- الإعلانات -

«فض غشاء البكارة» في ليلة الدخلة ومعلومات خاصة جداً

782

- الإعلانات -

كتب ـ محمود كرم الدين

فض غشاء البكارة في ليلة الدخلة أمر مهم عند كل الرجال، وتمثل ليلة الدخلة غموضاً كبيراً لدى كثير من الشباب.

حيث أن المعلومات التي تفيد في تلك الليلة تكون محاطة بسرية كبيرة، ولا يتم تداولها بشكل سليم إلا في أضيق الحدود.

أسباب شعور المرأة بألم عند «الاتصال الجنسي»
أسباب شعور المرأة بألم عند «الاتصال الجنسي»

فض غشاء البكارة وأسراره في ليلة الدخلة:

فض غشاء البكارة في ليلة الدخلة، وليلة الدخلة هي الليلة التي تجمع بين الزوج والزوجة لأول مرة في بيتهم.

ويقوم الزوج بعملية فض غشاء البكارة لزوجته أو عروسه، في حالة أن تكون تلك هي حالة الزواج الأولى للزوجة، وتمثل تلك الليلة أهمية كبيرة للعروسين.

أهمية ليلة الدخلة للعروسين:

تمثل تلك الليلة أهمية كبيرة للعروسين، حيث أن كل من الزوج والزوجة تكون لديهم تصورات سابقة عن الآخر قبل أن يجمعهم سقف واحد في بيتهم الجديد.

تلك التصورات والتخوفات لها تأثيرها الكبير في تلك الليلة، بحيث أنها لحظة التعارف الحقيقية بينهما.

فما قبل تلك الليلة، كان لكل منهما بيت وبيئة مختلفة، ترك كل منهم بيئته التي تربى فيها في بيت أبوه وأمه.

وبدأ في حياة جديدة في بيت جديد، فإما أن يبدأ هذا البيت الجديد بداية مشجعة، أو يبدأ بداية غير مرضية.

فض غشاء البكارة للزوجة:

  • تعد مهمة فض غشاء البكارة للزوجة من المهام التي يكلف بها الزوج في ليلة الزفاف.
  • تلك المهمة التي يكون لها تأثيراتها المهمة على الزوج والزوجة على حد سواء، بحيث يكون لها تأثير كبير في نجاح تلك الليلة أو فشلها.
لا يشترط الشعور بألم عند فض غشاء البكارة
لا يشترط الشعور بألم عند فض غشاء البكارة

تأثير مهمة فض غشاء البكارة على الزوجة:

  • كما ذكرنا في السطور السابقة، إن مهمة فض غشاء البكارة لا تكون إلا للزوجة التي تتزوج زواجها الأول.
  • أما الزوجة التي تتزوج زواجها الثاني فإن تلك المهمة لا تكون موجودة، لأنها حدثت في الزواج الأول بالنسبة لها.
  • والزوجة صاحبة الزواج لأول مرة، تكون في حالة تخوف من عملية فض غشاء البكارة،
  • لأنها قد تكون سمعت من صديقاتها روايات سلبية عن تلك العملية.
  • مثل أن إحدى صديقاتها حدث لها نزيف أثناء فض غشاء البكارة، أو أن فض غشاء البكارة يصاحبه آلام مبرحة لا تتحملها الأنثى.
  • والخبرة السابقة عن تلك العملية لها تأثير كبير جداً على الزوجة في تلك الليلة، حيث أنه في حالة التخوف الشديد من تلك العملية.
  • قد يتأثر الجهاز العصبي للزوجة فتصدر أوامر لعضلات الحوض بغلق المهبل فلا تتم تلك العملية في ليلة الزفاف.
  • أو قد يؤدي التخوف الشديد من عملية فض غشاء البكارة إلى حدوث نزيف مهبلي نتيجة التوتر الشديد الذي يؤثر على كل أجزاء الجسم.

دور الزوج في تطمين الزوجة:

للزوج دور مهم جداً مع زوجته لتطمينها حيال العملية فض غشاء البكارة، حيث أن المهم ليس في لحظة فض غشاء البكارة.

ولكن في التحضيرات السابقة لفض غشاء البكارة، والخطوات التي يجب أن يتخذها الزوج قبل فض غشاء البكارة.

تأثير مهمة فض غشاء البكارة على الزوج

إن مهمة فض غشاء البكارة تمثل مهمة صعبة على بعض الرجال في ليلة الدخلة، وذلك لنفس السبب السابق من الروايات التي سمعها من أصدقاؤه في هذا المجال.

وأهم تخوف لدى الزوج هو اهتزاز صورته أمام زوجته في حالة فشله في فض غشاء البكارة في ليلة الزفاف.

وقد يكون تأثير ذلك أن تظن فيه زوجته عدم قدرته على الاتصال الجنسي.

