوائد للقلب والشرايين.
  • الحرص على تناول السمك المشوي مرتين في الأسبوع على الأقل، والاهتمام باختيار الأسماك الدسمة مثل السلمون والسردين.

ﻷنها غنية بالأحماض الدهنية أو ميغا-3 والمفيدة في وقاية الجسم من أمراض القلب والشرايين.

  • الحرص على تناول 3 بيضات في الأسبوع، بسبب احتوائها على كميات عالية من الكوليسترول.
  • من المستحسن تناول الفواكه بكثرة بدلا من الحلويات، ﻷنها تحتوي على كميات مرتفعة من الدهون الضارة مثل السمنة الحيوانية أو النباتية والتي تسبب تضيق الشرايين.
  • الحرص على تناول اﻷغذية الغنية بالبوتاسيوم كالمشمش والموز بكثرة.
  • العمل على استخدام الحبوب الكاملة مثل الأرز البني، البرغل، القمح، الفريكة، الشعير، الشوفان والمكرونة المصنوعة من طحين قمح كامل.
  • وذلك في إعداد الأطباق الرمضانية، لأن استهلاكها له علاقة بالوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، كبديل عن أنواع النشويات الأخرى.
  • مرضى القلب
    تخطيط كهربائية القلب

    القيام بنشاط بدني ملائم خاصة بعد وجبة الإفطار.

 

مرضى القلب .. وما يجب اتباعه في وجبة السحور:

  •  من الأفضل تأجيل وجبة السحور إلى ما قبل الإمساك بفترة قليلة.
  • الحرص على تناول البقوليات والأغذية الغنية بالبروتين .
  • عدم تناول اﻷغذية الدسمة والمقالي.
  • تناول كمية كافية من الفواكه الغنية بالبوتاسيوم.
  • شرب ما لا يقل عن 2-3 لتر من الماء.
  • يفضل تأجيل تناول الدواء إلى ما قبل الإمساك بقليل، من أجل مد مفعوله فترة أطول.
  • الابتعاد عن مدرات البول من قهوة وشاي ومشروبات غازية.
  • الابتعاد عن الموالح والمشروبات المحلاه والسكريات .
  • التركيز على تناول الخبز الاسمر بما فيه من كربوهيدرات معقدة.

مرضى القلب يجب توقفهم عن الصيام في حالة:

  • تدهور حالتهم الصحية، نتيجة للصيام أو غيره وظهور أي أعراض خطيرة مثل ارتفاع الضغط الحاد، أو بداية أعراض النوبات القلبية، أو أي أعراض بسيطة مثل زغللة العيون والدوخة، لذا من الأفضل قطع الصيام والتوجه للطبيب المختص.
إقرا أيضاَ  «تخطيط كهربائية القلب».. أنواعه، وطريقة إجراؤه، وتحليل نتائجه

التعليقات مغلقة.