هل فوائد الحجامة مثبتة علمياً؟

د. ثائر الحسينفبراير 2, 20162min0

الحجامة أو Cupping Therapy هي أحد انواع الطب البديل Alternative medicine التي تعتمد على وضع كؤوس على الجلد و اثارة ضغط سلبي داخل هذه الكؤوس ما يؤدي الى شفطها (مصها, suction) للجلد تحتها و يعتقد داعمو الحجامة في المجال العلاجي بأن الشفط الذي يتم تطبيقه في الحجامة يحرك الدورة الدموية ليسرع الشفاء من عدد من الأمراض. يعود أصل الحجامة الى سنة 1550 قبل الميلاد في مصر و استخدمتها الحضارات الشرق أوسطية و الصينية أيضاً و يبقى المجتمع العلمي الغربي متحفظاً حول الحجامة و فوائدها بسبب عدم وجود دراسات علمية كافية لإثبات الفوائد التي يروج لها ممارسو الحجامة و مرضاهم و لعل الدراسة الوحيدة التي القت بعض الضوء العلمي على فوائد الحجامة هي الدراسة التي نشرت في مجلة PLoS ONE سنة 2012 و التي أفادات بأن للحجامة تأثيراً على الصحة يتجاوز الفائدة النفسية فقط و الناتجة عن Placebo Effect. و أفادت هذه الدراسة بتحفظ بأن الحجامة قد تفيد, عند مرافقتها مع أنواع علاجية أخرى مثل الدواء الصناعي و العلاج بالأبر في علاج العديد من الأمراض مثل: الحلأ المنطقي أو زنار النار أو Herpes Zoster, حب الشباب, شلل العصب الوجهي, و التهاب الفقرات الرقبية.

ما أنواع الحجامة؟

للحجامة أنواع مختلفة أهمها الحجامة الجافة, Dry cupping, و يتم فيها عمل الشفط فقط بدون تجريح الجلد. و الحجامة الرطبة, Wet cupping, و يتم فيها تجريح الجلد ليخرج الدم. و تعتمد العديد من المواقع العربية على وصف الدم الخارج بـ ” الدم الفاسد” و لكننا نتحفظ على هذا الوصف فقد يكون هذا الدم فاسداً فعلاً و لكن ما من دليل علمي على ان هذا الدم “فاسد” و أن المص سيجذب الكريات الحمراء الهرمة فقط و سنصف الدم الخارج باسمه فقط أي ” الدم الخارج” و الذي يفسد بعد خروجه من الجسم و ملامسته الهواء فقط حاله كحال أي نزف.

ما فوائد الحجامة بحسب ممارسيها؟

هذه القائمة من الفوائد غير مثبتة بأي بحث علمي و لكن ممارسي الحجامة من العرب و الغرب و غيرهم يؤكدون بأن للحجامة دوراً في علاج هذه الأمراض:

  1. أمراض الدم كفقر الدم و انحلال الدم.
  2. الحمى الرثوية و التهاب المفاصل الرثوي.
  3. العقم و المشاكل التناسلية
  4. أمراض الجلد كالاكزما و حب الشباب.
  5. ارتفاع ضغط الدم
  6. الشقيقة
  7. القلق و الاحباط
  8. الاحتقان القصبي
  9. الدوالي

و أكد زوار صفحتنا على الفيسبوك استفادتهم من الحجامة في علاج بعض من الأمراض المذكورة في القائمة السابقة و نورد هنا بعض التعليقات:

“انا ولله الحمد والمنه اعاني من مرض الذئبه الحمراء ومشاكلها كثيره جدا والعلاج الذي استخدمه مشاكله كثيره جدا ولكن بعد ان عملت الحجامه تحسنت كثير حتى الدكتور الذي يعلاجني استغرب من النتائج وهو مذهول والله لولا رحمة الله ثم الحجامه لكنت من الهالكين وفالله الحمد والشكر والحمدلله انا مستمره في العلاج وكذالك الحجامه” بسمة نسمة @facebook

الحجامة نافعة جدا وانا شخصيا جربتها كان معي نوع من انواع الشقيقة هو توسع لاوعية لدموية الي بدماغ وكان على طول راسي يوجعني رحت ع طبيبين وشخصو نفس لحالة وعطوني ادوية مختلفة و ما نفعتني لادوية نهائيا عملت حجامة وطبت وشفيت الحمدالله واصلا الرسول نصح فيها” هبة ابراهيم محمد @facebook

