- الإعلانات -

نقص الانتباه و فرط الحركة عند الاطفال و الكبار

يعانى العديد من الاشخاص سواء بالغين او اطفال فى بعض الاوقات بضعف فى التركيز او الانتباه،أو تشتت تركيزهم و ضياعه ،الامر الذى قد يسبب نوع من الحرج عند الكبار و صعوبة فى التعلم عند الصغار و التى تعد الان أحد المشكلات المتعارف عليها فى عصرنا الحالى و هو فرط الحركة و تشتت الانتباه “ADHD“.

إضطراب نقص الانتباه عند الأطفال

يُعرف أن الطفل محب للكرة الكثيرة و إمتلاكة لطاقة هائلة تساعدة على الحركة المستمرة دون تعب او ملل،ولكنها قد تصبح مشكلة إذ يحدث للطفل عدم تركيز سواء لطلبات والدية او تحصيله العلمى فى المدرسه،إذا يشعر الطفل بالملل عندما يجلس فى مكان لدقائق طويلة وعندما يُطلب منه التركيز فى الحصص فيشعر بالضجر و الملل و يريد الحركة ويبدأ فى إفتعال المشاغبات.

تعريف فرط الحركة و نقص الانتباه “ADHD”
نقص الانتباه و فرط الحركة عند الاطفال و الكبار
نقص الانتباه و فرط الحركة عند الاطفال و الكبار

فرط الجركة و نقص الانتباه أو كما يطلق عليه “Attention deficit hyperactivity disorder”،هو نوع من الاضطرابات البيولوجية التى تصيب الطفل فى مراحل عمره الاولى،حيث يلاحظ الوالدين أن سلوك الطفل أصبح عدوانى و مندفع و لا ينفذ اوامر والديه و دائمًا ما يتمرد على ما يطلونه منه،و ليس هذا فقط بل يصل الامر الى عدم إنصياعه الى أوامر و طلبات معلميه فى المدرسة إذ كل ما يردية هو اللعب و الحركة.

و يتشتت إنتباهه و تركيزه كما يصبح غير قادر على التأقلم فى بيته او مدرسته فهو غير قادر على ان يتحكم فى التصرفات التى يقوم بها،أو يمكن القول أنه اضطراب فى السلوك العصبى للأنسان الذى يتسبب فى إرتفاع مستويات السلوك لدى الطفل الامر الذى يؤدى الى زيادة معدلات تلك السلوكيات بشكل مفرط فيتسبب بفرط حركة الطفل التى تؤدى التى تشتت إنتباهه.

أعراض فرط الجركة و نقص الانتباه عند الطفل

نقص الانتباه و فرط الحركة عند الاطفال و الكبار
نقص الانتباه و فرط الحركة عند الاطفال و الكبار
  • يتعرض الطفل لتشوش بسهولة من أقل شئ يحيط به عندما يتطلب منه التركيز فينصرف انتباهه عنه ولا يلبى الطلبات التى طُلبت منه.
  • تُلاحظ الام أنها عندما تطلب شيئًا من طفلها فتظهر علية علامات عدم الاستماع أو انه لايفهم ما يُطلب منه.
  • ظهور علامات اللامبالاه فيما يقوم بفعله.
  • عدم الانتباه.
  • كثرة النسيان كما انه لا يقوم بتنفيذ ما طُلب منه كأبسط الامور التى يطلبها منه والدية.
  • الملل و الزهق بسرعة عندما يُلب منه التركيز حتى و لو لدقائق معدودة.
  • السرحان و الغوص فى أحلام اليقظة إذا تتطلب منه التركيز على أحد الدروس المدرسية مثلاً.
  • غير منظم و يميل الى الفوضى.
  • لا يستطيع الجلوس لساعات و مدة طويلة دون الحركة.
  • الحركة المستمرة فى أى مكان سواء داخل البيت او الشارع او فى المدرسة.
  • يتسبب فى إفتعال المشاكل و الضجيج عندما يقوم باللعب لوحدة.
  • كثرة الكلام كما أنه يقوم بمقاطعة حديث الاخرين.
  • عادةً ما يكون متسرع فى ردوده.
  • ينفذ صبرة بسرعه.
  • يميل الطفل الى الافعال المشاغبة و التخريب.
  • القيام بأكثر من عمل فى الوقت نفسه.
أسبابه:
  • بعض العوامل الوراثية مثل وجود تاريخ عائلى لاحد افراد العائلة مصابون بذلك المرض.
  • أثبتت بعض الدراسات ان الاطفال الذين يعانون من فرط الحركة و تشتت الانتباه يعانون من بعض الاضطرابات او الخلل فى تخطيط الدماغ التى تتفقوق على تخطيطت دماغ الاطفال العاديين.
  • يرجع البعض ان سبب لفرط النشاط و تشتت تركيز الطفل الى حدوث نوع من التلف البسيط الذى يصيب الدماغ .
  • بعض العوامل النفسية التى يتعرض لها الطفل كالضغوطات النفسية أو المشاكل العائلية.
  • بعض العوامل البيئة مثل اصابة الطفل بالحساسية من بعض الاطعمة او تعرضة لتسمم بالرصاص او من بعض المواد الصناعية.
  • بعض العوامل العضوية مثل عدم النضج العصبى.
  • بعض المشاكل السمعية لدى الطفل او المشاكل البصرية التى تؤثر على الادراك عند الطفل.
  • تعرض الطفل للقلق و التوتر و الشعور بعدم الامان.

