- الإعلانات -

“غسيل الكلى”.. أنواعه وطريقة القيام به

457

- الإعلانات -

«الغسيل الكلى».. 

ما هو غسيل الكلى؟

غسيل الكلى هو علاج يساعد على التخلص من الفضلات والسوائل الزائدة من الدم.

تهدف عملية «غسيل الكلى»، لتخليص الجسم من الفضلات والسوائل الزائدة عن حاجته، والحفاظ على توازن الجسم، وتخليص الجسم من السموم والفضلات الزائدة.

متى يجب بدء غسيل الكلى؟

من المستحسن أن تبدأ غسيل الكلى عندما تنخفض وظائف الكلى الخاصة بك إلى 15 بالمائة أو أقل أو إذا كان لديك أعراض حادة بسبب أمراض الكلى، مثل ضيق في التنفس أو تعب أو تشنجات في العضلات أو غثيان أو قيء. وسوف يساعدك طبيبك على أن تقرر متى تبدأ غسيل الكلى، حسب الأعراض ونتائج الفحوصات المخبرية التي تقيس كفاءة وظائف الكلى المتبقية.

وإذا لم تكن هناك أية أعراض، فقد تستطيع الانتظار لبدء غسيل الكلى. وحيث إن الفشل الكلوي المزمن غالبًا ما يحدث ببطء، فأحيانا لا يعرف الشخص حتى مدى السوء الذي وصلت إليه حالته إلى أن يبدأ غسيل الكلى ويبدأ الشعور بالتحسن كثيرًا.

ومن المهم البدء في الاستعداد لغسيل الكلى أو زرع الكلى قبلها بوقت كافٍ، فعندما يصل مرض الكلى إلى المرحلة الرابعة (الإصابة الحادة، مع معدل ترشيح كبيبي أو GFR أقل من 30 مل في الدقيقة). وسوف تساعدك معرفة أنواع غسيل الكلى وخيارات زرع الكلى المتاحة على اتخاذ القرار الأنسب لعلاجك. وأي نوع من أنواع غسيل الكلى يتطلب عملية جراحية للسماح بتوصيل العلاج، وينبغي أن يتم ذلك في وقت مبكر لإتاحة الوقت لالتئام الجرح قبل أن بدء غسيل الكلى.

الأسباب المعتادة للفشل الكلوي الحاد (المفاجئ)

  • عدم إمداد الكليتين بالدم الكافِ
  • احتباس البول
  • التفاعلات مع المواد المسببة للحساسية أو المواد السامة أو هجوم المناعة الذاتية الحاد على الكلى

 أنواع الغسيل الكلوي:

يوجد نوعان لغسيل الكلى وهما «الدموي و الصفاقي»، ويعملان على تنقية الدم وتصفيته من الفضلات الضارة والملح الزائد والماء، ويقوم بعمل الكلى الطبيعية في جسم الإنسان الطبيعي، وغسيل الكلى له نوعان وهما:

  1. غسل الكلى الدموي:-

يخضع المريض للغسيل الكلى الدموي من خلال جهاز، بالتزامن مع اتباع نظام غذائي خاص، حيث يتم تحديد الأنواع الواجب تناولها والممنوع تناولها.

ويتم في هذه العملية استخدام توصيلة شريانية وريدية تقوم بعمل الشريان الذي يحمل الدم من الكلى إلى باقي أعضاء الجسم، ويتم القيام بها ليتم التخلص من الفضلات، ويتم وضع هذا الجهاز ليكون وصلة بين شريان ووريد يعمل من أجل تنقية الجسم من الفضلات ويساعد دم المريض على استعادة حموضة الدم، لتتم إعادة الدم إلى الجسم فيقوم بعمله كالمعتاد، ويتم في هذه الطريقة التخلّص من السوائل الزائدة في الجسم.

