- الإعلانات -

فرط سكر الدم | اسباب, اعراض, و علاج

تعتبر حالة ارتفاع سكر الدم حالة طبية طارئة مهددة للحياة و تشمل اعراضها الشعور بالعطش و الاصابة بالحمى. و كبار السن الذين يعانون من داء السكري من النمط الثاني هم اكثر عرضة للإصابة. و قد تكون ناجمة عن التجفاف, او انخفاض نشاط الانسولين, او اصابة بعدوى او في حال فشل مراقبة مستويات سكر الدم. و عندما تحدث هذه الحالة تقوم الكلى بمحاولة لتعويض ذلك عن طريق ازالة الغلوكوز الزائد و طرحه في البول, وفي حال لم يشرب المريض ما يكفي من السوائل تستمر مستويات السكر بالارتفاع, و يمكن لذلك ان يحدث ايضاً عند شرب الكثير من المشروبات السكرية, و هذه الحالة تدعى فرط الاسمولية. فعندما يرتفع تركيز الدم يبدأ في سحب السوائل من الاعضاء الاخرى بما في ذلك الدماغ. و تشمل الاعراض المحتملة الشعور بالعطش, زيادة التبول, و الحمى. و قد تتطور الاعراض ببطء و تزداد بشكل تدريجي على مدى ايام او اسابيع. و ينطوي العلاج على عكس او منع الآلية التي تؤدي لحدوث التجفاف و ضبط مستويات الغلوكوز. و يمكن للعلاج الفوري ان يخفف من الاعراض في غضون ساعات قليلة, فحالة ارتفاع سكر الدم قد تؤدي الى مضاعفات خطيرة مهددة للحياة بما في ذلك الاصابة بالتجفاف, الصدمة, او الوقوع في غيبوبة.

الاعراض :

يمكن ان تصيب هذه الحالة اي شخص, و هي اكثر شيوعاً عند كبار السن الذين يعانون من داء السكري من النمط الثاني, حيث قد تبدأ الاعراض بشكل تدريجي و تزداد سوءاً خلال بضعة ايام او اسابيع, و تشمل الاعراض المحتملة ما يلي:

إقرا أيضاَ  العلوص ileus | اسباب, اعراض, و علاج

– الشعور بالعطش.
– ارتفاع النتاج البولي.
– جفاف الفم.
– الشعور بالتعب.
– النعاس.
– حمى.
– ملمس جلد دافئ بدون تعرق.
– غثيان.
– اقياء.
– فقدان الوزن.
– تشنجات في الساق.
– فقدان الرؤية.
– اضطرابات الكلام.
– الارتباك.
– فقدان وظيفة العضلات.
– الهلوسة.

و يمكن ان تؤدي حالة فرط سكر الدم الغير معالج الى مضاعفات مهددة للحياة مثل:

– التجفاف.
– تجلط الدم.
– نوبات او تشنجات.
– صدمة.
– نوبات قلبية.
– سكتة دماغية.
– تورم في الدماغ.
– حماض الدم.
– غيبوبة.

الاسباب :

كبار السن الذين يعانون من مرض السكري من النمط الثاني هم اكثر عرضة لتطوير هذه الحالة, و تشمل العوامل الاخرى التي يمكن لها ان تساهم في حدوث فرط سكر الدم ما يلي:

– ارتفاع مستويات سكر الدم الناجم عن الاصابة بداء السكري الغير مشخص.
– الاصابة بالعدوى.
– الادوية التي تقلل من تحمل الغلوكوز او تساهم في فقدان سوائل الجسم.
– اجراء عمل جراحي.
– السكتة الدماغية.
– النوبة القلبية.
– ضعف وظائف الكلى.

التشخيص :

يقوم الطبيب بإجراء فحص بدني للمريض حيث تظهر لديه العلامات التالية :

– التجفاف.
– الحمى.
– ضغط دم منخفض.
– تسرع قلب.

و يقوم الاطباء عادة بإجراء تحليل دم لتشخيص هذه الحالات, وذلك لتحديد مستويات السكر في الدم, و تكون نسبة السكر هنا 600ملغ \دل او اكثر. و قد يقوم الطبيب بإجراء فحوص دم اخرى للتقصي عن نسبة كل ما يلي:

إقرا أيضاَ  ما الهدف من اجراء تحليل الدم؟

– سكر الدم.
– الكيتونات.
– الكرياتينين.
– البوتاسيوم.
– الفوسفات.

و يمكن ان يطلب الطبيب اجراء فحص هيموجلوبين السكري, الذي يدل على متوسط مستوى سكر الدم في الاشهر الثلاثة الماضية. و في حال لم يتم تشخيص المريض بداء السكري و عانى من حالة فرط سكر الدم, قد يطلب الطبيب اجراء فحص تحليل البول للتقصي عن الاسباب المحتملة.

العلاج :

فرط سكر الدم هو حالة طبية طارئة ينجم عنها مضاعفات خطيرة, و يشمل العلاج ما يلي:

– اعطاء السوائل عبر الوريد لمنع او الوقاية من حدوث التجفاف.
– اعطاء الانسولين لخفض و ضبط مستويات سكر الدم.
– اذا لزم الامر يتم اعطاء البوتاسيوم, الفوسفات, او الصوديوم للمساعدة في اعادة الخلايا لوضعها الطبيعي.

الوقاية :

اهم شيء يمكنك القيام به للوقاية من حدوث حالة فرط سكر الدم هي مراقبة مستويات السكر و ضبطها بشكل روتيني, و هذه بعض النصائح المتبعة :

– تعرف على العلامات المبكرة لحدوث حالة فرط سكر الدم ولا تتجاهل حدوثها.
– تحقق من مستويات سكر الدم بانتظام و خاصة عند الشعور بالمرض.
– تناول الادوية الموصوفة و عدم اهمال موعدها.
– اتباع نظام غذائي صحي.
– ممارسة الرياضة بانتظام.
– تعريف العائلة, الاصدقاء, و زملاء العمل على العلامات المبكرة لحدوث هذه الحالة.

المصدر العلمي:

التعليقات مغلقة.