كيف يتم إجراء فحص «خزعة نخاع العظم»

الخزعة هي إجراء يتم فيه إزالة نسيج أو خلايا معينة من منطقة ما من الجسم, ليتم فحصها تحت المجهر, وفحص (خرع العظم) هو إجراء يتم فيه إزالة عينات عظمية بواسطة إبرة خرع خاصة أو إثناء الجراحة, للتقصي عن وجود سرطان أو خلايا شاذة, وهذا الفحص يشمل الطبقات الخارجية من العظام, على عكس فحص (خرع نقي العظم) والذي يتم فيه إزالة العينة من الطبقات العميقة من العظم.

هناك نوعان لهذا الإجراء :

1- الخزع بواسطة الإبرة: بعد أن يحقن المخدر الموضعي, يقوم الطبيب بإحداث شق صغير في الجلد, ويتم إدراج إبرة خرع خاصة للعظم للحصول على عينة.
2- الخزعة الجراحية: بعد التخدير العام, يقوم الطبيب بإحداث شق كبير في الجلد, وجراحياً تتم إزالة عينة من العظام.

لماذا احتاج لإجراء فحص “خرع العظم”؟

يمكن أن يتم فحص (خرع العظم) لـ:

  • تقييم آلام العظام أو المطاوعة الحاصلة.
  • البحث عن شذوذ ظاهر بتصوير الأشعة.
  • معرفة ما إذا كان الورم العظمي خبيث(سرطان) أو حميد
  • البحث عن أسباب غير مفسرة لوجود عدوى أو التهاب.
  • قد يوصي الطبيب بهذا الفحص بناءاً على أسباب أخرى.

مخاطر الفحص:

كما هو الحال في أي عملية جراحية, يمكن أن تحدث عدة مضاعفات, وتشمل :

  • كدمات وشعور بعدم الراحة في موقع الخزع.
  • كسور العظام
  • نزيف لفترة طويلة من موقع الخزع.
  • عدوى بالقرب من موقع الخزع أو في العظم.

قد توجد مخاطر أخرى, بناءاُ على الحالة الصحية الخاصة بالمريض.

الاستعداد للفحص:

  • قد يطلب الطبيب اختبارات دم, أو اختبارات تشخيصية أخرى.
  • يجب إخبار الطبيب في حال وجود حساسية تجاه (أدوية, لاتكس, تخدير), أو إذا كانت المريضة حامل.
  •  قد يطلب الطبيب التوقف عن تناول أي أدوية قبل الفحص وتشمل الأدوية بوصفة طبية أو دونها, المكملات الغذائية, الأعشاب,أدوية مضادات التخثر (مميعات الدم), الأسبرين ,…
  • قد يطلب الطبيب من المريض الصوم مدة 8 ساعات قبل إجراء الفحص, ويعطى المريض مسكنات لمساعدته على الاسترخاء
  • بناءاً على الحالة الصحية للمريض قد يطلب الطبيب تعليمات أخرى.

ماذا يحدث خلال الفحص:

يمكن أن يتم فحص (خزعة العظم) في العيادة الخارجية, أو المستشفى, وتختلف الإجراءات اعتمادا على الحالة الصحية الخاصة بالمريض, وفي الفحص يختلف نوع التخدير على حسب نوع الخزعة ( تخدير عام, تخدير موضعي, تخدير شوكي), وعموما يتم الفحص كما يلي:

  • يُطلب من المريض إزالة ملابسه ويعطى ثوب لارتدائه,و يتم إجراء قسطرة وريدية في الذراع أو اليد.
  • يتخذ المريض وضعية تُسهّل على الطبيب اخذ العينة من المنطقة المطلوبة.
  • يتم تطهير الجلد في موقع الخزع بمحلول مطهر.
  • في حال استخدام التخدير الموضعي, قد يشعر المريض ببعض الانزعاج, أما في التخدير العام سيكون المريض نائم.
  • يقوم الطبيب بإحداث شق صغير في موقع الخزع, ويتم إدراج إبرة الخزع حتى تصل للعظم. وقد يشعر المريض إثناء ذلك ببعض الانزعاج وعدم الراحة إذا كان مستيقظا.
  • يقوم الطبيب بعد اخذ الخزعة بسحب الإبرة, ويقوم بالضغط على موقع الخزع لبضع دقائق حتى توقف النزف, ويتم إغلاق الشق المُحدث بغرز جراحية. وتوضع ضمادة معقمة.

ماذا يحدث بعد الانتهاء من الفحص ؟

يتم نقل المريض لغرفة الإنعاش للتأكد من استقرار ضغط الدم, النبض, والتنفس, وبعدها ينقل لغرفة في المستشفى أو يتم تخريجه للمنزل, و يتم إعطاءه تعليمات خاصة حول كيفية الاستحمام والحفاظ على نظافة وجفاف منطقة الخزع, وقد يحدث التهاب في موقع الخزع لعدة أيام بعد الفحص, ويعطى المريض مسكنات الم حسب توصيات الطبيب, وإن تناول الأسبرين أو بعض مسكنات الألم الأخرى قد يزيد من فرصة حدوث النزف, لذلك يجب الالتزام بنصائح الطبيب.

كما ينبغي مراجعة الطبيب في حال حدوث مايلي:

  • حمى أو قشعريرة.
  •  شعور بالألم, احمرار, تورم, أو نزيف في موقع الخزع
  • ويستطيع المريض العودة للنظام الغذائي الخاص به, وممارسة نشاطاته المعتادة مالم ينصح الطبيب خلاف ذلك.

د. وائل الخوجة

- طبيب عام - جامعة تشرين ، اللاذقية


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


عن الموقع

موقع طبيبك.كوم


اتصل بنا

ارسل سؤالك



قائمتنا البريدية