  1. غسيل الكلى الصفاقي:

يتم القيام بهذا النوع، عن طريق إيصال جهاز خاص في جسم المريض، وتتم هذه العملية منزلياً حيث يتم تبادل وتوصيل السوائل الداخلية إلى الكلى عبر الأوعية الدموية بضخ سائل خاص يقوم بغسيل الكلى، ويتم إيصاله إلى داخل التجويف البطني حيث وجود غشاء الصفاق الغني بالأوعية الدموية والتي يتم من خلالها التخلص من السائل الموجود في التجويف البطني، ويتم تكرار الأمر مرات عدة يومياً.

حالات يتم استخدام الغسيل الكلوي فيها:

هناك دواعي وأسباب تحتاج للقيام باعسيل الكلوي، وإجراء العملية بشكل سريع لأنقاذ المريض ومنع مضاعفات الفشل الكلوي، وتنقسم دواعي القيام بالعملية إلى نوعان، «حادة ومزمنة».

الأول.. دواعي استعمال حادة:

  1. الإصابة الكلوية الحادة التي تؤدي إلى قلة في كمية البول المخرجة من الجسم.
  2.  الإصابة الكلوية التي لا تستجيب إلى زيادة استهلاك السوائل.
    3. فرط بوتاسيوم الدم
    4. فرط سوائل الجسم الذي لا تستجيب للعلاج ب«مدرات البول»، الذي يؤدي في حالة إهماله إلى الإصابة بالاستسقاء الرئوي.
  3. الالتهابات المصلية الناتجة عن زيادة اليوريا في الدم «التهاب التامور».
    6. زيادة نسبة البوتاسيوم في الدم.
  4. اعتلال دماغي يوريمي.
  5. زيادة كمية السوائل في الجسم.

الثاني.. دواعي استعمال مزمنة

 أعراض الفشل الكلوي

  1. 2. انخفاض معدل الترشيح الكبيبي GFR.
  2. عند مرضى السكر، يبدأ غسيل الكلى في وقت سريع.
    4. صعوبة السيطرة على زيادة «السوائل، البوتاسيوم والفوسفور»، في الجسم.
  3. عندما يكون معدل الترشيح الكبيبي منخفض جدا

- الإعلانات -

طريقة غسيل الكلى:

تهدف عملية غسيل الكلى إلى إزالة الفضلات من الجسم والتخلّص من السوائل الزائدة ومنع تراكمها بالجسم والمحافظة على توازن المواد الكيميائية وغيرها في الجسم، وتتم العملية بعد إتباع عدد من الخطوات الطبية اللازمة قبل إجرائها:

  1. الأغشية شبه المنفذة الرقيقة:

وتعمل هذه الأغشية على منع اختلاط دم المريض عن السائل المستخدم في العملية، السائل الذي يعمل على ترشيح وتنظيف الدم من المواد السامة والفضلات والمواد الكيميائية، إلى خارج مجرى الدم وتتجمع معاً في السائل المستخدم في غسيل الكلى.

وتختلف كمية الفضلات والمواد التي تخرج من الدم حسب مدى نفاذية الغشاء الرقيق المستخدم، وكمية الدم التي تمر عبر الغشاء، ونسبة الفضلات المتراكمة في الدم.

  1. كمية الدم:

كلما زادت كمية الدم التي تمر تدخل عبر الغشاء إلى جهاز غسيل الكلى، تزداد فعالية الجهاز في غسيل الدم وتنظيفه، ويستطيع الطبيب التحكم في كمية الدم المارة من خلال جهاز الغسيل الكلوي والحصول على أفضل نتيجة ممكنة.

  1. سائل الغسيل الكلوي:

يساعد هذا السائل على تعديل حالة التوازن التي حدثت نتيجة الإصابة بالفشل الكلوي الشديدة، مما يساعد الجسم على التخلص من الفضلات المتراكمة فيه، ويعود لحالته الطبيعية، ويتخلص من السموم في الجسم.

