- الإعلانات -

ما هو عمى الالوان ؟

يحدث عمى الالوان عند وجود مشاكل في الاصبغة الحساسة للضوء في العين, مما يسبب صعوبة او عدم القدرة على تمييز الالوان. و غالبية الناس الذين يعانون من هذه الحالة لا يستطيعون التفريق ما بين اللون الاحمر و الاخضر. و التمييز ما بين اللون الاصفر و الازرق قد يكون ايضاً مشكلة الا انه حالة اقل شيوعاً. و تتراوح شدة عمى الالوان ما بين المعتدلة و الحادة. و في حال كان الشخص يعاني من عمى الوان كلي فإنه يستطيع فقط مشاهدة الأشياء باللون الرمادي, او الاسود و الابيض. و مع ذلك فهي حالة نادرة جداً. و معظم الاشخاص المصابين بعمى الالوان يستطيعون تمييز الالوان التالية باستثناء الاحمر, و الاخضر :

– الاصفر
– الرمادي
– البيج
– الأزرق.

و يشيع عمى الالوان عند الرجال. اما النساء, فهنّ مسؤولات عن توريث الكروموسوم المعيب للأبناء.

ما هي اعراض عمى الالوان ؟

تشمل الاعراض الاكثر شيوعاً من عمى الالوان حدوث تغيرات في الرؤية. على سبيل المثال, قد يصعب على الشخص المصاب تمييز الاشارة الضوئية الحمراء من الخضراء. و قد تبدو الالوان اقل سطوعاً من ذي قبل, و حسب نوع الانارة قد تبدو الالوان جميعها متشابهة. و قد لا يدرك الشخص المصاب انه مصاب بعمى الالوان لانه قد حفظ هذه الالوان منذ الطفولة, او قد تكون الاعراض طفيفة لديه.

أنواع عمى الالوان :

هناك ثلاثة انواع رئيسية من عمى الالوان. النوع الاول يقتصر على التفريق ما بين اللون الاحمر و الاخضر, و الثاني يقتصر على التفريق ما بين اللون الاصفر و الازرق. اما النوع الثالث فهو عمى الالوان الكلي و يصبح المرء غير قادر على تمييز أي لون ويرى جميع الالوان بلون رمادي او ابيض و اسود. و هذا النوع اقل شيوعاً.

إقرا أيضاَ  العمى الشقي Hemianopsia | اسباب, اعراض, و علاج

عمى الالوان الوراثي :

عمى الالوان الوراثي هو الاكثر شيوعاً, و يحدث نتيجة لخلل جيني يورثه الآباء للأبناء.

متلازمة عمى الألوان :

وهذا النوع يحدث في مرحلة متقدمة من الحياة, و يمكن أن يؤثر على الرجال و النساء على حد سواء. و سببه بعض الامراض التي تؤثر على العصب البصري او شبكية العين. و قد يدل عند حدوثه على مشكلة كامنة خطيرة.

ما هو سبب حدوث عمى الالوان ؟

تحتوي العين على خلايا عصبية حساسة للضوء تسمى المخاريط, و وظيفتها استقبال الضوء و تفعيل شبكية العين. و هناك ثلاثة انواع مختلفة من المخاريط, كل منها يمتص موجة مختلفة من الضوء, و كل نوع من المخاريط يتفاعل مع لون مختلف. فهناك مخاريط تتفاعل مع الاحمر, الاخضر, او الازرق. و تُرسل هذه المعلومات الى الدماغ مما يمكن الشخص من تمييز الالوان. و في حال اصابة احد انواع هذه المخاريط بالضرر, سيعاني المريض من صعوبة في رؤية احد تدرجات الالوان.

الامراض :

يمكن ان يعاني الشخص من هذه الحالة كنتيجة لحالة مرضية اخرى الحقت الضرر بشبكية العين, مثل الزرق (ارتفاع الضغط داخلا لعين), او الاضرار التي تُلحق بالعصب البصري الذي يحمل الاشارات من العين الى الدماغ. كما يمكن لحالات مرضية اخرى مثل الضمور البقعي و السكري ان تسبب تلف في الشبكية حيث توجد المخاريط و بالتالي يحدث عمى الالوان. و قد يحدث العمى في بعض الحالات. و في حال كان الشخص يعاني من اعتام عدسة العين, فإن الرؤية تتغير تدريجياً من الشفافية الى العاتمة. و هذه قائمة ببعض الامراض الاخرى التي يمكن ان تؤثر على الرؤية, و تشمل :

إقرا أيضاَ  ماهو إجراء زرع القرنية ؟

– داء السكري.
– داء باركنسون.
– داء الزهايمر.
– التصلب المتعدد

الادوية :

بعض الادوية يمكن ان تسبب حدوث تغيرات في رؤية الالوان, و تشمل ما يلي:

– الادوية المضادة للذهان (chlorpromazine (Thorazine.
– المضادات الحيوية (ethambutol (Myambutol, و التي تعالج مرض السل يمكن لها ان تحدث اضراراً في العصب البصري وتسبب صعوبة في رؤية بعض الالوان.

عوامل اخرى :

يمكن لعمى الالوان ان يكون نتيجة لعوامل اخرى مثل الشيخوخة, و التعرض للمواد الكيميائية السامة مثل الستايرين الموجود في بعض المواد البلاستيكية, و الذي يرتبط مع حالات عمى الالوان.

التشخيص :

من المستحيل معرفة ما اذا كان الشخص يرى الاحمر, الاخضر, او غيرها من الالوان بطريقة مثالية عن طريق فحص العيون العادي. لذلك يقوم الطبيب باستخدام صور خاصة تسمى الالواح متماثلة الالوان الكاذبة pseudoisochromatic plates, و تتكون هذه الصور من نقاط صغيرة ملونة تحتوي على ارقام, او رموز داخلها. و الاشخاص الذين يعانون من عمى الالوان لا يستطيعون رؤية هذه الارقام او الرموز. و يُنصح بهذا الفحص لجميع الاطفال في مرحلة الطفولة المبكرة.

المصدر العلمي :

التعليقات مغلقة.