- الإعلانات -

تمارين لعلاج هبوط الرحم وهبوط المهبل

6٬471

- الإعلانات -

التمارين لعلاج الإنسان، يمثل الرحم الجهاز التناسلي للأنثى ،وهو عضو عضلى يشبه الكمثرى المقلوبة و يقع بين المثانة والمستقيم،والذى يقوم بعدد من الوظائف الهامة فى جسد الانثى ،فهو يقوم بتغذية و حفظ المبايض كما انه يقوم بإيواء البويضات المخصبة و الجنين قبل ولادته.

هبوط المهبل

هبوط المهبل
هبوط المهبل

المهبل هو ذلك الانبوب العضلى الذى يعمل على ربط عنق الرحم و الفرج و يقع الطرف الخارجى من المهبل بين مجرى البول و فتحة الشرج،هبوط المهبل “Uterine prolapse”،و هو هبوط الرحم حتى يتدلى الى المهبل و قد يتدلى خارج فتحة المهبل و الذى يصيب حوالى 50% من النساء اللاتي أنجبن.

أسبابه:
  • يحدث هبوط المهبل نتيجة  الصدمات التي تحدث نتيجة الولادة.
  • يحدث للسيدات نتيجة للتقدم فى العمر.
  • النساء بعد انقطاع الدورة الشهرية.
  • ضعف فى اربطة عنق الرحم.
  • عيب خلقى يتسبب فى ضعف عضلات الرحم وتساعد على ارتخائها.
  • بعد سن اليأس يحدث ضعف فى الاربطة و العضلات.
  • الولادة المتكررة خاصة التى تحدث بدون فترة زمنية بين الولادة والأخرى.
  • الامساك المزمن او السعال المزمن.
  • الاصابة باورام البطن.
  • حدوث تمزق في عضلات الحوض..
الأعراض:
  • الشعور بالاحتقان فى جدار المهبل,
  • الشعور بضغط او ثقل أسفل الحوض.
  • التبول بكثرة وبصورة متكررة.
  • عسر التبول.
  • التهابات فى جدار المثانة.
  • افرازات مهبلية.
  • زيادة كمية الطمث.
  • الشعور بآلام عند القيام بالعلاقات.
  • قد يحدث خروج القليل من البول نتيجة العطس او السعال.
  • الشعور بآلام فى البطن.
  • الشعور بألم عند التبول.
  • الشعور بآلام في الحوض قبل الدورة الشهرية.
  • ورم أو تضخم فى المهبل.
علاجه:
  • يمكن القيام ببعض التمرينات التى تعمل على شد و تقوية المهبل و ذلك فى حالات الهبوط البسيطة.
  • فى حالة هبوط جدار المهبل و حدوث انسداد فى المثانه فيتطلب تدخل جراحى من اجل علاجه.
  • فى حاله هبوط كل من المهبل و الرحم يتطلب جراحة من اجل خياطة اربطة الرحم امام عنق الرحم.
  • قد يتطلب بعض الحالات الخطيرة و المتعسرة الى إزالة أو استئصال عنق الرحم.
  • بعض الحالات عندما يحدث هبوط للرحم للأنثى بعد سن اليأس يكون الحل هو استئصال الرحم عن طريق المهبل.
  • هناك أداة تدعى “Pessary” فرزجة و التى يلجأ لها بعض السيدات التى لا يرغبن بالعمليات الجراحية و التى تعمل على تدعيم الرحم بشكل كافى و تمنع تدليه نتيجة الهبوط.

هبوط الرحم

هبوط الرحم
هبوط الرحم

قد يعتقد البعض ان هذا المسمى غريب و لكن هذا المرض موجود بالفعل و يحدث للانثى ،حيث يهبط الرحم الى المنطقة السفلى نتيجة لارتخاء عضلات و انسجة الرحم،و يعتبر هبوط الرحم احد مسببات هبوط المهبل.

