- الإعلانات -

مرض التوحد Autism (أسباب – أعراض – علاج )

مرض التوحد وهو أحد الإضطرابات التابعة لمجموعة من إضطرابات التطور المسماة (إضطرابات الطيف الذاتوي), و قد تظهر هذه الإضطرابات على الطفل في سن مبكرة قبل بلوغ سن الثلاث سنوات غالباً, و تؤثر على نمو الطل و تطوره بشكل غير طبيعي, كما قد يحدث خلل في قدرة الطفل على التواصل الإجتماعي مع الآخرين و كذلك ضعف في التواصل اللفظي مع الآخرين.

التوحد 1
التوحد 1

تعرف علي أسباب مرض التوحد :

  • جينات وراثية :

إكتشف الباحثون بعض الجينات التي يمكن أن يكون لها دور في وجود هذا المرض, حيث تعمل بعض هذه الجينات على تعرض الطفل للإصابة بهذا الإضطراب و يعمل البعض الآخر من الجينات على التأثير على نمو الدماغ و تطور طريق إتصاله.

  • عوامل بيئية :

يمكن أن يرجع مرض التوحد إلى عدوى فيروسية أو تلوث بيئي.

  • عوامل بيولوجية :

الأطفال الذين يعانون من تخلف عقلي هم أكثر عرضة للإصابة بمرض التوحد.

  • عوامل مناعية :

يمكن أن يكون عدم التوافق المناعي سبب لظهور التوحد, حيث قد يتعرض النسيج العصبي الخاص للجنين بالتلف نتيجة تفاعل كريات الدم البيضاء الخاصة للجنين مع النوع اللمفاوي لأجسام الأم المضادة.

تعرف علي أنواع التوحد :

1:متلازمة اسرجر :

يملك هذا النوع ذكاء طبيعي, يستطيع التعلم, التحدث بشكل سليم, و تكمن المشكلة هنا في التواصل مع الآخرين.

2:الأنحلال الطفولي :

يكون الطفل طبيعي كغيره من الأطفال, و عند بلوغه العامين يصبح عدواني يتملكه الشعور بالغضب بشكل دائم لا يستطيع ممارسة مهاراته كما كان من قبل.

3:متلازمة ريت :

هذا النوع خاص بالإناث لا يصيب الذكور, يصيب الطفلة في عمر الثمانية شهور, من أعراضه عدم القدرة على التحكم باليد و صغر محيط الرأس, و تعتبر هذه الحالة ذات علاقة بالجينات, يمكن علاجها بشكل نسبي إذا تم الإهتمام بها بشكل مبكر.

التوحد3
التوحد3

4:اضطراب النمو الشامل :

تكمن مشاكل الطفل هنا في النمو و التواصل الإجتماعي, فالطفل لا يستطيع النظر بعينه و لا يظهر أية استجابة عاطفية مع الآخرين.

5:متلازمة كانير(التوحد الكلاسيكي) :

هذا النوع هو الأكثر شيوعاً يظهر في عمر مبكر جداً منذ عمر الشهرين, و الطفل في هذا النوع لا يمكن أن ينتبه إلى أحد و يتأخر في النطق و لايهتم بعواطف الآخرين.

تعرف علي أعراض مرض التوحد :

  • عدم التواصل البصري للطفل عند تناول الطعام.
  • عدم الإهتمام بما حوله مهما كان قريب.
  • عدم الإستجابة لأي صوت.
  • عدم الإبتسام مطلقاً أو إصدار أي صوت.
  • يفضل البقاء جالساً.
  • عند الوصول إلى عمر 9 أشهر لا يظهر عليه أية تعابير و لا يتفاعل مع الأصوات كحال الأطفال في عمره.
  • عند الوصول إلى عمر العام و نصف لا ينطق بأي كلمة.
  • لا يستجيب للألم او للضوء من حوله.
  • يصاب بنوبات غضب وعدوانية.
  • صعوبة في البقاء في مكان واحد فدائماً يتحرك بعشوائية و طريقة غير طبيعية.

