- الإعلانات -

هل المتممات الغذائية تضر بالصحة؟

119

- الإعلانات -

للاجابة على هذا السؤال سنبدأ بتعريف المتمّمات الغذائية: المكملات الغذائية، هي مستحضرات هدفها تكملة النظام الغذائي بمواد تغذوية مثل الفيتامين والمعادن والألياف والأحماض الدهنية والأحماض الامينية والتي قد تكون مفقودة في النظام الغذائي للشخص أو قد تكون لا تستهلك بكميات كافية.
و هذه المتممات الغذائية لا تضر بالصحة بشرط أن يتم استهلاكها بعد استشارة الطبيب و استعمالها ضمن الجرعات الموصوفة فقط و عدم تجاوز الجرعة اليومية القصوى و التي تكون مذكورة في النشرة الصحية المرفقة مع هذه المتممات و أن يكون مصدر هذه المتممات موثوقاً و أن لا تكون فاسدة. و قد لا يدرك الشخص بأنه يتجاوز الجرعة القصوى من المتممات الغذائية لسبب بسيط و هو وجود هذه المتممات بشكل طبيعي في الاطعمة التي نتناولها بشكل يومي, فعلى سبيل المثال قد يكون الشخص يتناول جرعات فيتامين أ و يتناول الجزر أو المشمش بنفس الوقت و هنا يكون قد تناول جرعة مضاعفة من فيتامين أ دون أن يدرك هذا و في ذلك تأثير على الصحة على المدى الطويل.

ما المتممات الغذائية الآمنة اذاً؟

المتممات الغذائية تُصنف على أنها منتجات غذائية لا دوائية و بالتالي يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية في غالبية دول العالم و هذا الأمر يسهل وقوع الفرد في شرك الإفراط في تناولها و لهذا سؤال ما اذا كانت المتممات الغذائية آمنة يعتمد على:

- الإعلانات -

1- الافراط في تناول المتممات الغذائية غير آمن و تناولها ضمن الجرعات الموصوفة أو المحددة على العبوة هو آمن نسبياً.
2- مُصنّع هذه المتممات: بما أن هذه المتممات مصنفة على أنها منتجات غذائية, تكون الرقابة عليها أقل حدة من الرقابة على المستحضرات الدوائية, و لهذا قد تكون جودة منتجات بعض الشركات سيئة جداً و خطرة على الصحة.

هل هناك بديل عن تناول المتممات؟

مالم يكن هناك سبب طبي يدعو لتناولك هذه المتممت بحسب تقدير الطبيب الذي قام بفحصك فالأفضل الحصول على هذه الفيتامينات و المعادن من مصادرها الطبيعية الآمنة و تجنب تناول المتممات الغذائية. و هنا بعض المصادر الطبيعية لأهم المتممات الغذائية:
الفيتامين (B12)
يحتاج الجسم لفيتامين B12 من أجل تعويض الخلايا وتكوين المادة الوراثية DNA وإنتاج خلايا الدم، و نقص هذا الفيتامين يؤدي إلى الشعور بالمرض. و يكون النباتيون، و بعض الأشخاص الذين يعانون اضطرابات بالمعدة، و المصابون بفقر الدم الخبيث، هم أكثر الناس الذين يحتاجون التعويض عن هذا الفيتامين.المحاذير
قد يؤدي تناول الأسبرين وبعض أنواع المضادات الحيوية وحبوب منع الحمل والعقاقير المضادة للحموضة مثل (Nexium) و(Prilosec)، إلى بعض التداخلات التي تؤثر على امتصاص الفيتامين B12. احصل عليه من مصادره طبيعية و هي لحوم الدواجن والبيض والمحار والسمك واللحوم الحمراء هي مصادر غنية بهذا الفيتامين، إضافة إلى الخبز المدعم به وحبوب الفطور.الحديد:
لا يستطيع الجسم البشري طرح الفائض من عنصر الحديد، ما قد يؤدي (إذا فاق تناوله الحدود الطبيعية) إلى تراكمه في الدماغ والأنسجة والأعضاء الأخرى في الجسم، وهو ما قد يؤثر على صحة الكبد. وتقتصر فائدة تناول الحديد على الأشخاص النباتيين والمرأة المصابة بفقر الدم وبعض الأشخاص الذين يعانون اضطرابات هضمية في المعدة، و غالبية الرجال لا يحتاجةن الحديد. ويمكن للنسوة في سن الخصوبة (ما قبل اليأس)، خاصة اللائي يعانين شدة النزف في الطمث والنساء الحوامل، الاستفادة من تناول حبوب متممات الحديد، ولكن لا حاجة لهن لتناولها بعد انقطاع الدورة الشهرية.المحاذير
من مضاعفات تناول الحديد الإصابة بالإمساك، كما أنه قد يؤثر على امتصاص بعض المضادات الحيوية والأدوية الموصوفة لعلاج اضطرابات الغدة الدرقية. أخيراً قد يكون لتناوله علاقة بالإصابة بهشاشة العظام حسب ما تتوقعه بعض الدراسات. احصل عليه من مصادر طبيعية.. السمك ولحوم الدواجن واللحوم الحمراء، كلها مصادر غنية بالحديد.الكالسيوم:
يقوي الكالسيوم العظام عندما تكون شاباً، ويقيك الإصابة بهشاشة العظام في المراحل العمرية اللاحقة، لكن بينت الدراسات الحديثة احتمال وجود علاقة بين تناول حبوب المتممات الغذائية منه وزيادة تراكم الصفيحات الدموية (plaque) في الشرايين (وبذلك زيادة مخاطر الإصابة بالآفات القلبية الوعائية)، ما يجعل الاختيار بين المواظبة على تناوله أو تجنبه قرارًا صعبًا للغاية لدى بعض المرضى. فحبوب متممات الكالسيوم تقوي العظام نوعاً ما، لكنها قد تزيد مخاطر الإصابة بالأمراض القلبية، وهو ما يحتاج مزيدا من الدراسات.

ويمكن القول إن الأشخاص الذين لا يتناولون مشتقات الألبان لسبب أو آخر، والأشخاص المعرضين للإصابة بهشاشة العظام والكسور الناجمة عنها، هم الذين يُنصحون بتناول حبوب الكالسيوم، ما لم تكن هناك موانع مرضية (مثل آفة قلبية).

المحاذير
التناول المفرط لمتممات الكالسيوم يؤدي إلى تشكّل حصيات في الكلى، وكذلك يؤدي إلى تداخلات في امتصاص الحديد، كما يجب على الأشخاص الذين يعانون مشاكل هضمية أو الذين يتناولون مضادات للحموضة مثل (Nexium) و(Prilosec)، أن يتناولوا المتمّمات المصنّعة من خلات الكالسيوم (alcium citrate) مثل الستراكال (citracal). احصل عليه من مصادره طبيعية: كالجبن والحليب واللبن الرائب، فكلها غنية به، وكذلك الأغذية المدعمة بالكالسيوم كالخبز وحبوب الفطور والحليب المجفف.

نحن هنا لننصحك فقط, هذه الإجابة ليست تشخيصاً و ليست بديلاً عن الخدمات الصحية التقليدية. شكراً لك على استخدام تطبيق اسأل طبيبك.

- الإعلانات -

Comments are closed.