- الإعلانات -

كسور العظام | اسباب, اعراض, و علاج

تشمل الاسباب الرئيسية لكسور العظام: السقوط, حوادث السيارات, والاصابات المتعلقة بالرياضة. و قد يوصي الطبيب بإجراء جبيرة, جراحة, او اي علاجات اخرى. و يمكن ان يتراوح كسر العظام ما بين الشعر الرقيق, الى الكسر الكامل. و يمكن ان يكون الكسر طولياً, او عرضياً و في عدة اماكن.

الاعراض :

تترافق معظم الكسور مع الم شديد عند حدوث الاصابة الاولية, و قد يزداد ذلك سوءاً عند نقل, او لمس المنطقة المصابة. و في بعض الحالات, قد يشعر المريض ايضاً بالدوار او الذهول من الصدمة. و تشمل الاعراض المحتملة الاخرى للكسور ما يلي:

– صوت طحن مفاجئ عند حدوث الاصابة.
– تورم, احمرار, و كدمات في المنطقة المصابة.
– صعوبة دعم الوزن في المنطقة المصابة.
– تشوه مرئي في المنطقة المصابة.

و في بعض الحالات قد تتم رؤية الكسر من خلال الجلد.

انواع الكسور :

يمكن تصنيف الكسور على انها مغلقة, او مفتوحة, و كذلك الامر غير كاملة, او كاملة.

الكسور المغلقة و المفتوحة :

يسمى الكسر المغلق, ايضاً بالكسر البسيط, و لا يظهر العظم هنا على البشرة. اما في الكسر المفتوح, فيحدث فيه تمزق للبشرة, و يتعرض العظم و الانسجة الاخرى للضرر, و يضع الشخص في خطر اكبر للإصابة بالعدوى.

الكسور الغير مكتملة و الكاملة :

في الكسور الغير مكتملة, لا ينكسر العظم تماماً. و بعبارة اخرى, تحدث شقوق دون كسر على طول العظم, و تشمل انواع الكسور ما يلي:

إقرا أيضاَ  الفتق الحجابي Diaphragmatic Hernia

– كسر شعري, حيث يتعرض العظم لشق رقيق.
– كسر الغصن الصغير greenstick fracture, حيث يتم كسر العظم او سحقه الى ثلاثة او اكثر من القطع.
– كسور  العظم تحت الضغط.
– كسور العظم الى قطع تبقى متوضعة بشكل طبيعي.
– كسر يتحرك فيه العظم بغير اتجاه و يؤذي الانسجة.
– كسر ينقسم فيه العظم الى قطعتين.

ان الكسور الغير مكتملة هي اكثر شيوعاً عند الاطفال, و ذلك لأن عظامهم اكثر ليونة من البالغين, و نتيجة لذلك, هم اكثر عرضة لتعرض العظام للانحناء اكثر من الكسر.

الاسباب :

يمكن ان يحدث الكسر العظمي نتيجة لضغط كبير او قوة مطبقة بشكل مفاجئ او شديد على العظم. و فيما يلي بعض الاسباب الشائعة لحدوث الكسور العظمية :

– السقوط.
– التعرض لضربات مباشرة للجسم.
– حوادث السيارات او الجروح الناجمة عن اطلاق ناري.
– اصابات رياضية.

عوامل الخطورة :

يمكن لأي شخص ان يتعرض لتجربة كسر العظام, و لكن تزداد المخاطر اذا كان الشخص يعاني من هشاشة العظام, خصوصا عند كبار السن, الاشخاص الذين يعانون من اضطرابات في الغدد الصم او الامعاء, الاشخاص الغير نشطين, متعاطين الكحول و التدخين.

التشخيص :

اذا كنت تظن انك مصاب بكسر عظمي, فعليك الحصول على العناية الطبية على الفور. و من المرجح ان يقوم الطبيب بسؤالك عن الاعراض و اجراء فحص مرئي للمنطقة المصابة. و قد يطلب منك تحريك المنطقة المصابة بطرق معينة للتحقق من الالم او غيرها من العلامات الاخرى. و في حال الاعتقاد بأنك مصاب بكسر, فمن المرجح ان يقوم الطبيب بإجراء تصوير بالاشعة السينية, و هي الطريقة الاكثر شيوعاً لتشخيص الكسور. حيث يخلق هذا التصوير صورة للعظم المصاب و يكشف عن وجود اية فواصل او غيرها من علامات التضرر, كما تساعد الاشعة السينية على تحديد نوع الكسر و موقعه. و في بعض الحالات قد يطلب الطبيب ايضاً اجراء تصوير بالرنين المغناطيسي او التصوير المقطعي المحوسب لفحص العظام او الانسجة المحيطة بها.

إقرا أيضاَ  الاظفر الناشب | اسباب, اعراض, و علاج

العلاج :

اذا كنت تعاني من كسر عظمي, فإن خطة العلاج تعتمد على نوع الكسر و موقعه. و بشكل عام يقوم الطبيب بإرجاع القطع العظمية المكسورة بترتيبها الصحيح, و قد يستخدم جبيرة لتثبيت العظام المكسورة من الجص. و يساعد ذلك في الحفاظ على المنطقة المصابة مستقرة و يمنع العظام المكسورة من التحرك حتى تُشفى. و في الكسور الاكثر تعقيداً قد يحتاج المريض لإجراء عمل جراحي, و يستخدم الطبيب الجراحة المفتوحة و التثبيت الداخلي او الخارجي للحفاظ على ثبات العظام. و قد يصف الطبيب ادوية لتسكين الالم, و مكافحة العدوى, وادارة الاعراض او المضاعفات الاخرى. و بعد مراحل العلاج الاولية, قد يوصي الطبيب بعلاج طبيعي او استراتيجيات اخرى للمساعدة في استعادة فعالية المنطقة التي تعرضت للكسر.

الوقاية :

لا يمكن الوقاية من حدوث الكسور, لكن يمكن العمل على الحفاظ على عظام قوية و بالتالي تقليل مخاطر التعرض للكسر. و ذلك عبر تناول نظام غذائي صحي, بما في ذلك الاطعمة الغنية بالكالسيوم, و فيتامين د و من المهم ممارسة الرياضة بانتظام. و ان تمارين حمل الاوزان مفيدة بشكل خاص لبناء عظام قوية و الحفاظ عليها, و من الامثلة على ذلك المشي, الجري, الرقص, و حمل الاوزان.

المصدر العلمي:

 

إقرا أيضاَ  اسباب الشخير و طرق العلاج

التعليقات مغلقة.