- الإعلانات -

مخاطر الاصابة بالانفلونزا

اكثر الاشخاص عرضة لخطر الاصابة بالانفلونزا هم الاطفال الذين تتراوح اعمارهم ما بين 5 سنوات و اصغر سناً, كبار السن, و النساء الحوامل. و يمكن للانفلونزا ان تسبب عند بعض الاشخاص امراض كبيرة او مشاكل مهددة للحياة. و يمكن الوقاية منها عن طريق الالتزام بموعد اللقاح السنوي الخاص بك. و الانفلونزا مرض تنفسي علوي يؤثر على الانف, الحلق, و الرئتين. و غالباً ما يتم الخلط بينه و بين نزلات البرد. و مع ذلك, كفيروس, يمكن ان تتطور الانفلونزا الى التهابات ثانوية او مضاعفات خطيرة اخرى. و يمكن ان تشمل هذه المضاعفات ما يلي:

– الالتهاب الرئوي.
– التجفاف.
– مشاكل الجيوب الانفية.
– التهابات الاذن.
– التهاب عضلة القلب.
– التهاب الدماغ.
– التهاب انسجة العضلات.
– فشل الاجهزة المتعدد.
– الموت.

اولئك الذين ينتمون الى الفئات التالية هم اكثر عرضة لخطر الاصابة بالانفلونزا, كما ان لديهم مخاطر اكبر من حدوث مضاعفات خطيرة قد تؤدي الى حالات مهددة للحياة.

الاطفال و الرضع :

ان الاطفال الذين تتراوح اعمارهم ما بين 5 سنوات و اصغر سناً هم اكثر عرضة للاصابة بمضاعفات صحية من فيروس الانفلونزا من معظم البالغين, و ذلك لان الجهاز المناعي لديهم لم يتم تطويره بشكل كامل. و الاطفال الذين يعانون من مشاكل صحية مزمنة مثل اضطرابات الاجهزة, السكري, او الربو قد يكون لديهم مخاطر اكبر لتطوير مضاعفات خطيرة تتعلق بالانفلونزا. لذلك ينبغي الاتصال بالرعاية الطبية الطارئة فورا اذا عانى احدهم من احد ما يلي:

– صعوبة في التنفس.
– حمى مرتفعة استمرت فترة طويلة.
– تعرق او قشعريرة.
– لون بشرة ازرق او رمادي.
– تقيؤ مكثف او مستمر.
– مشاكل في عدم شرب ما يكفي من السوائل.
– فقدان الشهية.
– تتحسن الاعراض في البداية لكن بعد ذلك تزداد سوءاً.
– صعوبة في الاستجابة او التفاعل.

يمكن حماية الاطفال عن طريق نقلهم الى الطبيب للحصول على لقاح ضد الانفلونزا. كما انه لا ينصح برذاذ الانف للاطفال الذين تقل اعمارهم عن سنتين. و اذا كان طفلك يبلغ من العمر 6 اشهر او اصغر من ذلك, فإنه اصغر من ان يتلقى تطعيماً للانفلونزا. و مع ذلك, يجب الحرص على اعطاء الاشخاص الذين على احتكاك معه دائماً, مثل افراد العائلة.

إقرا أيضاَ  أرتشاح الرئة. أسبابها واعراضها

كبار السن :

ان الاشخاص الذين تبلغ اعمارهم 65 عاماً فما فوق, هم اكثر عرضة لحدوث مضاعفات خطيرة من الانفلونزا. و ذلك لإن الجهاز المناعي يضعف عادة مع التقدم في السن, كما يمكن ان تؤدي الاصابة بالانفلونزا الى تفاقم المشاكل الصحية على المدى الطويل مثل امراض القلب و امراض الرئة و الربو. لذلك ينبغي الاتصال بالطبيب فوراً اذا كانت لديك انفلونزا و كنت تعاني من كل ما يلي:

– صعوبة في التنفس.
– حمى مرتفعة مستمرة.
– تعرق او قشعريرة.
– عدم تحسن الحالة بعد مرور ثلاثة او اربعة ايام.
– الاعراض تتحسن في البداية و لكن تزداد سوءاً فيما بعد.

يتم اعطاء لقاح خاص و جرعة عالية للاشخاص الذين تتراوح اعمارهم ما بين 65 سنة فما فوق, و يسمى هذا اللقاح فلوزون عالي الجرعة. و هذا اللقاح يحمل اربعة اضعاف الجرعة العادية المستخدمة, و يوفر استجابة مناعية اقوى و حماية بالاجسام المضادة. كما انه لا يعطى لقاح رذاذ الانف للبالغين الذين تتجاوز اعمارهم 49 سنة. لذلك يجب التحدث مع الطبيب للحصول على المزيد من التفاصيل حول اللقاح المناسب.

