- الإعلانات -

مرض «التهاب المفاصل».. أعراضه واسبابه وطرق علاجه

كتبت ـ سارة سليمان

مرض التهاب المفاصل من الأمراض المنتشرة، ومن الممكن أن يصيب إلتهاب المفاصل اليد أو الركبتين أو العمود الفقري، كما إنه من الممكن أن يصيب واحد أو أكثر من مفاصل الجسم في آن واحد، ويمكن أن يصاب به الإنسان في أي مرحلة عمرية، ولكن تزداد نسبة الإصابة به عند كبار السن وأصحاب الوزن الزائد، ويعتبر إلتهاب المفاصل من الأمراض المزمنة لصعوبة علاجة ولأنه قد يلازم المريض طوال فترة حياته، والذي قد يظهر فجأة بدون أي أعراض مسبقة وتتطور أعراضه مع مرور الوقت.

مرض التهاب المفاصل 2
مرض التهاب المفاصل 2

التهاب المفاصل وأعراضه:

مرض التهاب المفاصل تتشابه أعراضه من شخص لأخر ، وليس من الضروري أن تظهر جميع الأعراض، وهناك بعض الأمراض التي تساعد في الأصابة بإلتهاب المفاصل مثل مرض الصدف ومرض الذئبة، وتشمل أعراض إلتهاب المفاصل:
– وجع المفصل
– أرتفاع درجة حرارة الجسم
– أنتفاخ مكان المفصل
– صعوبة الحركة
– جفاف العينين والفم
– تنميل اليدين أثناء النوم
– قلة مرونة المفصل
– يظهر طفح جلدي في بعض الأحيان
– فقدان الشهية
– فقر الدم
– عدم القدرة على القيام بالنشاطات اليومية

مرض التهاب المفاصل 3
مرض التهاب المفاصل 3

أسباب مرض التهاب المفاصل:

ينجم مرض التهاب المفصل من عدة أسباب، فيؤدي أنخفاض الكمية الطبيعية من نسيج الغضروف إلى إلتهاب المفاصل، لأنه بدوره يحمي المفاضل بامتصاصه الضغط والصدمة التي تنتج من الحركة وهناك أسباب عديدة أخرى تؤدي للإلتهابات تتمثل في:
– الوراثة: قد يورث إلتهاب المفصل من أحد الوالدين والأقارب.
– السن: كلما أزداد العمر كلما أزدادت فرصة الاصابة بالإلتهابات.
– السمنة: تزيد الأحمال على المفصل بالوزن الزائد مما يؤدي للإصابة بالتهابات المفاصل وخاصةً إلتهاب مفصل الركبة ومفصل الحوض.
– الإصابة بالأمراض التي تؤدي لتكوين الغضروف.

مرض التهاب المفاصل 4
مرض التهاب المفاصل 4

مضاعفات مرض التهاب المفاصل :

عندما يصاب المريض بالتهاب المفاصل يصعب عليه القيام بالمهام اليومية، مثل الجلوس منتصبًا أو المشي، وأصابة اليدين بالالتهابات الشديدة يعيق العمل اليدوي، وتفقد العضلات المرتبطة بالمفاصل قوتها، ومن الممكن أن يؤدي التهاب المفصل للخضوع إلى جراحة لإعادة بناء المفصل.

تشخيص التهاب المفصل:

يصعب تشخيص مرض التهاب المفاصل في أول مراحله، ولكن عند تشخيصه يبدأ بالفحص الجسدي عن طريق الكشف الطبي، حيث يوجه الطبيب عدة أسئلة للمريض حول العلامات والأعراض التي يشعر بها، وإذا لم يكتفي الطبيب بالكشف الجسدي في التشخيص ينصح ببعض الفحوصات، وتشمل تلك الفحوصات:
التحاليل: وتشمل تحاليل الدم وسائل المفصل، وللحصول على عينة سائل المفصل يقوم الطبيب بتعقيم الآلات وتخدير الجلد، ثم يدخل ابرة إلى جوف المفصل ويتم سحب عينة من سائل المفصل.
الأشعة: وتشمل الأشعة السينية وأشعة الرنين المغناطيسي والمناظير.

كيفية علاج التهابات المفاصل
كيفية علاج التهابات المفاصل

علاج مرض التهاب المفاصل:

إذا كنت من أصحاب الوزن الزائد، فأول خطوة عليك إتخاذها هي التخلص من الوزن الزائد، وهناك بعض الأدوية المسكنة التي تستخدم لمرض التهاب المفاصل، وهي بمثابة علاج مؤقت ولا تساعد في التخلص من الالتهاب، وفي بعض الحالات يصف الطبيب بعض الأدوية المضادة للإلتهاب، ومن الممكن أن يحتاج المريض للعلاج الطبيعي لأن التمارين الرياضية تزيد من الحركة وقوة العضلات، وأخيرًا أخر ما يلجأ إليه الطبيب وهي العمليات الجراحية ويلجأ إليها في حالة إذا لم تحقق الأدوية النتائج المرجوة.

الوقاية من التهاب المفصل:

هناك بعض الطرق التي تجنبنا من اجهاد المفاصل مثل عدم الأستمرار في القيام بأي نشاط لمدة طويلة من الوقت، حتى لا تؤدي لإتلاف المفصل، فعليك بإتخاذ فترات راحة وأرتداء أحذية مناسبة في حالة الشعور بألم في قدميك، ولا تجعل الوزن الزائد يضغط على جسمك وخاصةً أسفل الظهر والركبتين فأنقاص الوزن يساعد في التقليل من الشعور بالألم، كما إنه عليك إتخاذ راحة في الرحلات الطويلة الأقل كل ساعتين حتى تتمكن من فرد جسمك، وفي حالة الكتابة على لوحة مفاتيح لفترات طويلة يلزم إحتواء الكرسي على ذراعين ومساند للرقبة.

إقرا أيضاَ  سرطان العظام و الأنسجة الرخوة | أسباب، أعراضه وعلاجه

التعليقات مغلقة.