- الإعلانات -

- الإعلانات -

ما الغاية من اجراء زراعة القلب ؟

414

- الإعلانات -

و هو اجراء جراحي يستخدم لعلاج الحالات الاكثر خطورة من امراض القلب, و هذا هو الخيار العلاجي للاشخاص الذين هم في المراحل النهائية من حالات قصور القلب و الذين لم يتحسنوا على العلاج الدوائي, تغيير نمط الحياة, و الاجراءات الاقل عدوانية. و يجب ان يستوفي المرضى معايير محددة ليتم اعتبارهم مرشحين لإجراء هذا العمل الجراحي.

الترشيح لإجراء عملية زراعة القلب :

ان المرشحين لزراعة القلب هم الذين يعانون من امراض قلبية, او فشل قلبي بسبب مجموعة متنوعة من الاسباب, بما في ذلك :

– عيوب خلقية.
– امراض الشريان التاجي.
– امراض او ضعف في صمامات القلب.
– اعتلال العضلة القلبية.

حتى لو كان لديك احد هذه الشروط, فما يزال هنالك المزيد من العوامل التي تستخدم لتحديد مدى ترشيحك, مثل ما يلي:

– يتم النظر في عمرك, و يجب ان يكون معظم مستقبلي القلب المحتملين اقل من 65 سنة.
– يتم النظر في صحتك العامة, قصور الاعضاء الاخرى, السرطان, و غيرها من الحالات الطبية الخطيرة.
– يتم النظر في مدى التزامك بتغيير نمط الحياة, و هذا يشمل ممارسة الرياضة, تناول طعام صحي, و الاقلاع عن التدخين.
– اذا كنت عازماً على ان تكون مرشحاً مثالياً لعملية زراعة القلب, فسيتم وضعك في قائمة الانتظار حتى يتم توفير قلب متبرع يتوافق مع نفس زمرة الدم و التطابق النسيجي.

الاجراء :

- الإعلانات -

تستمر عملية زراعة القلب لمدة اربعة ساعات تقريباً, و خلال ذلك الوقت, يتم وصل المريض الى آلة القلب و الرئة للحفاظ على تدفق الدم في جميع انحاء الجسم. و يقوم الجراح بإزالة القلب, و ترك فتحات في الوريد الرئوي و الجدار الخلفي من الاذين الايسر السليم, و يتم فعل ذلك لإعدادك لتلقي القلب الجديد. و متى ما تم وضع القلب المانح في مكان القلب القديم, فإنه سيبدأ بالنبض, و في معظم الحالات تستقر حالة القلب الجديد متى ما تدفق اليه الدم. و لكن في بعض الاحيان قد تكون هناك حاجة لإجراء صدمة كهربائية لتحريض القلب على الخفقان.

التعافي :

بعد الانتهاء من اجراء العمل الجراحي, يتم نقل المريض الى وحدة العناية المركزة, و تتم مراقبته باستمرار, و يتم اعطاؤه ادوية تسكين الالم, و يتم تجهيز انابيب التصريف لإزالة السوائل الزائدة من تجويف الصدر. و ان التعافي من زرع القلب يمكن ان يكون عملية طويلة, و قد تمتد لتصل الى ستة اشهر عند الكثير من الناس ,و بعد اول يوم او يومين من الاجراء, يتم الانتقال على الارجح من وحدة العناية المركزة. و مع ذلك يبقى المريض في المستشفى, و تتراوح فترة الاقامة في المستشفى من اسبوع الى ثلاثة اسابيع. و تتم مراقبة المريض لرصد اي حالات عدوى, و يتم اعطائه ادوية كابحة للمناعة و ذلك لضمان ان جسده لا يقوم برفض العضو المتبرع به, و قد تتم احالته الى وحدة اعادة التأهيل القلبي او مراكز طبية لمساعدته على التكيف مع الحياة الجديدة كمريض زرع قلب.

المتابعة بعد اجراء جراحة زرع القلب :

يقوم الفريق الطبيب بإجراء فحوصات دم و خزعات قلب من خلال القسطرة و اجراء مخططات صدى القلب على اساس شهري خلال السنة الاولى بعد العملية للتأكد من ان القلب الجديد يعمل بشكل صحيح, و يتم تعديل ادوية المناعة الخاصة به اذا لزم الامر, و يطلب من المريض ان يراقب أي علامات رفض محتملة, بما في ذلك :

– الحمى.
– التعب الشديد.
– ضيق في التنفس.
– زيادة الوزن بسبب احتباس السوائل.
– نقص في كمية البول.
– الابلاغ عن اية تغييرات في صحتك للفريق الطبي.

يجب على النساء في سن الانجاب استشارة طبيب القلب, و الحمل آمن للاشخاص الذين اجروا زراعة قلب, و مع ذلك, فإن الامهات الحوامل اللاتي يترافق لديهن امراض قلب موجودة مسبقاً, او اللاتي خضعن لإجراء عملية زرع قلب, قد يواجهن فرص اكبر من حدوث المضاعفات المرتبطة بالحمل, و خطر حدوث رفض اعضاء اكثر.

المصدر العلمي :

- الإعلانات -