- الإعلانات -

لمحة عامة عن الامراض التي تصيب المرارة

تحدث حصى المرارة عندما تتشكل جسيمات صلبة من المواد الموجودة في الصفراء مثل (الكوليسترول, الاملاح الصفراوية, و الكالسيوم) و التي تسد الطريق الى المرارة. و تميل حصى المرارة الى التشكل عندما لا تتفرغ المرارة بالكامل, و يمكن ان تكون صغيرة مثل حباة الرمل او كبيرة مثل كرة الغولف. و تساهم العديد من العوامل في حدوث حصى المرارة, و تشمل :

– زيادة الوزن او السمنة.
– تناول نسبة عالية من الدهون او ارتفاع نسبة كوليسترول الدم.
– داء السكري.
– عمر المريض 60 عام او اكثر.
– تناول الادوية التي تحتوي هرمون الاستروجين.
– تاريخ عائلي من وجود حصى المرارة.
– المريض انثى.
– التهاب المرارة.

التهاب المرارة هو النوع الاكثر شيوعاً من امراض المرارة, و يعرض ذلك المرارة الى التهاب حاد او مزمن.

التهاب المرارة الحاد :

عادة ما ينجم التهاب المرارة الحاد عن حصى المرارة, و قد يكون ايضاً نتيجة للاورام او امراض مختلفة اخرى, و قد يظهر مع الم في الجانب الايمن العلوي او الجزء الاوسط العلوي من البطن, و يميل الالم لأن يحدث مباشرة بعد وجبة من الطعام على شكل الم يمكن ان يشع الى الكتف الايمن, و يمكن ان يسبب التهاب المرارة الحاد ايضاً :

– حمى.
– غثيان.
– اقياء.
– يرقان.
– تغير لون البراز.
– التهاب مرارة مزمن.

بعد عدة هجمات من التهاب المرارة الحاد, فإن المرارة تتقلص و تفقد قدرتها على تخزين و الافراج عن الصفراء, و قد يترافق ذلك مع الم في البطن, غثيان, و اقياء.

حصى الاقنية الصفراوية :

قد تصبح حصى المرارة في عنق المرارة, او في القنوات الصفراوية, وعندما يتم اغلاق الطريق الى المرارة بهذه الطريقة, لا يمكن للصفراء الخروج, و هذا قد يؤدي الى التهاب المرارة, و منع الصفراء من الوصول من الكبد الى الامعاء, و يمكن ان يسبب تحصّي الاقنية الصفراوية ما يلي:

إقرا أيضاَ  خدر الاصابع | اسباب, اعراض, و علاج

– الم شديد في منتصف البطن العلوي.
– حمى.
– قشعريرة.
– غثيان.
– اقياء.

امراض المرارة اللاحصوية :

تحدث امراض المرارة اللاحصوية دون وجود حصى في المرارة, و يمكن ان تكون مزمنة او حادة و قد تنتج عن عدم عمل عضلات المرارة او الصمام بشكل صحيح, و يمكن ان تشمل الاعراض الام في البطن على الجانب الايمن من الجسم الذي يشع الى الكتف, و ان تناول الاطعمة عالية الدهون غالباً ما يؤدي الى ذلك, و تشمل الاعراض الاخرى ذات الصلة ما يلي:

– غثيان.
– اقياء.
– نفخة.
– براز غير متماسك.

التهاب الاقنية الصفراوية المصلب :

يشار الى الالتهاب, التندب, و الاضرار التي تلحق بالاقنية الصفراوية باسم التهاب الاقنية الصفراوية المصلب. و من غير المعروف ما يسبب هذا المرض, و الناس الذين يعانون من التهاب الاقنية الصفراوية المصلب يعانون من كبد او طحال متضخم جنباً الى جنب مع انخفاض في الشهية و فقدان الوزن.

سرطان المرارة :

سرطان المرارة هو مرض نادر نسبياً, حيث يمكن ان ينتشر من الجدران الداخلية للمرارة الى الطبقات الخارجية و من ثم الى الاعضاء الاخرى و القنوات. و قد تكون اعراض سرطان المرارة مماثلة لتلك التي تنجم عن التهاب المرارة الحاد.

الاورام الحميدة في المرارة :

هي آفات, او نمو يحدث على المرارة, و عادة ما تكون الاورام الحميدة غير مترافقة مع اية اعراض.

