ماهو فحص قياس كثافة العظام

يستخدم هذا الفحص لقياس كثافة و كمية المعادن في العظم, ويمكن أن يتم هذا الفحص بواسطة الأشعة السينية, التصوير المقطعي المحوسب CT, وفحص DEXA أو مايعرف بفحص الأشعة السينية المزدوجة الطاقة, وهو المعيار العالمي لقياس كثافة العظام, ويمكّن هذا الفحص من الكشف عن وجود هشاشة في العظام, حيث يُلاحظ وجود نقص في كثافة العظام وتكون أكثر عرضة للكسر. ويُستخدم فحص كثافة العظام أساسا لتشخيص كل من هشاشة وترقق العظام, كما يُستخدم لتحديد مخاطر تعرض العظم للكسر في المستقبل, ويتم فيهِ قياسه كثافة العظام في العمود الفقري, والقسم السفلي من الذراع, والورك. وفي حال تم الكشف عن ضعف في العظام بواسطة الأشعة السينية البسيطة, فهذا يدل على أن العلاج لن ينفع بعد هذه النقطة, لكن فحص كثافة العظام يمكنه كشف هذه الحالة في مراحل مبكرة والعلاج يكون فعال في هذه الحالة.

نتائج فحص قياس كثافة العظام:

قياس كثافة العظام
قياس كثافة العظام

في هذا الفحص يتم قياس كمية المعادن في العظام, و يتم مقارنة نتائج هذا الفحص مع النسب السليمة لفحوص أخرى تشمل نفس العرق, الجنس, والعمر, وبعدها يتم حساب الانحراف المعياريSD (الفرق بين نتيجة الفحصين) والنتيجة الايجابية, تشير إلى أن العظام أقوى من الطبيعي, أما النتيجة السلبية تشير إلى وجود ضعف في العظام, حيث يُعبّر عن نتيجة فحص المريض بـ (T-score) والنتيجة السليمة المقابلة لها لنفس الجنس, العرق, العمر تدعى Z-score, ووفقا لمنظمة الصحة العالمية تمّ تحديد مستويات هشاشة العظام تبعا للنسب التالية:

  •  نتيجة فحص مع انحراف معياري بمقدار درجة واحدة (+1,-1) تشير لكثافة عظام طبيعية.
  •  نتيجة فحص مع انحراف معياري بمقدار ( -2.5) تشير لانخفاض كثافة العظام.
  •  نتيجة فحص مع انحراف معياري اقل من (-2.5) تشير إلى مرض هشاشة العظام.

بشكل عام, إن مخاطر حدوث كسور العظام تتضاعف كلما كان الانحراف المعياري SD اقل من العادي, وبالتالي أي شخص يعاني من انخفاض SD بنسبة -1 تكون مخاطر إصابته بكسور العظم مُضاعفة, و يمكن للشخص بهذه المرحلة أن يتلقى العلاج ويستفيد, و بالإضافة لاختبار قياس كثافة العظام, قد يوصي الطبيب بأنواع أخرى من الفحوص مثل, فحص الدم, وتقييم وظيفة الغدة الدرقية, وتقييم آثار العلاج بالكورتيزون, وتقييم مستويات المعادن المتعلقة بقوة العظام في الجسم, مثل الكالسيوم.

لماذا احتاج لإجراء فحص “قياس كثافة العظام”؟

يتم إجراء هذا الفحص أساسا للكشف عن كل من هشاشة وترقق العظام, للمساعدة في علاج هذه المشاكل بأقرب وقت ممكن, فالعلاج المبكر يمنع حدوث كسور في العظام, ومضاعفات كسور العظام المرتبطة بـترقق العظام غالباً ماتكون حادة, خصوصا عند كبار السن, و يمكن تشخيص ترقق العظام في المراحل المبكرة وعلاجه, ويتم استخدام هذا الفحص لـ:

  • تأكيد تشخيص ترقق العظام إذا كان العظم يعاني بالأساس من كسور
  •  التنبؤ بحدوث كسور في المستقبل.
  •  تحديد معدل كثافة العظم.
  •  التحقق من فعالية العلاج.

