- الإعلانات -

ما هي استخدامات الزنك الصحية؟

33

- الإعلانات -

الزنك هو معدن ينتمي لقائمة العناصر الأساسية النادرة التي يحتاجها جسم الإنسان بكميات قليلة جدا و لكنها ضرورية. و يستخدم الزنك للعلاج و الوقاية من نقص الزنك ونتائجه، بما في ذلك توقف النمو و الإسهال الحاد لدى الأطفال، و بطء التئام الجروح.

استخدامات الزنك:

يُستخدم الزنك لتعزيز جهاز المناعة، وعلاج التهابات الأذن الحادة و المزمنة و الوقاية من انتانات الطرق التنفسية السفلى. و يُستخدم أيضاً في مكافحة الملاريا وغيرها من الأمراض التي تسببها الطفيليات.

يَستخدم البعض الزنك في علاج بعض الأمراض التي تُصيب العين كالضمور البقعي، العمى الليلي، وإعتام عدسة العين. كما و يُستخدم في علاج الربو, الداء السكري, ضغط دم المرتفع, متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز), و الأمراض الجلدية مثل الصدفية، الأكزيما، وحب الشباب.

و تشمل استخدامات الزنك الأخرى على علاج اضطراب نقص الانتباه و فرط النشاط (ADHD)، نقص حس الذوق، الطنين في الأذنين ، مرض كرون و الزهايمر، متلازمة داون، مرض هانسن، التهاب القولون التقرحي، و القرحة الهضمية كما و يساعد الزنك في زيادة الوزن عند الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الأكل مثل فقدان الشهية العصبي.

يَستخدم البعض الزنك في علاج تضخم البروستات الحميد (BPH)، العقم عند الذكور، عدم القدرة على الانتصاب (ED)، ضعف العظام (هشاشة العظام)، التهاب المفاصل، و تشنجات العضلات المرتبطة بأمراض الكبد. كما و أنه يُستخدم في علاج مرض فقر الدم المنجلي, الثلاسيميا، و مرض ويلسون.

استخدامات أخرى:

  • يستخدم بعض الرياضيين الزنك لتحسين الأداء الرياضي و زيادة القوة. الجسدية
  • يتم تطبيق الزنك أيضا على الجلد لعلاج حب الشباب، وشيخوخة الجلد والتهابات الهربس البسيط، و لتسريع التئام الجروح.
  • يمكن رش بعض مستحضرات الزنك في فتحتي الأنف لعلاج نزلات البرد.
  • تُستخدم كبريتات الزنك في المنتجات التي تعالج تهيج العين.
  • تُستخدم سيترات الزنك في معجون الأسنان وغسول الفم لمنع تشكيل طبقة البليك و لعلاج التهاب اللثة.

ملاحظة: تحتوي العديد من منتجات الزنك أيضا على معدن آخر يسمى الكادميوم وذلك لأن الزنك والكادميوم متشابهان كيميائيا وغالبا ما يتواجدان معا في الطبيعة. قد يؤدي التعرض لمستويات عالية من الكادميوم على مدى فترة زمنية طويلة إلى الفشل الكلوي. و لهذا و في حال تم وصف متممات الزنك لك, تأكد من شرائك لغلوكونات الزنك اذ أن نسبة الكادميوم فيها أقل مقارنة بالمنتجات الأخرى.

كيف يعمل الزنك؟

يحتاج الجسم لمعدن الزنك للنمو السليم والحفاظ على الصحة إذ أن الزنك يدخل في العديد من الأنظمة وردود الفعل البيولوجية مثل الوظيفة المناعة، التئام الجروح، تخثر الدم، وظيفة الغدة الدرقية، و غيرها و هذا ما يعطيه أهميته. يوجد الزنك بشكل طبيعي في اللحوم والمأكولات البحرية ومنتجات الألبان، المكسرات، البقوليات، والحبوب الكاملة.

يلعب الزنك دورا رئيسيا في الحفاظ على الرؤية، و يوجد بتركيزات عالية في العين. نقص الزنك يمكن أن يغير الرؤية، و يمكن أن يسبب النقص الحاد في الزنك تغيرات في الشبكية. و قد يكون لدى الزنك أيضا تأثيراً مضاداً للفيروسات و يظهر تأثيره هذا عبر تخفيف حدة نزلات البرد و غيرها من الأمراض الفيروسية المنشأ، ولكن الباحثين لا يستطيعون أن يفسروا بعد آلية عمل الزنك في مقاومة الفيروسات. هناك بعض الأدلة على أن الزنك له بعض النشاط المضاد لفيروس الهربس.

- الإعلانات -

مستويات الزنك المنخفضة يمكن أن تترافق مع العقم عند الذكور، مرض فقر الدم المنجلي، الأصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، الاكتئاب الشديد، و الداء السكري من النوع 2.

من النادر جداً أن يعاني المرء من نقص الزنك نظراً لوجوده بشكل طبيعي في العديد من الأطعمة التي نتناولها و تشمل أعراض نقص الزنك على : تباطأالنمو, مستويات أنسولين منخفضة، فقدان الشهية، التهيج، فقدان الشعر المعمم، تجفاف الجلد، بطء التئام الجروح، ضعف حاسة التذوق والشم، الإسهال والغثيان. و يحدث نقص الزنك عند من يعانون من اضطرابات الأمعاء التي تتداخل مع امتصاص المواد الغذائية (متلازمات سوء الامتصاص)، وإدمان الكحول، والفشل الكلوي المزمن، و الأمراض المزمنة المنهكة (كالسل مثلاُ).

