- الإعلانات -

كيفية إجراء تدعيم المريء

131

- الإعلانات -

 في إجراء “تدعيم المريء” يتم وضع أنبوب في المريء لتسهيل تمرير السوائل و الأطعمة الصلبة، فالمريء أنبوب عضلي يربط الجزء الخلفي من الفم مع المعدة، و عندما يقوم الشخص بعملية البلع فإن عضلات المري تساعد على دفع الطعام ليصل للمعدة،  و هناك العديد من المشاكل التي يمكن إن تجعل من الصعب إبتلاع الطعام،  و المصطلح الطبي الذي يصف هذه الحالة هو “عسر البلع”،  و قد يشعر المريض بألم عند البلع أو كما لو إن هناك شيء عالق في الصدر، و قد يعود الطعام حتى بعد البلع، و “تدعيم المريء” يمكن إن يساعد على إبقاء طريق المريء سالك لمرور الطعام و تخفيف الأعراض التي تزعج المريض.

حيث تتم العملية تحت التخدير العام، أو و المريض مستيقظ، و خلال هذا الإجراء، يقوم الجراح بإدخال أنبوب رفيع “قسطرة” في الجزء الخلفي من الفم إلى المريء، و بعد ذلك يضع  الطبيب أنبوب مجوف في الموضع الصحيح للمساعدة على توسيع جدران المري، و بعدها يزيل الطبيب أنبوب القسطرة و يترك الأنبوب المجوف في المكان.

كيفية إجراء تدعيم المريء
كيفية إجراء تدعيم المري

لماذا احتاج إلى إجراء عملية تدعيم المريء؟

غالبا مايستخدم “تدعيم المريء” لعلاج سرطان المريء، و هو أكثر الأسباب شيوعاً، و يستخدم أيضا لعلاج مايلي:

  • سرطان الجزء العلوي من المعدة.
  • تضيق المريء الناجم عن حدوث القرحة.
  • تضيق المريء الناجم عن العلاج الشعاعي.
  • وجود فتحة بين الرغامى و المريء.
  • انثقاب المريء.

أي من المشاكل السابقة يمكن أن يسبب عسر البلع، و هو حالة خطيرة يمكن أن تؤدي إلى إستشراق الطعام، والذي قد يسبب وصول الطعام إلى الرئتين، مما يؤدي لحدوث مضاعفات خطيرة مثل الإلتهاب الرئوي، و “تدعيم المريء”، يمكن أن يساعد على تخفيف حدوث هذه المشاكل.

و حتى في حال الإصابة بسرطان المريء، قد لايحتاج المريض لإجراء عملية “تدعيم المريء”،  ففي بعض الحالات قد يكون الطبيب قادراً على علاج الحالة عن طريق  الجراحة أو العلاج الكيميائي.

و “تدعيم المريء” قد يكون خيار آخر، ففي حالات آخري يستخدم تنبيب المعدة، أو أنبوب فغر الصائم.

و هذه الأنابيب تذهب مباشرة من خارج الجسم للمعدة أو الأمعاء الدقيقة.

- الإعلانات -

ماهي مخاطر إجراء عملية تدعيم المريء؟

بشكل عام العملية آمنة نسبياً، و قد تتسبب ببعض المشاكل على المدى البعيد، و تشمل:

  • آلم في المريء.
  • نزيف “عادة مايكون خفيف”.
  • إنثقاب جديد في المريء “نادر الحدوث”.
  • تحرك الأنبوب الداعم.
  • نمو ورم داخل الدعامة.
  • الإرتداد المعدي المريئي.

هناك أيضا مخاطر تفرض على المريض إعادة إجراء العملية في حال حدوث أحد المضاعفات السابقة، و قد تختلف المخاطر حسب حالة المريض الصحية و ما يعانيه من مشاكل صحية أخرى.

الإستعداد لإجراء تدعيم المريء؟

  •  يُطلب من المريض الصوم عن الطعام و الشراب في الليلة التي تسبق العملية.
  • على المريض إخبار الطبيب بكافة الأدوية التي يتناولها سواء كانت بوصفة طبية أو بدونها، وقد يتوجب عليه التوقف عنها جميعاً قبل العملية.
  • كما يجب إخبار الطبيب في حال وجود أية حساسية أو مشاكل مسبقة من التخدير، أو في حال الإصابة بمشاكل صحية مؤخراً مثل الحمى، كما يجب على المريضة إخبار الطبيب في حال وجود حمل.
كيفية إجراء تدعيم المريء
كيفية إجراء تدعيم المريء

ماذا يحدث أثناء العملية؟

  • في حالة التخدير العام,، يتم إجراء قسطرة وريدية عبر اليد أو الذراع. وتتم مراقبة العلامات الحيوية للمريض و تشمل معدل القلب، ضغط الدم، و غيرها من المؤشرات الحيوية.
  • قد يستخدم الطبيب التصوير الشعاعي لعرض الإجراء والقيام به بطريقة صحيحة و سليمة، كما أنه كان يُستخدم منذ فترة طويلة جهاز رفيع مجهز بكاميرا لآداء هذه العملية.
  • يدخل الطبيب أنبوب القسطرة حتى يصل المريء، و من ثمّ يدخل أنبوب التدعيم المجوف وعادة مايكون مصنوع من المعدن أو البلاستيك،  و بعد الإنتهاء من الإجراء يخرج الطبيب أنبوب القسطرة و يبقى أنبوب التدعيم فقط.

ماذا يحدث بعد العملية؟

  • عادةً مايتم هذا الإجراء في العيادة الخارجية أو المستشفى،   و في حالات نادرة يحتاج المريض لأن يبقى ليلة وضحاها،  و قد يعاني المريض من بعض الإنزعاج ريثما يعتاد على أنبوب التدعيم، و قد يطلب منه الطبيب تناول بعض المسكنات.
  • يقوم الطبيب بإعطاء تعليمات خاصة حول متى يمكن للمريض أن يعود للأكل و الشراب مرة آخرى.
  • كما ينبغي إخبار الطبيب في حال حدوث أية مشاكل مثل الحمى، أو الإرتداد الحمضي من المعدة، و قد يحتاج المريض لإعادة إجراء العملية في حال تحرك الأنبوب من مكانه أو انسداده بالطعام.

 

- الإعلانات -

Comments are closed.