إقرا أيضاَ  اصفرار اللسان| اسباب, و علاج

الغرغرينا من المرارة :

تحدث الغرغرينا عندما تتوقف المرارة عن العمل بسبب عدم كفاية تدفق الدم, ويحدث ذلك بسبب :

– العدوى.
– التعرض لإصابة.
– داء السكري.
– العمل الجراحي.
– الامراض المتعلقة بالدورة الدموية.

و يمكن ان تشمل اعراض غرغرينا المرارة ما يلي:

– الم في منطقة المرارة.
– حمى.
– غثيان, او اقياء.
– غازات.
– ارتباك.
– هبوط ضغط الدم.

خراج المرارة :

يحدث خراج المرارة عندما تلتهب منطقة من الجسم بالقيح (الصديد), و الصديد هو تراكم خلايا الدم البيضاء, الانسجة الميتة, والبكتيريا. و قد تظهر مع الم في الجانب الايمن العلوي من البطن.

التشخيص :

لتشخيص المرارة يطلب الطبيب من المريض اخباره عن التاريخ الطبي و اجراء الفحوص, و هذا يشمل فحص مناطق الالم في البطن, و استخدام واحد او اكثر من الفحوص و الاجراءات التالية :

الفحص البدني:

يقوم الطبيب بإجراء مناورة خاصة اثناء فحص البطن للبحث عن مايشار اليه باسم علامة مورفي, و خلال هذه المناورة, يقوم الطبيب بوضع يده على بطن المريض و يستشعر المرارة, و من ثم يطلب من المريض القيام بالشهيق و الزفير, و في حال شعر المريض بألم شديد, فهو على الاغلب مرض قد أصيب المرارة.

صورة الصدر و البطن الشعاعية :

تظهر اعراض التهاب المرارة احياناً حصى على صورة البطن الشعاعية, و ذلك في حال كانت الحصى تحتوي على الكالسيوم. و يجب على الطبيب الاستمرار في التقصي عن الاسباب حتى لو كانت صورة الاشعة السينية طبيعية.

الامواج فوق الصوتية (الايكو) :

تستخدم الامواج فوق الصوتية لإنتاج صورة عن الاعضاء الخاصة بالمريض, و هي الطريقة الرئيسية لتشخيص امراض المرارة, و عادة ما يكشف هذا الفحص عن وجود حصى في المرارة, جدران سميكة, او اي مشاكل اخرى في المرارة.

إقرا أيضاَ  جفاف الفم | اسباب, اعراض, و علاج

الاستقصاءات الاخرى :

يتم اجراء فحوص الدم للتحقق من زيادة خلايا الدم البيضاء و وظيفة الكبد.

العلاج :

غالباً ما يتم علاج الحلقة الاولى من التهاب المرارة دون الحصى مع المضادات الحيوية, و ادوية تسكين الالم. و في حالات اخرى قد يوصي الطبيب بالتدخل الجراحي.

العمل الجراحي :

في بعض الاحيان يكون اجراء العمل الجراحي لإزالة المرارة هو الخيار الافضل للمريض, و يمكن ان يتم ذلك اما عن طريق فتح البطن, او التنظير, و الذي ينطوي على احداث ثلاثة ثقوب و ادراج الكاميرا و الادوات الاخرى, و في الجراحة التنظيرية يكون الاستشفاء اسرع و اسهل, و حدوث التندبات اقل. و يفضل معظم الجراحين استخدام هذه الطريقة لأولئك الذين ليس لديهم أية مضاعفات عاجلة.

المضاعفات :

قد تشكل المرارة طريق غير طبيعي, او ناسور. و هذه المشكلة هي الاكثر حدة مرتبطة بامراض المرارة, ويمكن ان تشمل المضاعفات ما يلي:

– انسداد الامعاء.
– التهاب.
– انثقاب المرارة.
– التلوث الجرثومي.
– الخباثة.

الوقاية :

قد يلعب النظام الغذائي دوراً في تطوير حصى المرارة, حيث يجب عليك تناول اطعمة غنية بالالياف و الدهون الصحية للمساعدة في منع تشكل حصى المرارة. كما ان الحبوب المكررة ترتبط بزيادة مخاطر الاصابة بأمراض المرارة. و يوصى بالحبوب الكاملة مثل الارز البني, خبز القمح الكامل, و زيت الزيتون.

المصدر العلمي :

التعليقات مغلقة.