تعرف علي علاج مرض التوحد :

العلاج يشمل تغيير سلوك الطفل و تدريبه على التفاعل مع البيئة المحيطة إلى جانب العلاج النفسي, و من أهم خطوات العلاج :

  • تدريب كل من يتعامل مع الطفل على كيفية التعامل معه.
  • إشراك الطفل في مراكز خاصة لتدريبه على التفاعل مع الآخرين.
  • تكرار العملية التعليمية و اللغوية.
  • تعليم الطفل الإيماءات و سلوكيات لغة الجسد.
  • منح الطفل الحب و الحنان.
  • إدخال نظام غذائي صحي للطفل.
  • التركيز على الأغذية الغنية بالأملاح خاصة (المغنسيوم, فيتامين B6, الجلوتين, و الكازين).
  • تناول أنواع من الأدوية تقلل من بعض الأعراض الظاهرة على المصاب مثل الادوية المضادة للإكتئاب و المنشطات.
طفل التوحد
طفل التوحد

مرض التوحد لدي الكبار :

لا يقتصر التوحد على إصابة الأطفال فقد, بل يصاب به الكبار أيضاً بنسبة صغيرة, و هو عبارة عن إختلال نفسي لم تحدد أسبابه بالتحديد, و يمكن أن يرجع السر وراء ظهوره لدى الكبار إلى اسباب مناعية و بيولوجية, و عادةً ما تظهر أعراض المرض في سن مبكرة.

 أعراض مرض التوحد لدي الكبار :

  • يعانون من صعوبة في التواصل مع الآخرين.
  • الوقوع في أخطاء كثيرة بسبب عدم مقدرتهم على فهم نوايا أو تصرفات الآخرين.
  • بعض مصابي التوحد من البالغين يكونون أصحاب مواهب مميز و إكتشاف هذه المواهب يساعدهم بالتحسن النفسي بعض الشيء.
  • عدم النوم الجيد حيث يعاني أغلبهم من الأرق و التوتر.
  • يعاني بعضهم من صعوبة الحركة سواء في الجري أو المشي.
  • صعوبة في إدارة الوقت حيث يمكن أن يستهلك وقتاً طويلاً في شيء بسيط.
  • يصابون أحياناً بنوبات غضب كبيرة لأشياء ليس لها أهمية.
  • روتين يومي لايريدون تغييره.

تعرف علي التوحد البسيط للطفل (الأسباب – الأعراض – العلاج):

و هو عبارة عن إضطراب في نمو الطفل يصيبه قبل العام الثالث, حيث يصبح لديه مشكلة في التواصل مع الآخرين, و هذا المرض يصيب الذكور أكثر من الإناث بحوالي أربعة أضعاف.

أسباب التوحد البسيط :

يرجع ظهور هذا المرض إلى :

  • إختلاف في تركيب الجزء المسؤول في الدماغ عن حركات الشخص اللاإرادية.
  • حدوث بعض الإضطرابات في الجسم مثل إصابة المرأة أثناء الحمل بفيروس الحصبة أو حدوث أمراض جنينية للطفل, أو حدوث إختلال في الإستقلاب الغذائي.

اعراض التوحد البسيط :

  • بطء اللغة عند المصاب.
  • تقليد حركات الآخرين و قصور في اللعب و الإبتكار.
  • حب العزلة و الوحدة.
  • العدوانية و العنف في بعض الأحيان.
  • القيام ببعض الحركات الغريبة.
  • الإرتباط بشخص معين لا يفارقه أبداً.

علاج التوحد البسيط :

  • العلاج بالأدوية مازال قيد التجريب و لكن هنالك علاج للأعراض المصاحبة له.
  • العلاج التربوي أو التأهيل يتم من قبل متخصصين في هذا المجال و يتم إستخدام برامج تعليمية لكل حالة.
  • العلاج النفسي يكون من خلال جلسات أهالي المصابين و تبادل المعلومات و تقديم الدعم اللازم للطفل المصاب.

هل يستطيع مريض التوحد الأقبال علي الزواج ؟

لا يشكل مرض التوحد أي عامل سلبي على الزواج, حيث يستطيع مريض التوحد سواء الذكر أو الأنثى خوض تجربة الزواج و العيش بطريقة طبيعية دون أي تأثير سلبي.

إقرا أيضاَ  اضطراب «الوسواس القهري».. وطرق علاجه

التعليقات مغلقة.