و يمكن للمرأة ان ترى الرحم متدلياً عند رؤيتها  لأعضائها التناسلية،ويحدث هبوط الرحم على هيئة ثلاث مراحل:

  • الدرجة الاولى:هبوط الرحم نحو المهبل و استقراره.
  • الدرجة الثانية:هبوط الرحم و تدليه الى المهبل فيخرج عنق الرحم من المهبل.
  • الدرجة الثالثة:و التى تعتبر أشد و أخطر المراحل حيث يخرج الرحم بشكل كامل إلى خارج المهبل.
  • الدرجة الرابعة:و يحدث فيها هبوط لكل من الرحم و الجدار الامامى و الخلفى الى خارج فتحة المهبل.
أسبابه:

- الإعلانات -

  • الولادة المتكررة مع عدم وجود فواصل زمنية بشكل كافى بين المولود و الاخر.
  • سقوط الجهاز التناسلى فى سن مبكرة او قبل الولادة او قبل الزواج.
  • ضعف الاربطة التى تتصل بعنق الرحم.
  • العيب الخلقى الذى يتسبب فى ضعف أربطة عنق الرحم.
  • الامساك المزمن.
  • سن اليأس حيث تكون مستويات الاستروجين قليلة الأمر الذى يتسبب فى ضعف العضلات و اربطه الرحم.
  • بعض حالات الولادة مثل إنجاب التوأم او ولادة طفل سمين و حالات الولادة التى تأخذ وقتًا طويلًا.
  • بعض الأورام التى تصيب الرحم مثل “الورم الليفي أو الورم اللحمي.
  • فى بعض الحالات قد يحدث هبوط فى الرحم نتيجة لقيام المرأة أثناء ولادتها بالدفع الشديد الأمر الذى يؤدى الى ضعف الرحم و كذلك الى هبوطه.
  • القيام بالمجهود عنيف أو حمل الأشياء الثقيلة.
  • بعض العوامل الوراثية التى تؤدى الى ضعف النسيج الضام.
  • إجراء العمليات الجراحية فى منطقة الحوض.
  • زيادة الوزن والسمنة المفرطة التى تتسبب فى الضغط على الحوض.
  • تطول فترة المخاض أثناء الولادة احد العوامل التى قد تسبب هبوط في الرحم.
أعراضه:
  • الصعوبة البالغة عند التبول.
  • صعوبة في إخراج البراز.
  • الشعور بآلام شديدة أثناء الجماع.
  • تجد المرأة صعوبة فى المشى.
  • التهابات المثانة.
  • الشعور المتكرر بالتبول.
  • الشعور بالإجهاد وعدم القدرة على ممارسة أنشطتها اليومية بسهولة.
  • الشعور بوجود كتلة ما أسفل قناة المهبل.
  • الشعور بوجود شيء متدلي من المهبل.
  • الشعر بآلام أسفل الظهر.
  • احتباس البول.
  • تعرض لنزيف مهبلي.
  • الشعور بالثقل وعدم الراحة فى الجزء السفلى .
علاجه:
  • إذا كانت درجة هبوط الرحم هى الدرجة الاولى فيقوم الطبيب بإعطاء المريضة بعض الارشادات التى يجب ان تتبعها وهي ممارسة التمارين التى تعمل على تقوية الحوض.
  • القيام بالحمية لإنقاص وزنها.
  • هناك بعض التمارين التى تدعى “Kegel exercises” والتى تساعد على تقوية عضلات المهبل و كذلك تقوية منطقة الحوض.
Kegel exercises:
Kegel exercises
Kegel exercises

 