علاج فرط الحركة و تشتت الانتباه

نقص الانتباه و فرط الحركة عند الاطفال و الكبار
نقص الانتباه و فرط الحركة عند الاطفال و الكبار
  • العلاج عن طريق تعديل السلوك ويتم إستخدام بعض الطرق المبتكرة من اجل تعزيز التصرفات الصالحة و الجيدة لدى الطفل و تعليمة مدى خطأ تلك الافعال الاخرى التى يقوم بها.
  • القيام بنصح الاهل و المدرسة عن الطرق التى يمكن إستعمالها من اجل التعامل مع الطفل و تحسين سلوكياته.
  • مساعدة الطفل فى التدريب على التفاعل مع البيئة المحيطة به و كذلك تدريبه على التركيز.
  • لابد من المتابعة الذاتية للطفل و ان نقوم بتعليم الطفل عن كيفية ضبط النفس فى الظروف و المواقف التى تحيطة او التى يجد نفسه فيها.
  • اسلوب العقاب و الثواب وذلك عن طريق تشجيع الطفل على القيام بالامور الجيدة و ان يستمع الى ما يطلب منه و يأخذ مكافأة.
  • يمكن ان يقوم الوالدين و كذلك المعلمة بعمل بعض التعزيزات الرمزية لتشجيع الطفل عن طريق ما يطلق علية بلوحة الانشطة فندما يقوم الطفل بتنفيذ ما يطلب منه تقوم المعلمة أو الام بوضع نجمة فى الخانة التى بجانب أسم الطفل لتشجعة على الحصول على أكمثر من نجمة.
  • الثناء على الطفل و تشجيعه عند قيامة بما طُلب منه حتى لو كان شئ بسيط.
  • تدريب الطفل على الاسترخاء و الهدوء كان يقوم الطفل بتخيل الاشياء المريحة و الاستماع لموسيقى هادئة و يجلس بهدوء او القيام بببعض عمليات الاسترخاء العضلى.
  • يقوم الوادين بعقد إتفاق مع الطفل فيجد ان يحسسوه أنه ذو شان و مسؤلية و يكتب فى هذا الاتفاق بعض الاموار التى يجب ان يقوم بها الطفل و الامور التى يريدها  بحيث يكون إتفاق عادل من وجه نظر الطفل.
  • أن يشرح كل من الاهل و المعلم مدى الاخطاء التى يرتكبها الطفل سواء عن طريق تصوير الطفل بالفديو و ان يقوم الطفل بمشاهدته فيفهم ن سلوكه خاطئ.
  • المساعدة النفسية من الطبيب النفسي الذى يساعد فى علاج الطفل نفسيًا خاصةص ان البيئة التى يعيش فيها يمكن ان تكون مليئة بالمشاكل أو مشاكل فى قيام الطفل بفعل علاقات إجتماعية مع الاخرين فيساعدة الطبيب على التأقلم مع المجتمع.
  • تعتبر الاطعمة احد مسببات فرط حركة الطفل خاصًة الحلويات و السكريات و بعض المواد المشبعة بالالوان و النكهات الصناعية.
  • تقديم الاطعمة الصحية التى تساعد على زيادة تركيز الطفل مثل تناول الفواكه و الخضار و الاسماك و البيض.
  • بعض الادوية التى يقوم بوصفها الطبيب مثل عقاقير التى تعمل على تنشيط الجهاز العصبى المركزى ومن بين تلك الادوية “Catapres” وهو مضاد للاكتئاب،”Methylphenidate”ميثيل فينيدات و هو أحد الادوية المنبهه و لكن بالطبع يتم أخذ تلك الادوية بعد استشارة الطبيب المختص.

