- الإعلانات -

ما هو الزرق..أسبابه..أعراضه و طرق علاجه

هو مرض يصيب العين و يلحق الضرر بالعصب البصري المسؤول عن نقل المعلومات البصرية الى الدماغ. و يحدث الزرق عادة نتيجة ارتفاع ضغط غير طبيعي داخل العين, و مع مرور الوقت يمكن ان يؤدي زيادة الضغط الى تآكل نسيج العصب البصري و بالتالي فقدان البصر او حتى العمى. و في حال تم التشخيص بوقت مبكر قد يكون المريض قادراً على منع التعرض لفقدان الرؤية الاضافي.

الاعراض :

النوع الاكثر شيوعا من الزرق هو الزرق مفتوح الزاوية, و ليس هنالك اي علامات او اعراض الا فقدان الرؤية التدريجي, و لهذا السبب, من المهم فحص العين بشكل دوري سنوياً عند اخصائي عيون لرصد أية تغييرات في الرؤية. و الزرق مغلق الزاوية هو حالة طبية طارئة تتوجب مراجعة الطبيب فوراً عند حدوثها, و تشمل اعراضها ما يلي:

  • الم شديد في العين.
  • غثيان.
  •  اقياء.
  • احمرار في العين.
  • اضطرابات الرؤية المفاجئة.
  • رؤية حلقات ملونة عند النظر الى مصادر الضوء.
  •  عدم وضوح في الرؤية بشكل مفاجئ.
  • رؤية بعض الأشياء التى لا تكون امام العين بصورة مباشرة.
  • حساسية الضوء.
  • الشعور بآلام فى الرأس و كذلك فى العين.

الاسباب :

ان الجزء الخلفي من العين يفرز بشكل مستمر سائل صافي يسمى الخلط المائي, و يمتلأ هذا السائل في الجزء الامامي من العين, و من ثم يغادر العين عبر قنوات الى القرنية و الحدقة. و في حال حدث انسداد في هذه القنوات فإن ضغط العين يزداد, و بالتالي يؤثر ذلك على العصب البصري و يلحق به اضرار, و كلما زادت الحالة سوءاً تعرض العصب للتلف اكثر و بالتالي يحدث فقدان بصر. و ما يسبب الضغط الزائد في العين غير معروف دائماً. و مع ذلك, يعتقد الاطباء ان واحد او اكثر من هذه العوامل ادناه قد يعلب دوراً في ذلك:

إقرا أيضاَ  أسباب و علاج ضعف النظر و قصر النظر و طول النظر
  • قطرات موسعات الحدقة في العين.
  • انسداد او عرقة تصريف السوائل في العين.
  • الادوية مثل الستيروئيدات القشرية.
  •  نقص في تدفق الدم الى العصب البصري.
  •  ارتفاع ضغط الدم.
  •  فائض من السوائل الذى تجمع داخل العين
  • مشكلة فى التخلص او تصريف السوائل التى تنتجها العين
  •  الاصابة ببعض امراض العين مثل ورم العين أو سرطان العين.
  •  فرط الضغط داخل العين الأمر الذى يؤدى الى تلف العصب البصرى الذى قد ينتج عنه العمى الدائم.
  • العوامل الوراثية أحد الاسباب للغصابة بالزرق.
  • التقدم فى العمر.
  • صابه العين ببعض الالتهابات.
  •  التخدين.
  •  ارتفاع ضغط الدم.
  •  ارتفاع السكر.

ما هي انواع الزرق ؟

توجد خمسة انواع رئيسية من الزرق, و هي :

– الزرق مفتوح الزاوية (مزمن):

ليس لهذا النوع اية علامات او اعراض الا فقدان الرؤية التدريجي, و قد تكون هذه الخسارة بطيئة بحيث يمكن ان تصيب الرؤية اضرار لا يمكن اصلاحها قبل ظهور اية علامات اخرى. و هذا النوع هو الاكثر شيوعاً.

– الزرق الحاد مغلق الزاوية :

اذا تم انسداد تدفق سائل الخلط المائي فجأة, فإن تراكم السوائل السريع قد يسبب زيادة حادة و سريعة و مؤلمة في الضغط داخل العين, و ان الزرق مغلق الزاوية هو حالة طبية طارئة, تستوجب استدعاء الطبيب فورا ً عند بدء اعراض مثل الم شديد, غثيان, و عدم وضوح الرؤية.

