- الإعلانات -

هل الاكتئاب وراثي ؟

إن مشاهدة احد افراد العائلة يمر بهذه الحالة لأمر صعب, و لكن هل يعني ذلك امكانية حدوث نفس الحالة معك في المستقبل؟

هناك العديد من انواع الاكتئاب, و تزداد فرص الإصابة من قبل الاشقاء, و الاطفال, او شخص مع قريب له يعاني من الاكتئاب بنسبة خمس مرات اكثر. و قد تم اجراء بحوث و دراسات حول وجود صلة ما بين الجينات و الاكتئاب, و في حال كان الاكتئاب وراثي, ام انه ناجم عن عوامل اخرى ؟

علم الوراثة :

قام فريق بحث بريطاني مؤخراً بعزل جين يبدو انه سائد في العديد من افراد الاسر الذين يعانون من الاكتئاب. و تم العثور على الكروموسوم 3p25-26 في اكثر من 800 اسرة عانت من الاكتئاب المتكرر. و يعتقد العلماء ان ما يصل الى 40% من الذين يعانون من الاكتئاب يمكن ان تتبعهم صلة وراثية, و تشكل العوامل البيئية و غيرها من العوامل الاخرى نسبة 60%. و قد اظهرت الابحاث ايضاً احتمالية اصابة شخص لديه قريب مصاب بالاكتئاب تصل الى 3-5 مرات اكثر. و يمكن ان يكون ذلك نتيجة للعوامل الوراثية او البيئية.

عوامل اخرى :

الشخص الذي يكبر مع شخص آخر مصاب بالاكتئاب يكون اكثر عرضة للإصابة به, فقد يتعلم الطفل الذي يشاهد والده او شقيقه مكتئباً ان يحاكي ذلك السلوك في ظل ظروف معينة. و الطفل الذي يرى والده يقضي ايام في السرير قد لا يعتقد ان ذلك الامر غير عادي, و قد يكون نوع الجنس عاملاً مؤهباً في ذلك. حيث وجدت احدى الدراسات ان المرأة لديها فرصة اصابة 42% في حين ان الرجال لديهم فرصة اصابة 29% فقط.

إقرا أيضاَ  ما هو التهاب جلد الاطراف ؟

السيروتونين :

السيروتونين او كما هو معروف باسم هرمون السعادة يسمح للعديد من الخلايا العصبية في الدماغ بالتواصل مافي بينها, و من الممكن ان يؤدي عدم التوازن في مستويات هذا الهرمون الى اضطرابات في المزاج و غيرها من المشاكل مثل اضطراب الوسواس القهري, و نوبات الذعر. و هناك العديد من النظريات حول ارتباط هرمون السيروتونين مع الاكتئاب. و يواصل الباحثون دراسة السيروتونين كمفتاح للوصلة الوراثية.

هل الاكتئاب قابل للشفاء ؟

اذا كنت انت او احد افراد عائلتك يعاني من الاكتئاب, فقد تتساءل عما اذا كانت هذه الحالة قابلة للشفاء. و لسوء الحظ, ليس هنالك اجابة واضحة حول ذلك. فالاكتئاب بحد ذاته امر معقد للغاية, فقد يواجه البعض الاكتئاب المؤقت و يتناولون ادوية تصل الى 12 شهر. اما بالنسبة للآخرين, فإن الاكتئاب يعد معركة مدى الحياة, و في هذه الحالات, فإن العلاج السلوكي هو الخيار الافضل على المدى الطويل, و يمكن لذلك ان يساعد على ادارة الاعراض و تحسين نوعية الحياة.

المصدر العلمي:

التعليقات مغلقة.