- الإعلانات -

فوائد وأضرار العطس المستمر

86

- الإعلانات -

كتبت- فاطمة مجدي

العديد من الأشخاص يتعرضون للعطس باستمرار رغم أنهم غير مصابين بأحد نزلات البرد وهذا قد يعرضهم للإحراج، وهذا الأمر مقلق على الصحة، ولكن مثلما أن العطس باستمرار مخيف خصوصاً وإن لم تعرف الأسباب، فإن له العديد من الفوائد أيضاً، وفي هذا المقال سنعرض الأسباب التي تؤدي إلى العطس المستمر بالإضافة إلى فوائده وأضراره.

فوائد وأضرار العطس المستمر
فوائد وأضرار العطس المستمر

أسباب العطس المستمر

للعطس المستمر عدة أسباب، وهي:
الزكام، فـ تهيج الجيوب الأنفية يزيد من العطس.

دخول الأتربة في الأنف، يؤدي إلى تهيج النهايات العصبية ويحدث العطس المستمر لتطهير الأنف.

دخول جسم غريب في الأنف، أحد أسباب العطس المستمر.

حساسية الأنف، حيث يعاني البعض من حساسية الأنف عند استنشاق الروائح القوية مثل معطر الجو، واستنشاق رائحة البهارات والتوابل.

في فصل الربيع تزداد كمية حبوب اللقاح المنتشرة في الجو ، وبالتالي يزيد من فرص استمرار العطس.

الإصابة بنزلات البرد مثل الزكام و الأنفلونزا، وهي أحد اسباب العطس المستمر المنتشرة بين الناس.

تزيد أشعة الشمس من تهيج الجيوب الأنفية فتسبب العطس الزائد.

عند إزالة شعر الوجه يقوم بتحفيز النهايات العصبية وبالتالي يزيد من فرصك في العطس.

استنشاق الغازات القوية مثل غاز النشادر أو أول أكسيد الكربون.

في حالة قيام أحد الأشخاص بتدخين السجائر بجوارك.

ما هي فوائد العطس المستمر

- الإعلانات -

للعطس المستمر العديد من الفوائد، وهي:

كتمان العطس يسبب تلف الأوعية الدموية الموجودة في أغشية الأنف، والرأس والرقبة، لهذا فإن للعطس المستمر فوائد.

يحفز على تنظيف الأنف من الأتربة والجراثيم، بحيث لا تدخل إلى المجرى التنفسي.

يقوي العطس المستمر من مناعة الجسم، بسبب أنه يطرد البكتيريا والفطريات خارج الجسم.

ما هي أضرار العطس المستمر؟

فوائد وأضرار العطس المستمر
فوائد وأضرار العطس المستمر

كما أن للعطس المستمر فوائد، فإن له العديد من الأضرار أيضا، وهي:

يعمل على سيلان الأنف.

احمرار الأنف وانتفاخها.

التهاب الجيوب الأنفية.

يزيد من احمرار العين.

متى يمكن استشارة الطبيب؟

يمكن استشارة الطبيب في حالة إن كان العطس يحدث من دون التعرض إلى الإصابة بالزكام أو أحد نزلات البرد.

إن كان العطس مستمراً ولا يتوقف.

إن لم يصاحب العطس الكحة وغيرها من أعراض نزلات البرد.

في هذه الحالات يمكن الذهاب إلى طبيب الأنف والأذن والحنجرة

Comments are closed.