ما أضرار الحجامة و تأثيراتها الجانبية؟

لعل أهم الأضرار التي تنتج عن الحجامة تأتي نتيجة استهتار من يمارسها بصحة مرضاه فلا يقوم بتعقيم  المناطق التي سيقوم باجراء الحجامة عليها و لا يقوم بتعقيم الادوات التي يستعملها في الحجامة بشكل جيد و يؤدي هذا إلى حدوث انتان في الجروح التي تتميز بها الحجامة الرطبة و إلى انتقال بعض الأمراض الخطيرة التي تنتقل عادة بالجنس أو عبر نقل الدم و أخطرها التهاب الكبد نوع C و نوع B.
التأثيرات الأخرى تشتمل على:

  • – الألم في المنطقة التي تُجرى عليها الحجامة.
  • – الإصابة بالحروق.
  • – زرقة جلد تستمر فترة طويلة.

من تناسبه الحجامة؟

تناسب الحجامة من يؤمن بفائدتها و يود أن يجربها كنوع علاجي بديل نتيجة عدم ثقته بالطرق العلاجية الحديثة لسبب من الأسباب و لا توجد نتائج مؤكدة للحجامة و لا يجوز اجراء الحجامة عند الحوامل, عند من يعانون من السرطان الخبيث و عند من يعانون من اضطرابات تشنجية عضلية. و لا يجوز اجراء الحجامة لمن يعاني من الخثار الوريدي العميق, لمن يعاني من قرحات جلدية و على المناطق محسوسة النبض.

هل تفيد الحجامة مرضى السرطان أم لا؟

الإجابة هنا معقدة, فالوضع النفسي يؤثر على تطور مرض السرطان و سلاسة الشفاء منه و الحجامة قد تؤدي الى تحسين الوضع النفسي لدى من يؤمن بفائدتها و بالتالي قد تساعده في الشفاء بالتعاون مع علاج السرطان الطبي التقليدي من علاج جراحي أو كيميائي أو غيره و لكن بعض التقارير التي نشرتها الجمعية الأمريكية للسرطان اظهرت أن بعض المرضى يتوقفون عن متابعة علاج السرطان التقليدي بدون مراجعة طبيبهم و قبل اكمال العلاج بعد أن يشعروا بالتحسن نتيجة التداوي بالحجامة  و في هذا خطر كبير على حياتهم و فرص نجاتهم.

كلمة أخيرة, هل الحجامة مفيدة اذا أم لا؟

من غير الممكن الإجابة على هذا السؤال بناء على ما تزودنا به الدراسات العلمية التي تم اجراؤها على الحجامة و من الضروري دراسة الحجامة بشكل أعمق و بامانة أكبر قبل معرفة تأثيرها الحقيقي على الصحة و سنستعين هنا بتعليق د. هاشم الحسين على فقرة سؤال بمعلومة على صفحة معلومات طبية صحية على الفيسبوك:

“كان الناس يركبون الخيل او الجمال.. للسفر.. وهذا مفيد…واليوم..يركبون السيارات والطائرات….
وكان الناس يستخدمون الكي… والحجامة وغيرهما..وهذا كان يفيد….واليوم بدأ الناس بالعلاج الدوائي والجراحي واستخدام التقنيات الحديثة… الخ..لكل زمان علاجاته…ربما. ياتي اليوم الذي يتعالج به الناس.. باشياء لم يعرفها سابقا” @Hashem Alhousein – Facebook

المصدر العلمي:
  • British Cupping Society: “A Brief Overview of Cupping Therapy,” “Al-Hijamah Cupping Therapy.”
  • American Cancer Society: “Cupping.”
  • Cao, J. PLoS ONE, February 2012; vol 7: pp 1-14.

نحن هنا لننصحك فقط, هذه الإجابة ليست تشخيصاً و ليست بديلاً عن الخدمات الصحية التقليدية. شكراً لك على استخدام تطبيق اسأل طبيبك.

د. ثائر الحسين

- مدير موقع طبيبك.كوم - ماجستير في الصحة الدولية من جامعة UCL London و جامعة برغن في النرويج.



عن الموقع

موقع طبيبك.كوم


اتصل بنا

ارسل سؤالك



قائمتنا البريدية