وهناك العديد من عوامل الخطورة لترقق العظام ويشمل بعضها :

  • النساء اللواتِ لايتناولن الاستروجين في مرحلة اليأس (انقطاع الطمث)
  •  التقدم في السن, عند النساء بعد 65 عاماً أما الرجال بعد 70 عاماً
  •  التدخين
  •  تاريخ عائلي من التعرض لكسور الورك.
  •  استخدام منشطات على المدى البعيد, أو بعض الأدوية الأخرى.
  •  بعض الأمراض, بما في ذلك التهاب المفاصل الروماتويدي (الروماتيزم), مرض السكري النمط الأول, أمراض الكبد, أمراض الكلى, فرط نشاط الدرق, أو فرط نشاط الدريقات.
  •  الإفراط في استهلاك الكحول.
  •  انخفاض مؤشر كتلة الجسم BMI

ماهي مخاطر فحص “قياس كثافة العظام”؟

  • يجب إخبار الطبيب عن عدد المرات التي أجرى فيها المريض صورة شعاعية.
  •  إخبار الطبيب في حال كانت المريضة حامل, لان التعرض للإشعاع خلال الحمل قد يؤدي لتشوهات خلقية.
  •  قد تكون هناك مخاطر أخرى اعتمادا على حالة المريض الصحية.

وهذه بعض العوامل أو الظروف التي قد تتداخل مع فحص (كثافة العظام):

  • المجوهرات أو الأجسام المعدنية الأخرى.
  •  ثقوب في الجسم.
  •  إجراء فحص الأشعة السينية باستخدام الباريوم بغضون 10 أيام قبل الاختبار.
  •  تصلب مفصلي متكلس للفقرات الخلفية.
  •  تكلس أم دم ابهرية بطنية.
  •  كسور العظام الملتئمة.
  •  شرائح معدنية من عملية سابقة أجريت في البطن.

كيف استعد لفحص “قياس كثافة العظام”؟

كيف استعد لفحص قياس كثافة العظام
كيف استعد لفحص قياس كثافة العظام
  • عموما لايطلب من المريض الصوم, أو عدم تناول أي أدوية, وقد يطلب منه فقط التوقف عن تناول مكملات الكالسيوم خلال يومين قبل الفحص.
  •  في حال كانت المريضة حامل يجب إخبار الطبيب.
  •  بناءا على الحالة الصحية للمريض قد يطلب الطبيب إجراءات أخرى.

ماذا يحدث خلال فحص “قياس كثافة العظام”؟

يمكن أن يتم هذا الفحص في العيادة الخارجية أو المستشفى, وتختلف الإجراءات حسب الحالة الصحية للمريض. وعموما يتم الفحص كما يلي:

  • في بعض الحالات يبقى المريض بلباسه لكن يُطلب منه إزالة جميع الأجسام المعدنية والمجوهرات, وفي حالات أخرى ينزع المريض لباسه ويعطى ثوب لارتدائه.
  •  يستلقي المريض على طاولة يتوضع تحتها جهاز توليد الفوتون, حيث يتحرك الجهاز ببطء في الأسفل وفي الأعلى توجد كميرا تلتقط صور الأشعة السينية وتتحرك بالتوازي مع جهاز توليد الفوتون. ويطلب من المريض عدم التحرك ريثما يتم الانتهاء. وهذا العمل المزدوج سيؤدي لالتقاط عدة صور لعظم الورك والفقرات القطنية أسفل الظهر. ويستغرق الفحص بأكمله 30 دقيقة, أما الفحص السريع للساعد, الإصبع, اليد, أو القدم فقد يأخذ عدة دقائق. وهذا الفحص غير مؤلم, عادةً.

ماذا يحدث بعد فحص “قياس كثافة العظام”؟

لايوجد نوع خاص من الرعاية المطلوبة بعد إجراء الفحص, ويستطيع المريض العودة لنظامه الغذائي الخاص وممارسة نشاطاته المعتادة مالم يطلب الطبيب خلاف ذلك.

د. وائل الخوجة

- طبيب عام - جامعة تشرين ، اللاذقية



عن الموقع

موقع طبيبك.كوم


اتصل بنا

ارسل سؤالك



قائمتنا البريدية