- الإعلانات -

ماذا افعل اذا حدث معي نزيف مهبلي او تبقيع اثناء الحمل؟

395

- الإعلانات -

عند حدوث نزيف اثناء الحمل يجب زيارة الطبيب بشكل فوري, حتى لو توقف النزيف. فعلى الرغم من ان النزيف قد يكون خفيف, الا انه يمكن ان يكون علامة على وجود مشكلة خطيرة, و يقوم الطبيب بإجراء فحص بدني, تصوير ايكو, و فحوص الدم للتأكد من انكِ و طفلك على ما يرام و استبعاد حدوث اية مضاعفات.

كيف يمكنني التمييز ما بين حدوث النزيف المهبلي و التبقيع اثناء الحمل ؟

التبقيع هو حدوث نزيف خفيف جداً, مشابه للنزيف الذي يحدث في بداية او نهاية الدورة الشهرية. و يمكن ان يختلف في اللون من الوردي الى الاحمر الى البني.

متى ينبغي علي الاتصال بالطبيب ؟

هناك بعض الاعراض التي يجب ان لايتم تجاهلها, لذلك عليكِ الاتصال بالطبيب دائماً عند ملاحظة اي شيء غير طبيعي.

ما الذي يسبب حدوث التبقيع او النزيف المهبلي اثناء الحمل ؟

ليس من الممكن دائماً تحديد السبب الكامن وراء حدوث ذلك, و فيما يلي بعض الاسباب الاكثر شيوعاً لحدوث التبقيع او النزيف المهبلي اثناء الحمل:

– ممارسة الجنس :

الكثير من الدم يتدفق الى عنق الرحم خلال الحمل, لذلك ليس من غير المألوف ان تلاحظ المريضة وجود بقع دم خفيفة بعد الجماع. كما ان اورام عنق الرحم الحميدة قد تسبب تبقيع او نزيف بعد ممارسة الجنس.

– اختبار باب (مسحة عنق الرحم) او الفحص الداخلي للمهبل :

قد يحدث تبقيع بعد اجراء فحص باب, او اي فحص داخلي و ذلك لنفس السبب (زيادة تدفق الدم الى عنق الرحم او وجود ورم حميد في عنق الرحم).

– الاجهاض او الحمل خارج الرحم :

حدوث التبقيع او النزيف خلال الثلث الاول من الحمل, و خاصة اذا كان مصحوباً بآلام او تشنجات بطنية,  قد يكون علامة مبكرة على حدوث الاجهاض او الحمل خارج الرحم (و هو انغراس البويضة خارج الرحم عادةً في انبوب فالوب). و الحمل خارج الرحم حالة مهددة للحياة, لذلك يجب ابلاغ الطبيب على الفور عند حدوث اي نزيف او الم خلال الثلث الاول من الحمل. حيث يحدث لدى مايقرب من ربع النساء الحوامل بعض النزيف في وقت مبكر من الحمل, و نصفهن يحدث معهن اجهاض. و تزداد فرصة مواصلة الحمل بنسبة 90% اذا اظهر فحص الايكو ضربات قلب طبيعية للطفل ما بين الاسبوع 7 و 11.

و يمكن للتبقيع ايضاً ان يكون نتيجة لبعض الحالات المرضية التي لا علاقة لها بالحمل, مثل عدوى المهبل (عدوى فطرية, او بكتيرية) او عدوى منقولة جنسياً (داء المشعرات, السيلان, الكلاميديا, او الهربس). فجميعها تسبب تهيج و التهاب في عنق الرحم الذي يتعرض للنزيف بعد ممارسة الجنس او اجراء مسحة عنق الرحم.

- الإعلانات -

– مشاكل المشيمة او المخاض المبكر :

يمكن للنزيف في الثلث الثاني او الثالث من الحمل ان يكون علامة على حالة خطيرة مثل المشيمة المنزاحة, المشيمة الملتصقة, انفصال المشيمة, الاجهاض في وقت متأخر (بين الاسبوع 13 و منتصف الحمل), او المخاض المبكر (ما بين منتصف الحمل و الاسبوع 37).

– نزف الانغراس implantation bleeding :

قد يحدث لدى بعض النساء تبقيع مهبلي قبل معرفة انهن حوامل, و ذلك حوالي اسبوع او اكثر من ذلك بعد الاباضة. و يمكن ان يطلق على هذه الحالة اسم نزف الانغراس, و ذلك بسبب اختراق البويضة المخصبة بطانة الرحم الغنية بالدم. و تبدأ عملية الانغراس بعد 6 ايام من الاخصاب, و السبب هنا غير معروف تماماً.

و في حال عانت المريضة من تبقيع خلال يوم او يومين في الاسبوع الذي يسبق موعد الدورة الشهرية, و اعتقدت انها حامل فيتم اللجوء الى اجراء اختبار الحمل المنزلي. و في حال كانت النتيجة سلبية, يجب الانتظار بضعة ايام او اسبوع قبل اجراء الاختبار مرة اخرى, او بدء الدورة الشهرية.

المصدر العلمي:

ACOG. Bleeding during pregnancy. American College of Obstetricians and Gynecologists.

Ananth CV, et al. 2006. Evidence of placental abruption as a chronic process: Associations with vaginal bleeding early in pregnancy and placental lesions. European Journal of Obstetrics and Gynecology 128(1):15-21.

Harville EW, et al. 2003. Overview of the etiology and evaluation of vaginal bleeding in pregnant women. Human Reprodudtion 18(9):1944-7.

Hassan R, et al. 2009. Association between first-trimester vaginal bleeding and miscarriage. Obstetrics & Gynecology 114(4):860-7.

Poulose T, et al. 2006. Probability of early pregnancy loss in women with vaginal bleeding and a singleton live fetus at ultrasound scan. Journal of Obstetrics and Gynaecology 26(8):782-4.

Thorstensen KA. 2000. Midwifery management of first trimester bleeding and early pregnancy loss. Journal of Midwifery and Women’s Health 45(6):481-97. http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/11151462?ordinalpos=1&itool=EntrezSystem2.PEntrez.Pubmed.Pubmed_ResultsPanel.Pubmed_SingleItemSupl.Pubmed_Discovery_RA&linkpos=5&log$=relatedreviews&logdbfrom=pubmed

Weiss JL, et al. 2004. Threatened abortion: A risk factor for poor pregnancy outcome, a population-based screening study. American Journal of Obstetrics and Gynecology 190(3):745-50.

Wijesiriwardana A, et al. 2006. Obstetric Outcome in women with threatened miscarriage in the first trimester. Obstetrics & Gynecology 107(3):557-62.

Van Oppenraaij RHF, et al 2009. Predicting adverse obstetric outcome after early pregnancy events and complications: A review. Human Reproduction 15(4):409-21.http://humupd.oxfordjournals.org/cgi/content/abstract/15/4/409

Yang J, et al. 2004. Vaginal bleeding during pregnancy and preterm birth. American Journal of Epidemiology 160:118-25. http://aje.oxfordjournals.org/cgi/content/abstract/160/2/118

- الإعلانات -

Comments are closed.