النساء الحوامل :

النساء الحوامل, و النساء بعد الولادة بأسبوعين هن اكثر عرضة للإصابة بالامراض من النساء الغير حوامل. و ذلك لإن اجسامهن تمر بتغيرات تؤثر على الجهاز المناعي, القلب, و الرئتين. و تشمل المضاعفات الخطيرة المخاض المبكر عند المرأة, او العيوب الخلقية لدى الطفل الذي لم يولد بعد. و الحمى هي اشيع اعراض الانفلونزا, و في حال كنتِ حامل و واجهت اعراض الحمى و اعراض تشبه الانفلونزا, فعليك الاتصال بالطبيب على الفور, حيث يمكن ان تؤدي الانفلونزا هنا الى آثار جانبية ضارة على الطفل الذي لم يولد بعد. و فيما يلي بعض الامور التي ينبغي على المرأة الانتباه لها في حال حدوثها, و مراجعة الطبيب فوراً :

إقرا أيضاَ  داء النوسجات histoplasmosis | اسباب, اعراض, و علاج

– انخفاض او انعدام معدل حركة الطفل.
– ارتفاع درجة الحرارة, التعرق, القشعريرة, و خاصة اذا كانت الاعراض لا تستجيب للتيلينول Tylenol.
– الم او ضغط في الصدر او البطن.
– دوار مفاجئ.
– ارتباك.
– تقيؤ مستمر.
– ارتفاع ضغط الدم.

ان العلاج المبكر هو افضل خيار للوقاية, و يجب تجنب لقاح الرذاذ الانفي عند الاطفال الذين تقل اعمارهم عن سنتين او اذا كانت المرأة حامل, لإن اللقاح هو فيروس انفلونزا حي مضعف.

الجهاز المناعي الضعيف :

الناس الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي, لديهم خطر متزايد من حدوث مضاعفات انفلونزا خطيرة, و هذا صحيح ما اذا كان ذلك ناجم عن حالة مرضية او علاج ما. و يكون الجهاز المناعي الضعيف اقل قدرة في مكافحة عدوى الانفلونزا, و هنالك خطر اكبر للإصابة بالانفلونزا عند الاشخاص الذين يعانون من :

– ربو.
– داء السكري.
– امراض الدماغ او العمود الفقري.
– امراض الرئة.
– امراض القلب.
– امراض الكلية.
– امراض الكبد.
– امراض الدم.
– المتلازمة الأيضية.
– ضعف الجهاز المناعي بسبب الامراض, مثل فيروس نقص المناعة البشرية, بالاضافة الى الادوية مثل الاستخدام الغير منتظم لعلاج السرطان.

كما ان الناس الذين تقل اعمارهم عن 19 عام و كانوا يتلقون علاج الاسبرين على المدى الطويل هم ايضاً في خطر متزايد من الاصابة بالالتهابات, و في حال كانوا يتناولون الاسبرين يومياً, او الادوية الاخرى التي تحتوي على الساليسيلات, فهم ايضاً في خطر اكبر لتطوير متلازمة راي, و هي اضطراب نادر يحدث فيه تلف مفاجئ في الدماغ و الكبد مع سبب غير معروف. و مع ذلك, فمن المعروف ان يحدث ذلك بعد اسبوع واحد من الاصابة بعدوى فيروسية بعد اعطاء الاسبرين, و يمكن للقاحات الانفلونزا ان تساعد في الوقاية من حدوث ذلك. و من المهم بالنسبة للاشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي ان يحصلوا على نوع تطعيم مناسب من قبل طبيب مختص.

العوامل البيئية :

ان الاشخاص الذين يعيشون او يعملون في اماكن مكتظة بالسكان, او الذين على اتصال وثيق مع الاشخاص بشكل عام, هم ايضاً اكثر عرضة لتطوير خطر الاصابة بفيروس الانفلونزا. و من الامثلة على ذلك ما يلي :

إقرا أيضاَ  انحشار البراز في القولون | اسباب, اعراض, و علاج

– المستشفيات.
– المدارس.
– دور الرعاية.
– مرافق رعاية الاطفال.
– الثكنات العسكرية.
– كليات الجامعة.
– مباني المكاتب.

يجب غسل اليدين بالماء و الصابون, او استخدام المنتجات المضادة للبكتريا للحد من هذه المخاطر, بالاضافة لاتباع قواعد النظافة الشخصية.

الوقاية :

هناك العديد من الانواع المختلفة من اللقاحات (رذاذ انفي), و اعماداً على الحالة المرضية و عوامل الخطورة, قد يوصي الطبيب بنوع معين من التطعيم, و لا يُنصح برذاذ الانف عند الاشخاص الذين يعانون من حالات مرضية, والاطفال ما دون سنتين, النساء الحوامل, او البالغين ما فوق 50 سنة.

طرق أخرى لمنع الاصابة بالانفلونزا :

– اتباع قواعد النظافة الشخصية, مثل غسل اليدين بالماء والصابون.
– مسح الاسطح, و الاشياء الاخرى مثل اثاث المنزل.
– تغطية الفم و الانف عند السعال و العطس.
– عدم لمس العينين, الانف, و الفم بعد مصافحة الاشخاص بشكل عام.
– الحصول على 8 ساعات من النوم كل ليلة, و ممارسة تمارين رياضية بانتظام لتحسين صحة الجهاز المناعي.
– علاج الانفلونزا في غضون 24 ساعة من ظهور الاعراض هو افضل طريقة للعلاج. و في بعض الحالات, قد يصف الطبيب ادوية مضادة للفيروسات لتقصير مدة المرض و منع حدوث مضاعفات الانفلونزا الخطيرة.

المصدر العلمي :

التعليقات مغلقة.