    • إذا كان هبوط الرحم بسبب سن اليأس فيقوم الطبيب بوصف الاستروجين الذى يتسبب فى تدلى الرحم.
    • إستخدام الفرزجة “وVaginal pessary” هى احد الادوات التى يتم تركيبها بشكل يلامس الرحم لكي تساعد وتقوي الرحم و تمنعه من التدلي وتأتى تلك الفرزجات بأشكال وأحجام مختلفة كما انها تشبه الحاجز الغشائي التى يتم استخدامها لمنع الحمل ولكن لا يتم اللجوء إليه في الحالات الخطيرة لهبوط الرحم.
    • يجب الملاحظة ان الفرزجة يمكن ان تسبب بعض الاثار الجانبية مثل حدوث تقرحات على النسيج المهبلي او اعاقة الجماع أو تهيج في أنسجة المهبل.
    • إجراء العمليات الجراحية لأجل إستئصال الرحم خاصة لدى النساء التى تجاوزت سن اليأس.
    • القيام بالمعالجة الهرمونية عند تدلى الرحم فى سن اليأس و ذلك من اجل تزويدها بالاستروجين حيث يحدث نقص فى كمية الاستروجين فى الجسم نتيجة لدخول المرأة فى مرحلة سن اليأس.
    • تعليق الرحم و التى تساعد على الإنجاب في المستقبل حيث يقوم الطبيب بتعليق الرحم لأعلى بإجراء عملية جراحية بعد ان يقوم بتخدير الجسم كله.
    • العلاج بالتمريخ و هو تدليك و القيام بمساج لوضع الرحم فى مكانه خاصه للنساء التى تعاني من اعوجاج او هبوط الرحم.

    هبوط الرحم و الحمل

هبوط الرحم و الحمل
هبوط الرحم و الحمل

يشغل بال العديد من النساء هذا السؤال وخوفهن خاصةً البنات التى تعرضن لهبوط الرحم فيحدث نوع من الخوف و الفزع بان يكون هذه الحالة المرضية قد تسبب فى منع الحمل أو عدم حدوثة.

ولكن حسب ما قامت به الدراسات و الابحاث فإن هبوط الرحم لا يؤدى الى منع الحمل فقد عانى بعض السيدات من تلك المشكلة و حملن بشكل طبيعى.

ولكن يجدر القول انها تؤدى الى حدوث بعض الآلام الشديدة خاصة فى نهاية الحمل و قرب الولادة حيث يزداد وزن الطفل نتيجة لنموه،كما انه قد يحدث إجهاض للحمل فى بعض الحالات،و يقوم الطبيب بوصف بعض المثبتات للحمل و التى تمنع تلك الاعراض و تعمل على تخفيض نسبة هة المشكلة.

علاج هبوط الرحم بالاعشاب الطبيعية

علاج هبوط الرحم بالاعشاب الطبيعية
علاج هبوط الرحم بالاعشاب الطبيعية
    • مزج القليل من اليانسون المطحون مع ملعقة كبيرة من الحبة السوداء مع القليل من العسل و كذلك غذاء الملكات ويخلط جيدًا ثم تناول ملعقة منه قبل الوجبات يوميًا.
    • وضع القليل من الشبه مع الماء الساخن و خلطهم جيدا حتى الذوبان و قومى بنقع منطقة المهبل إلى الجزء السفلى فى هذا المزيج يوميًا.
    • خلط القليل من لحاء البلوط المطحون و الذى يشبه البودر مع القليل من الماء ثم غليها على النار لمدة 60 دقيقة و يتم إستخدام هذا الخليط لإستحمام به فى منطقة المهبل لمدة 10 دقائق و يفضل تكرارها يوميًا.
    • خلط ملعقة كبيرة من صودا الخبز مع ملعقة صغيرة من لبان الذكر و القليل من البردقوش و اللافندر و البابونج و إكليل الجبل و الأخيليا ثم يتم إضافة الماء وغليه على النار ثم قومي بتصفيته وبعد ذلك نقوم بغسل منطقة المهبل بهذا الخليط لمدة 10 دقائق ويفضل تكرار تلك العملية يومياً.

    الوقاية من هبوط الرحم

    • ممارسة تمارين “كيجل”.
    • ممارسة التمارين الرياضية التى تعمل على تقوية عضلات الحوض.
    • إنقاص الوزن.
    • الاعتماد على تناول الالياف التى تعمل على تقليل حدوث الإمساك مثل “الشوفا، العدس، القرنبيط، التوت،الجزر،البروكلي، المشمش .
    • الابتعاد عن التدخين.
    • عدم القيام بحمل اشياء ثقيلة زائدة عن الحد .
    • تباعد فترات الحمل بين المولود و الآخر.
    • علاج السعال المزمن و التهابات القصبة الهوائية.
    • كريم الاستروجين الذي يتم إدخاله إلى المهبل من أجل إستعادة قوته ونشاطه.

- الإعلانات -

Comments are closed.