- الإعلانات -

ما يجب ان تعرفه عن فيروس ايبولا

فيروس ايبولا هو فيروس خطير و مميت ينتقل عن طريق الحيوانات و البشر. تم اكتشافه منذ بداية عام 1976 في السوادان و جمهورية الكونغو الديمقراطية, حيث تمت تسميته بأسم نهر ايبولا و ظهر المرض في افريقيا فقط. و على الرغم من ان فيروس ايبولا كان موجوداً منذ اكثر من 35 عاماً, الا انه بدأ بالتفشي في غرب افريقيا في آذار 2014, و احدث فتكاً كبيرأ في البشرية آنذاك. و ماتزال هناك فرص عديدة لحدوث هذا التفشي من جديد.

الاسباب :

ينتمي فيروس ايبولا الى عائلة فيروسية تدعى Filoviridae, و هذا الانواع من الفيروسات تسبب حمى نزفية, و يمكن تقسيم فيروس الايبولا الى انواع فرعية تبعاً للمكان التي ظهر فيه لأول مرة, و تشمل :

– Bundibugyo
– ريستون
– السودان
– غابة تاي
– زائير

منشأ فيروس ايبولا الاصلي من خفافيش الفاكهة الافريقية, و يعرف بأنه فيروس حيواني المنشأ يصيب البشر, و يمكن للبشر ايضاً ان ينقلوا العدوى الى بعضهم البعض. و يمكن للحيوانات التالية ايضاً ان تنقل بدورها الفيروس الى البشر :

– الشمبانزي.
– الغوريلا.
– القرود.
– الظباء
– النيص او الشيهم (عائلة من القوارض).

و يمكن للفيروس ان ينتقل للانسان عن طريق دم او سوائل جسم الحيوانات السابقة.

عوامل الخطورة :

خلافاً لأي نوع آخر من الفيروسات, لا يمكن لفيروس ايبولا ان ينتقل عبر الهواء او عن طريق اللمس وحده, و يجب ان يكون هناك اتصال مباشر مع سوائل الجسد, حيث قد ينتقل الفيروس من خلال كل ما يلي:

إقرا أيضاَ  الحماض الكيتوني السكري

– الدم.
– مفرزات البراز.
– حليب الثدي.
– اللعاب.
– المني.
– العرق.
– البول.
– القيء.

و يمكن لهذه السوائل ان تحمل فيروس ايبولا و يحدث الانتقال عن طريق تماس العينين, الانف, الفم, الجلد المخدوش, او حتى الاتصال الجنسي الشاذ. حيث يتعرض العاملون في مجال الرعاية الصحية بشكل خاص لخطر الاصابة بفيروس الايبولا لانهم غالباً ما يتعاملون مع الدم, و السوائل الجسدية. و تشمل عوامل الخطر الاخرى ما يلي:

-التعرض لأشياء كانت على تماس مع الحيوانات المصابة مثل الإبر.
– حضور مراسم دفن شخص مات مؤخراً من فيروس الايبولا.
– السفر الى مناطق وقع فيها التفشي مؤخراً.
– الاحتكاك مع الحيوانات المصابة.

الاعراض :

عادة ما تظهر اعراض فيروس الايبولا في غضون 8-10 ايام من التعرض الاولي للفيروس, و مع ذلك, يمكن للاعراض ان تظهر في وقت ابكر من ذلك بعد يومين من التعرض, او قد تتأخر لثلاثة اسابيع. و غالباً ما يكون التعب الشديد اول و ابرز الاعراض, و تشمل الاعراض الاخرى ما يلي:

– الاسهال.
– الحمى.
– صداع الرأس.
– ألم عضلي.
– آلام في المعدة.
– اقياء.

اذا كنت على اتصال او قدمت لرعاية شخص ما مصاب بفيروس الايبولا او لاحظت وجود احد الاعراض السابقة لدى المريض عليك طلب العناية الطبية فوراً.

التشخيص :

يمكن للاعراض المبكرة لفيروس الايبولا ان تحاكي عن كثب امراض اخرى مثل الانفلونزا, الملاريا, و حمى التيفوئيد. و يمكن لفحوص الدم تحديد الاجسام المضادة للفيروس, و قد تكشف هذه الفحوص ما يلي:

إقرا أيضاَ  ما هي اسباب حدوث داء كرون ؟

– انخفاض او ارتفاع غير طبيعي لعدد خلايا الدم البيضاء.
– انخفاض عدد الصفيحات الدموية.
– ارتفاع انزيمات الكبد.
– مستويات عوامل تخثر غير طبيعية.

و بما ان الاعراض قد تظهر في غضون ثلاثة اسابيع من انتقال الفيروس, فإن اي شخص في الجوار قد يكون في طور الحضانة و لذلك يتم استبعاد الاصابة بعد 21 يوماً من تشخيص اصابة احد المرضى بالجوار.

العلاج :

ليس هنالك علاج او لقاح لفيروس ايبولا في الوقت الحاضر, و مع ذلك يتم اتخاذ بعض التدابير لتخفيف الاعراض قدر الامكان, و تشمل :

– اعطاء ادوية ضبط ضغط الدم.
– توفير الاكسجين الاضافي ان لزم الامر.
– توفير السوائل عن طريق الاوردة, او الفم لمنع حدوث التجفاف.
– علاج اية عدوى ظاهرة.
– منع حدوث اية عدوى اخرى.

الوقاية :

يمكن اتباع النصائح التالية للوقاية من الاصابة بفيروس ايبولا, و تشمل :

– تجنب الاتصال مع دم و سوائل جسم الشخص المصاب او الحيوانات.
– تنظيف اليدين بالماء و الصابون او المطهر القائم على الكحول.
– الامتناع عن الانخراط في طقوس دفن شخص مصاب بفيروس الايبولا.
– ارتداء ملابس واقية في البراري.
– الامتناع عن التعامل مع الاشياء التي يستخدمها الشخص المصاب بفيروس الايبولا مثل الملابس, الفراش, الإبر, او المعدات الطبية.

كما يجب على العاملين في مجال الرعاية الصحية و فنيي المختبرات اتخاذ الاحتياطات اللازمة, و يشمل ذلك عزل الاشخاص المصابين, و ارتداء ملابس واقية, قفازات, اقنعة, و نظارات واقية للعين عند الاتصال مع الشخص المصاب او ممتلكاته.

إقرا أيضاَ  البول الداكن Dark Urine

المصدر العلمي:

التعليقات مغلقة.