ما يجب أن تعرفه عن السكر عند الأطفال| اسباب واعراض وكيفية العلاج

كتبت- إيمان طرطور

يعتبر السكر عند الأطفال من أكثر الامراض التي تسبب قلق للكثير من الأشخاص حيث يصاب بها 90٪ من الأطفال، حيث يصل عددس المصابين بالسكرى مصابون بداء السكري من النوع الأول، ومع ذلك، فإن عدد الأطفال والشباب المصابين بالنوع الثاني من داء السكري قد بدأ في الارتفاع، وقد تم رصد 17 لكل 100 طفل يصابون بمرض السكري كل عام وفقا للاحصائيات العالمية، لذا نستعرض لكم بعض أسباب وأعرض وعلاج سكر الأطفال:

كيف يحدث مرض السكري عند الأطفال؟

مرض السكري عند الأطفال
مرض السكري عند الأطفال

الأسباب الحقيقية لحالة مرض السكري غير مفهومة في كل من الأطفال والبالغين، ولكن هناك عوامل مسببة تتمثل فى الخصائص الوراثية والعوامل البيئية والنظام الغذائي أو ممارسة الرياضة، وكثير من الأطفال المصابين بالسكري من النوع الأول ليس لديهم مرض السكري في أسرهم، لذلك يبقى السبب الدقيق غير معروف.

أما عن داء السكري من النوع 2 بين الأطفال فعادة ما يكون سببه نظام غذائي سيء للغاية من سن مبكر جدا، إلى جانب نمط حياة غير مستقر بدون ممارسة الرياضة.

ما هي الأعراض التي تظهر لدى الأطفال المصابين بالسكري؟

أعراض مرض السّكر
أعراض مرض السّكر

وقد يترافق واحد أو أكثر من الأعراض التالية مع مرض السكري:

  • عطش
  • تعب
  • فقدان الوزن
  • كثرة التبول

وبين الأطفال، قد تشمل الأعراض المحددة آلام المعدة والصداع والمشاكل السلوكية.

كيف يتم علاج الأطفال المصابين بداء السكري؟

علاج مرض السكري للأطفال
علاج مرض السكري للأطفال

السكرى من النوع الأول عادة ما يكون علاجه بالأنسولين، وعموما يتم إعطاء الأنسولين سريع المفعول خلال النهار، ويتم التحكم في مستويات ليلية بواسطة جرعة بطيئة المفعول.

مضخات الأنسولين شائعة أيضًا بين الأطفال، حيث يحتاج الأطفال الصغار فقط إلى جرعة صغيرة جدًا من الأنسولين، ولكن هذا للأسف يتغير مع تقدمهم في السن وكبر حجمهم، ويعتبر التحكم الجيد في الجلوكوز ضروريًا في التعامل مع جميع حالات مرضى السكري.

كما يعتمد علاج داء السكري من النوع الثاني بشكل كامل على مدى تطور حالتهم، حيث قد يكون من الممكن علاج الحالة بتغير نمط الحياة المفاجئ الذي يشتمل على نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة.



ما الذي يمكن أن يفعله أباء الأطفال المصابين بالسكري؟

الآباء والأطفال
الآباء والأطفال

متابعة مستويات الجلوكوز في دم طفلك، مع تجنب المستويات المنخفضة أو المرتفعة، مع الالتزام بتقديم النظام الغذائي الجيد، وكذلك فهم كيفية تأثير هذا المرض على طفلك، والتكيف معه أمر ضروري للتعامل مع مرض السكري بنجاح.

وهناك بعض الأشياء التي يجب وضعها في الاعتبار تشمل:

  1. قد تضطر إلى حقن الأنسولين في البداية، وحتى إذا كنت لا تحتاج إلى ذلك يجب عليك معرفة كيفية القيام بذلك، وهناك موقعان رئيسيان للحقن فوق البطن وفي الفخذ.
  2. يجب أن تتعرف على أعراض انخفاض مستوى الجلوكوز في الدم.
  3. راقب مستويات السكر في دم طفلك، وبمجرد أن يكون عمره كبيرًا بما يكفي لتعليمه كيفية القيام بذلك.
  4. تأكد من أن المحيطين يعرفون أن ابنك أو ابنتك مصابة بمرض السكر ليتعاملوا معه بالشكل الصحيح، وأنهم يعرفون أيضًا ما يجب فعله إذا ظهرت أعراض انخفاض مستوى الجلوكوز في الدم.

عن الموقع

موقع طبيبك.كوم


اتصل بنا

ارسل سؤالك



قائمتنا البريدية