كيف يتم تشخيص إصابه الطفل بمرض “ADHD”

هناك إختبار بسيط يُسمى “استبيان كونرز””conner” من أجل تقييم الطفل إذا كان يعانى من فرط النشاط و نقص الانتباه ويمكن تقييم الطفل :

وبعد الاجابة يتم جمع الارقام و اذا كانت أكبر من 15 فمن الممكن أن يكون الطفل يعانى من فرط الحركة و التشتت.

أعراض فرط الحركة و تشتت الانتباه عند الرضع

يعتبر تشخيص الاصابة بمرض فرط الحركة و تشتت الانتباه أمر صعب ملاحظته على الاطفال دون سن ال5 سنوات الا ان يمكن التعرف على بعض لاعراض التى تظهر على الاطفال الرضع وهى:

  • الغضب الشديد و الدخول فى نوبات غضب.
  • البكاء بصورة مستمرة.
  • المغص بصور متكررة و مزمنه.
  • ارهاق الطفل.
  • عدم قدرته على النوم.
  • عدم قدرته على الوقوف بعد اتمامه عامه الاول.
  • الشبع و قلع رغبة تناوله للحليب.
  • الاهتزاز المفرط أثناء جلوسه.
  • ضرب رأسه فى الحائط و العصبية المفرطة.
  • تقلبات مزاجية حادة.

إضطراب نقص الانتباه عند الكبار

نقص الانتباه و فرط الحركة عند الاطفال و الكبار
نقص الانتباه و فرط الحركة عند الاطفال و الكبار

يعتقد البعص أن اضطراب الحركة و نقص الانتباه يصيب الاطفال فقط ولكنه إعتقاد خاطئ إذ يعانى منه البالغين ايضًا حيث اثبتت الدراسات و الاحصائيات أن 4% من البالغين يعانون من اضطرابات نقص الانتباه كما ان اعراضها تشبه نفس اعراض التى يعانى منها الاطفال بالاضافة لبعض الاعراض الاخرى التى تدخل فى قيامهم بمهاماتهم و انشطتهم اليومية وهى:

  • نقص الانتباه.
  • النسيان،فقد ينسى الشخص بعض من مماراساته اليومية التى كان يقوم بها.
  • التحدث بكثرة و القيام بقاطعة الاخرين.
  • التشتت بسهوله بالغه.
  • عدم القدرة على الالتزام بمواعيد العمل.
  • يصعب عليه الاسترخاء.
  • دائم الانفعال و الشعور بالغضب.
  • تقلبات مزاجية.
  • عدم الثقة بالنفس.
  • صعوبه فى تحكمه فى مشاعر  وانفعالاته.
  • قصور انتباهه مما يؤثر على عمله.
  • عدم القدرة على اتمامه لمهامه اليومية.
  • قد يصاحب هذا الاضطراب فى الانتباه و فرط الحركة اصابة البالغين بالاكتئاب و التوتر .
  • الاصابه بالسواس القهرى.
  • قد يصبح أكثر عرضة للإدمان.
  •  عدم قدرته على تنظيم وقته .
  • بعض الصعوبات قد تصل الى صعوبة فى حياته العاطفية أو الزوجية و يرجع ذلك الى تسرعه فى اختياره لشريكة حياته.
  • عدم قدرتة على التاقلم الاجتماعى او تكوين الصداقات.
  • عدم قدرته على تذكر التفاصيل.

علاج فرط الحركة ونقص الانتباه بالاعشاب الطبيعية

نقص الانتباه و فرط الحركة عند الاطفال و الكبار
نقص الانتباه و فرط الحركة عند الاطفال و الكبار
  • العسل الذى يعمل على تهدئة الطفلو استرخاءه.
  • القهوة التى تعتبر من المنشطات لتعالج نقص الانباة و كذلك فرط الحركة كما ان لها تأثير مهدئ للاعصاب.
  • الافوكادو الغني بالفيتامينات المفيدة لعقل الطفل فتساعدة على التريز.
  • الموز حيث أنه غنى بالبوتاسيوم.
  • السبانخ التى تحتوى على الحديد و بعض العناصر الهامه لصحة الطفل العقلية و الجسدية.
  • البيض نظرًا لإحتوائة على الاوميغا3.
  • الكركم.
  • زيت الزيتون.

 

إقرا أيضاَ  النزلات المعوية عند الأطفال

 

 

التعليقات مغلقة.

× How can I help you?