- الإعلانات -

ما هي عوامل خطر الاصابة بداء السكري ؟

داء السكري هو حالة مرضية تؤثر على قدرة الجسم في استخدام سكر الدم الذي تقوم الخلايا باستخدامه للحصول على الطاقة, و له ثلاثة انواع هي النوع الاول, النوع الثاني, و السكري الحملي. و عادة ما يتم تشخيص مرض السكري من النوع الاول في مرحلة الطفولة, و يؤثر على قدرة الجسم في انتاج الانسولين, و هذا الهرمون ضروري لمساعدة الجسم على الاستفادة من مستويات السكر في الدم, و بدونه تزيد تزيد هذه النسبة و ينجم عن ذلك اضرار عديدة. اما السكري من النوع الثاني فهو يؤثر على قدرة الجسم في استخدام الانسولين بشكل صحيح, و على عكس مرض السكري من النوع الاول فإن الجسد هنا لا ينتج ما يكفي من الانسولين للحفاظ على نسبة السكر في الدم, و ينجم هذا النمط عن عوامل مرتبطة بنمط الحياة مثل البدانة. و بالنسبة للسكري الحملي فيحدث عند النساء الحوامل و هو حالة مرضية مؤقتة تزول اعراضها بعد الولادة.

العوامل الوراثية :

لا يعرف الاطباء السبب الدقيق وراء حدوث مرض السكري من النوع الاول, و يعتبرون ان التاريخ العائلي هو عامل خطر مهم بالنسبة له. و وجود احد الوالدين مصاب بداء السكري من النوع الثاني يزيد ايضاً من خطر الاصابة بمرض السكري. لان مرض السكري غالبا ما يرتبط بنمط الحياة, و يمكن للوالدين توريث الامراض لأبنائهم و بالتالي هذا يزيد من خطر الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني. كما ان الطفل العائد لأبوين مصابين بداء السكري من النوع الثاني, لديه فرصة تصل الى 50% للاصابة بهذا المرض. و الطفل العائد لأبوين احدهما مصاب بداء السكري من النوع الثاني يتم تشخيصه قبل سن ال50 بالاصابة بداء السكري بنسبة 14%. كما ان بعض المجموعات العرقية لديها خطر الاصابة بداء السكري اكثر من غيرها و تشمل :

إقرا أيضاَ  خزل المعدة Gastroparesis | اسباب, اعراض, و علاج

– الامريكيون من اصل افريقي.
– الهنود الحمر.
– الامريكيون من اصل آسيوي.
– سكان جزر المحيط الهادىء

العوامل البيئية التي تؤثر على مرض السكري :

الاصابة بفيروس (مجهول النوع) في سن مبكرة قد يؤدي الى الاصابة بمرض السكري من النوع الاول عند بعض الافراد. كما ان بعض الناس اكثر عرضة للإصابة بداء السكري من النوع الاول اذا كانوا يعيشون في مناخ بارد. حيث يقوم الاطباء بتشخيص الاصابة بداء السكري من النوع الاول في فصل الشتاء اكثر من غيره من الفصول.

العوامل التي تؤثر على نمط الحياة :

قد يكون لداء السكري من النوع الاول بعض العوامل التي لها صلة بالنظام الغذائي, فالاطفال الذين لا يرضعون حليب طبيعي هم في خطر متزايد للإصابة بداء السكري, و نفس الشيء ينطبق على الاطفال الذين يتناولون الاطعمة الصلبة في سن مبكرة. كما ان لداء السكري من النوع الثاني علاقة مع نمط الحياة, و هذه بعض العوامل التي تزيد من خطر الاصابة :

– البدانة
– قلة النشاط البدني.
– التدخين.
– نظام غذائي غير صحي.

حيث تعتبر السمنة احد اكبر عوامل الخطورة بالنسبة لمرض السكري من النوع الثاني.

الحالات المرضية التي تزيد من خطر الاصابة بداء السكري :

يزداد خطر الاصابة بداء السكري من النوع الثاني اذا كان الفرد يعاني من احد الحالات المرضية التالية:

إقرا أيضاَ  التهاب المفاصل التفاعلي - متلازمة ريتر

– الشواك الاسود, حيث يبدو الجلد اكثر قتامة من المعتاد.
– ارتفاع ضغط الدم اكثر من 140\90 ملم زئبقي.
– ارتفاع مستويات الكوليسترول.
– متلازمة المبيض متعدد الكيسات.
– مستويات سكر دم اعلى من المعتاد.
– مستويات دهون ثلاثية تساوي او اكبر من 250.
– النساء المصابات بالسكر الحملي مع ولادة طفل يزن اكثر من او يساوي 4 كغ يزيد لديها خطر الاصابة بداء السكري من النوع الثاني.

العمر :

يزداد خطر الاصابة بداء السكري مع تقدم العمر, و يُوصى الاشخاص بعمر 45 و مافوق بإجراء فحص السكري بشكل دوري و هذا ينطبق ايضاً على الاشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن.

المصدر العلمي:

التعليقات مغلقة.

× How can I help you?