الزرق الخلقي :

ان الاطفال الذين يولدون مع زرق خلقي لديهم عيوب في زاوية العين, مما يسبب بطئ او منع حدوث تصريف سوائل العين العادية, و عادة ما تظهر مع اعراض مثل عيون غائمة, او حساسية للضوء.

إقرا أيضاَ  أعراض وأسباب إعتام عدسة العين

الزرق الثانوي :

غالباً ما يكون اثر جانبي بعد التعرض لإصابة او حالة عينية اخرى, مثل اعتام عدسة العين, او اورام العين. و ان الادوية مثل الستيرويدات القشرية قد تسبب ايضاً هذا النوع من الزرق. و نادراً ما تسبب جراحة العين زرق ثانوي.

الزرق مع ضغط طبيعي :

في بعض الحالات, قد يُصاب الناس بأضرار في العصب البصري دون زيادة في ضغط العين, و السبب هنا غير معروف. و مع ذلك, فإن الحساسية القصوى او عدم تدفق الدم الى العصب البصري قد تكون عاملاً في هذا النوع من الزرق.

عوامل الخطورة :

ان الزرق هو السبب الرئيسي الثاني للعمى في جميع انحاء العالم, وتشمل عوامل الخطر للزرق ما يلي:

العمر:

ان الأشخاص الذين تزيد اعمارهم عن 60 عام, هم في خطر متزايد للإصابة بالزرق.

الاصل العرقي :

ان الامريكيون الافارقة او الاشخاص المنحدرون من اصل افريقي هم اكثر عرضة لتطوير الزرق من القوقازيين. و الناس من اصل اسيوي هم في خطر اكبر للإصابة بالزرق مغلق الزاوية, و الناس من اصل ياباني هم في مخاطر اكبر لتطوير زرق منخفض الضغط.

التاريخ العائلي:

بعض انواع الزرق قد يتم توريثها, ففي حال كان الاب او الجدة يعاني من زرق مفتوح الزاوية, فأنت في خطر متزايد من تطوير هذه الحالة.

 التاريخ الطبي:

ان الناس المصابين بالسكري و اولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط دم و امراض القلب لديهم مخاطر متزايدة لتطوير الزرق.

إقرا أيضاَ  التهاب الملتحمة التحسسي

التشخيص :

لتشخيص الزرق يقوم طبيب العيون بإجراء فحص عين شامل, و التحقق من وجود أي علامات تدل على فقدان الانسجة العصبية, و يود الطبيب ان يعرف ما هي الاعراض التي كنت تعاني منها, و في حال كان لديك اي تاريخ شخصي او عائلي من الاصابة بالزرق. و يطلب ايضاً اجراء تقييم صحي عام لتحديد ما اذا كانت اية ظروف صحية اخرى قد تؤثر على صحة العين, مثل السكري او ارتفاع ضغط الدم.

علاج الزرق

يقوم الطبيب أولاً بقياس ضغط العين وذلك عن طريق تصوير العصب البصرى و كذلك الطبقة العصبية بالأشعة المقطعية من اجل التشخيص بطريقة أكثر دقة ولكى يعرف فى اى مرحلة وصل اليها حالة المريض ثم يقوم بوصف العلاج المناسب.

  • قد يقوم الطبيب بوصف قطرات يتم إستعمالها لكى يتم خفض ضغط العين و تقليل سوائل العين او التخلص منها.
  • فى بعض الحالات الخطيرة قد يقوم الطبيب بإستخدام الليزر الانتقائى لزاوية العين و ذلك حتى يحافظ على ضغط العين لكى يمنع تأثيرها الخطير على العصب البصرى.
  • فى حالة تشخيص المرض بالمياة الزرقاء ذات الزاوية المغلقة و يعانوى المريض من احمرار شديد فى العين و ضعف فى الابصار يصاحبة الشعور بالقئ و الاعياء فسيقوم الطبيب بإعطاء المريض محاليل لكى يخفض ضغط العين .

الجراحة لعلاج الزرق

هناك بعض الاشخاص الذين لا يستطيعوا ان يتحملوا القطرات التى يوصفها الطبيب فيتم اللجوء الى إجراء عملية جراحية حيث يقوم الطبيب بإدخال مسار دقيق جدًا فى قنوات العين ثم يشده بخيط رقيق الذى يساعد العين على بقاءها مفتوحة الامر الذى يؤدى الى تدفق الماء منها.

التعليقات مغلقة.