ما هو مدى أمان الزنك؟

الزنك آمن بالنسبة لمعظم البالغين عندما يطبق على الجلد، أو عندما يُؤخذ عن طريق الفم بكميات لا يزيد حجمها عن 40 ملغ يوميا.  و لا ينصح بتناول المتممات الغذائية الحاوية على الزنك دون استشارة الطبيب أولا. قد يسبب الزنك الغثيان، و التقيؤ، و الإسهال، وطعم معدني في الفم و في حالات متقدمة قد يسبب الزنك فشلا كلوياً أو تلفاً معدياً. استخدام الزنك على الجلد المجروح قد يسبب الإحساس بالحرق، والحكة، و الوخز.

  • قد يؤدي الافراط في تناول الزنك الى الحد من امتصاص الجسم للنحاس و بالتالي الإصابة بفقر الدم.
  • الزنك هو غير آمن عند استنشاقه عن طريق الأنف، لأنه قد يسبب فقداناً دائماً لحاسة الشم.
  • تناول كميات عالية من الزنك غير آمن و قد يسبب الحمى والسعال و آلام في المعدة، و التعب، والعديد من المشاكل الأخرى.
  • أخذ أكثر من 100 ملغ من الزنك يوميا تكميلياً أو أخذ الزنك التكميلي لمدة 10 سنوات أو أكثر يضاعف خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

احتياطات خاصة وتحذيرات:

  1. الرضع والأطفال: الزنك هو آمن على الأغلب عندما يُؤخذ عن طريق الفم ضمن الجرعات التي قام الطبيب بوصفها حصراً.
  2. الحمل والرضاعة: الزنك هو آمن على الأغلب لدى معظم الحوامل عند استخدامه ضمن الكميات اليومية الموصى بها (RDA) و لا يجوز تجاوز الجرعة.
  3. إدمان الكحول على المدى الطويل يؤدي إلى سوء امتصاص الزنك في الجسم.
  4. مرض السكري: جرعات كبيرة من الزنك يمكن أن تخفض نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري. يجب على الأشخاص المصابين بالسكري استخدام منتجات الزنك بحذر.
  5. فيروس نقص المناعة البشرية (فيروس نقص المناعة البشرية) / الإيدز: استخدم الزنك بحذر إذا كان لديك فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز إذ أن بعض التقارير تظهر بأن فرص الحياة مع الفيروس تقل عند تناول الزنك بشكل مزمن.

كيف أستخدم الزنك؟

عن طريق الفم:

  • لعلاج نزلات البرد: غلوكونات الزنك 9-24 ملغ من الزنك، على شكل محلول في الفم كل ساعتين بعد الاستيقاظ عند وجود أعراض البرد.
  • لعلاج الإسهال عند من يعانون من سوء التغذية أو نقص الزنك لدى الأطفال: 10-40 ملغ زنك يوميا.
  • لمنع و علاج الالتهاب الرئوي عند الأطفال الذين يعانون من نقص التغذية في البلدان النامية: 10-70 ملغ / يوم.
  • لعلاج نقص حس الذوق (حاسة الذوق غير طبيعية): 25-100 ملغ من الزنك.
  • لعلاج اضطراب فقدان الشهية العصبي: 100 ملغ من الزنك غلوكونات يوميا.
  • لعلاج قرحة المعدة: كبريتات الزنك 200 ملغ ثلاث مرات يوميا.
  • لعلاج تقلصات العضلات نتيجة نقص الزنك لدى من يعانون من أمراض الكبد: سلفات الزنك 220 ملغ مرتين يوميا.
  • لترقق العظام: 15 ملغ زنك جنبا إلى جنب مع 5 ملغ منغنيز, 1000 ملغ كالسيوم ، و 2.5 ملغ نحاس.
  • لمرض فقر الدم المنجلي: كبريتات الزنك 220 ملغ ثلاث مرات يوميا.
  • لزيادة النمو وزيادة الوزن لدى الأطفال الذين يعانون من مرض فقر الدم المنجلي الذين لم يصلوا سن البلوغ: 10 ملغ زنك في اليوم الواحد.
  • لعلاج اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط، (ADHD) عند الأطفال: جرعة من كبريتات الزنك 55 – 150 ملغ يوميا.
  • لعلاج حب الشباب: 30-135 ملغ زنك يوميا.
  • لعلاج الضمور البقعي المرتبط بالعمر (AMD): عنصر الزنك 80 ملغ بالاضافة الى فيتامين سي  500 ملغ، فيتامين إي  400 وحدة دولية، وبيتا كاروتين 15 ملغ يوميا.

عبر تطبيقه على الجلد:

  • لعلاج حب الشباب الشائع: خلات الزنك 1.2٪ مع الاريثروميسين 4٪ كمحلول يطبق مرتين يوميا.
  • لعلاج الهربس البسيط: كبريتات الزنك 0.25٪ تطبق 8-10 مرات يوميا أو أُكسيد الزنك 0.3٪ مع الجلايسين تطبق كل ساعتين خلال اليوم.

نحن هنا لننصحك فقط, هذه الإجابة ليست تشخيصاً و ليست بديلاً عن الخدمات الصحية التقليدية. شكراً لك على استخدام تطبيق اسأل طبيبك.

Comments are closed.