  1. إزالة السوائل:

هناك اختلاف بين «غسيل الكلى عن طريق الدم، وغسيل الكلى البريتوني»، ففي غسيل الكلى عن طريق الدم، يقوم الجهاز بإزالة السوائل السامة الزائدة في الجسم عن طريق الضغط.

وفي عملية غسيل الكلى البريتوني يتم إضافة الجلوكوز إلى سائل الغسيل، وهو بدوره يعمل على مساعدة السوائل الزائدة وتحفيزها للخروج من الجسم بشكل منتظم.

خطوات يجب اتباعها عند غسيل الكلى:

هناك عدد من النصائح والإرشادات يعطيها الطبيب للمريض، وخطوات يقوم بها الطبيب أيضًا،  وذلك قبل القيام بالعملية، وتجهيزه لها، ويستغرق غسيل الكلى أربع ساعات، ولمدة ثلاث مرات في الأسبوع، ويجب اتباع النصائح الأتية:

  1. استعمال الفلتر المناسب لوزن المريَض.
  2. قياس الوزن قبل وبعد غسيل الكلى، وذلك تجنباً لتراكم الفضلات الزائدة في الجسم.
  3. القيام بالفحوصات بشكلٍ دائم لقياس نسبة الحديد والهيموجلوبين في الجسم.
  4. يجب القيام بفحوصات للتعرف على نسبة «الكالسيوم، والفسفور، والغدة الجار درقية»، وذلك عند الشعور بآلام في العظام أو الركبتين.
  5. تناول كميات كافية من البروتين.
  6. شرب كميات كافية من السوائل أثناء غسيل الكلى.
  7. الابتعاد عن تناول المأكولات المالحة.
  8. الحصول على الأدوية تحت إشراف الطبيب.
  9. الامتناع عن تناول المأكولات المصنعة، «الجبن الرومي، والشيبس».
  10. الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية.
  11. يجب إخبار الطبيب واستشارته عن الشعور بتعب وإرهاق في الجسم أثناء غسيل الكلى.
  12. الحفاظ على مستوى السكر في الجسم.

فوائد غسيل الكلى:

  1. تنقية الجسم من السموم والفضلات.
  2. المحافظة على توازن الجسم.
  3. تراقب عمليّة ضخ الدم.
  4. إزالة السوائل الزائدة عن الحاجة خارج الجسم.
  5. تحافظ على توازن مستويات ضغط الدم.

أضرارغسيل الكلى:

  1. الشعور بالتعب الشديد.
  2. تورم الجسم، والإصابة بمشاكل في المفاصل.
  3. حكة جلدية.
  4. الإصابة بضمور الكلى.
  5. توقف التعرق أو التبول.
  6. اختلال في مستويات ضغط الدم.

طريقة غسيل الكلى بالبقدونس:

يعتبر البقدونس من أفضلِ النباتاتِ العشبية التي تقوم بتنظيف الكلى من الشوائب وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من مركبات الأبيول والماريسيتين.

يعمل البقدونس على إذابة الترسبات والأملاح المتراكمة في الكلى، وحصوات الكلى، وتنشيط علم الكلى، ورفع كفاءتها، ويعتبرمن أفضلِ المدرات الطبيعيّة للبول،ويقوم  يطرد كافة السموم المتراكمة في الجسم.

 طريقة استخدامه لغسيل الكلى:

  1. إحضار مجموعة من البقدونس، وغسلها جيّداً بالماء.
  2. تقطيع البقدونس بشكلٍ ناعم، ووضعه في إناء وإضافة الماء إليه.
  3. غلي الماء والبقدونس على درجةِ حرارة متوسّطة، لمدة عشر دقائق.
  4. تركهم حتّى يبرد.
  5. يتم تصفيته جيداً، ووضعه في الثلاجة.
  6. تناول كوب من هذا المشروب يوميا على الصباح.

- الإعلانات -

Comments are closed.