سيدة جميلة 2
سيدة جميلة 2

- الإعلانات -

تأثير المخاوف على قدرة الزوج الجنسية:

يستجيب الجهاز العصبي للإنسان للحالة النفسية التي يكون عليها، فإذا ما كانت حالته النفسية متوترة، استجاب الجهاز العصبي بإعطاء أوامر لكل أعضاء الجسم بالاستجابة لهذا التوتر.

فتجد اليد قد ترتعش، وكذلك الأقدام، وقد لا ينتصب العضو الذكري من فرط التوتر الموجود عليه الزوج في تلك الليلة.

ليس من المهم أن يكون فض غشاء البكارة في الليلة الأولى

إن العلاقة الزوجية علاقة دائمة، وليست علاقة مؤقتة، كما أنها ليست علاقة جنسية فقط، ولكنها علاقة جمعت شخصين بميثاق له اهمية كبيرة.

حتى أن الله وصفه في القرآن الكريم، بالميثاق الغليظ، فقد قال في محكم آياته “وأخذن منكم ميثاقاً غليظا” سورة النساء الآية الحادية والعشرون.

ذلك الميثاق يعني العهد، أي أن الزوج والزوجة قد تعاهدوا على الحياة الطيبة في كل الأحوال.

وفي كل المجالات، عشرة طيبة لا يظن فيها أي طرف بالظن السيء في الطرف الآخر، ويساعد كل طرف الآخر في كل مجالات الحياة.

وتلك العلاقة المتينة بين الزوج والزوجة لا يشترط فيها أن يكون فض غشاء البكارة في اليوم الأول.

فلا يظن الرجل في زوجته ظناً سيئاً، ولا تظن الزوجة في زوجها الظن السيء، بل يحفظ كل منهم السر.

واجب عدم إفشاء أسرار الفراش

  • من أهم واجبات الزوج والزوجة التي تعد من الأمور الجوهرية التي يجب الالتزام بها، عدم إفشاء أسرار الفراش.
  • فلا يتحدث الزوج عن زوجته بما يحدث في الفراش لأحد، ولا تتحدث هي عن أسرار الفراش لأحد، ويستثنى من ذلك وجود حالة طبية فيتم إفشاء الأسرار للطبيب.
  • فإذا ما لم يتم فض غشاء البكارة في اليوم الأول فلا يجب أن تخبر الزوجة بهذا السر لأحد ولا الزوج.
  • ولكن يتم اعتباره أمراً عادياً يمكن أن يتم في أي يوم تالي لليلة الزفاف، وحتى في حالة حدوث طلاق، لا يتحدث الرجل أو المرأة عن أسرار الفراش.

أهمية المداعبة قبل العملية الجنسية

  • كما ذكرنا أن الحالة النفسية لها تأثير كبير جداً على نجاح العملية الجنسية، وعليه يجب أن يتم تأهيل الزوج لزوجته
  • وتقوم الزوجة بعملية تأهيل للزوج قبل العملية الجنسية الفعلية.
  • هذا التأهيل يتم بأمور عدة، أولها تجاذب أطراف الحديث بمجرد الدخول للمنزل، والدخول في موضوعات متعددة.
  • وعدم اعتبار العملية الجنسية مسألة حياة أو موت، بل اعتبارها أمر عادي جداً، فالأهم هو تحقيق السعادة والراحة والاطمئنان.
  • وذلك عن طريق التطمين المتبادل للزوجين بعبارات جميلة.
  • كما أن عمل مساج قبل العملية الجنسية، وحتى قبل خلع الملابس له تأثير إيجابي جداً، فمن خلاله يمكن أن يتعرف الزوج على تفاصيل جسد زوجته.
  • ويمكن للزوجة أن تتعرف على تفاصيل جسد زوجها كخطوة أولى.

ليس من الضروري خروج دم بعد فض غشاء البكارة:

في بعض الأحيان لا يخرج الدم من مهبل المرأة بعد فض غشاء البكارة، وذلك لأسباب طبية.

فيقول الدكتور أيمن الحسيني في كتابه الموسوعة الطبية للمرأة العصرية أن كمية الدم النازل من المرأة بعد فض غشاء البكارة يختلف من زوجة لأخرى.

وقد يختلط بمني الزوج فلا يظهر الدم النازل من المرأة.

ليس من الضروري الشعور بألم بعد فض غشاء البكارة:

في ليلة الدخلة تخاف الزوجة من فض غشاء البكارة لما له من آلام شديدة لا تحتملها.

ولكن الدكتور أيمن الحسيني في كتابه يؤكد أن الألم الذي يتم في فض غشاء البكارة ألم بسيط جداً.

وأن الحالة النفسية التي تكون عليها الزوجة من تخوف شديد، هو الذي قد يؤدي إلى آلام شديدة على النحو الذي ذكرناه من قبل.

لذا وجب التنبيه على ضرورة الحفاظ على الحالة النفسية للزوجين.

وأن تحقيق السعادة والاطمئنان للزوجين أهم أهداف ليلة الدخلة، فإن تحقق فهذا هو السبيل علاقة جنسية ناجحة.

 

- الإعلانات -

Comments are closed.