عملية فغر الأعور هي عملية جراحية تستخدم لإزالة البراز من الأمعاء وتُستخدم للأطفال اللذين يعانون من سلس الأمعاء نتيجة مشاكل صحية حادة، و سلس البراز هو عدم القدرة على السيطرة على حركية الأمعاء وبالتالي يؤدي إلى أعراض تتراوح مابين الإمساك الشديد إلى الحاجة للتغوط في أوقات محرجة غير متوقعة، و الأطفال الذين يعانون من هذه المشكلة غالبا مايكون لديهم إمساك شديد و في بعض الحالات، يمر البراز السائل حول البراز الصلب، و يمكن أن يكون محرج للأطفال. و عملية فغر الأعور مختلفة قليلا عن حقن الشرج التقليدية التي تستخدم للتخفيف من الإمساك، و يتم إعطاء الحقن الشرجية مباشرة من خلال المستقيم للمساعدة في التخلص من البراز، و في فغر الأعور يتم استخدام أنبوب قسطرة يتم إدخاله لمنطقة الأعور وهو الجزء الأول من الأمعاء الغليظة في الجزء السفلي الأيمن من البطن و يتم حقن دواء سائل للأعور من خلال هذا الأنبوب و بالتالي يساعد على إخراج البراز من الجسم عبر المستقيم.

عملية فغر الأعور
عملية فغر الأعور

أسباب إجراء عملية فغر الأعور؟

عموما سلس الأمعاء يمكن أن يكون حاداً و غير متجاوب للعلاجات الأخرى و معظم الأطفال الذين يعانون من هذه المشكلة يتم علاجهم بالاعتماد على الطرق العلاجية الأخرى الأقل ضررا، و قد يحتاج الطفل لإجراء عملية فغر الأعور إذا عانى من :

– انغلاق فتحة الشرج و عدم القدرة على تمرير البراز للخارج.

– مشاكل في العمود الفقري مثل السنسنة المشقوقة.

– مزيج بين نوعين من المشاكل الصحية المذكورة أعلاه.

– مشاكل عضلية أخرى.

مخاطر هذا الإجراء:

معظم الأطفال لايعانون من أية مشاكل بعد هذا الإجراء و مع ذلك قد تكون هناك بعض المخاطر المحتملة و تشمل:

  • نزوح القسطرة.
  • التهاب في البطن (التهاب الصفاق) بسبب خطأ بطريقة وضع القسطرة.
  • عطل ميكانيكي في القسطرة.
  •  نمو بعض الأنسجة في موقع إجراء القسطرة.
  • نزيف و تهيج في موقع القسطرة.
  • التهابات الجلد و التهابات أخرى حول نقطة إدراج القسطرة.

الاستعداد لإجراء العملية:

قبل إدخال أنبوب القسطرة يمكن أن تتم عملية تنظيف القولون و تشمل نظام غذائي معتمد على السوائل لمدة يومين قبل العملية، و قد يحتاج الطفل لان يشرب دواء ملين يستخدم لتنظيف الأمعاء قبل يوم من الإجراء و تستخدم الأشعة السينية للتأكد من أن الأمعاء خالية من البراز تماماً.

عملية فغر الأعور
عملية فغر الأعور

ماذا يحدث أثناء العملية؟

يحتاج الطفل لان يبقى في المستشفى لإجراء هذه العملية و عموماً يتم هذا الإجراء كالتالي:

  • يوضع المريض تحت التخدير العام.
  • عادة يقوم الطبيب بنفخ القولون بالهواء حتى يتوسع الأعور.
  • يدخل الطبيب أدوات جراحية عبر الجلد إلى الأعور و يتم تعليق الأمعاء لجدار البطن بواسطة غرز جراحية.
  • يقوم الطبيب بإدخال إبرة مجوفة خاصة داخل الأعور و يتم إدخال أنبوب ضيق عبرها للداخل.
  • يمكن أن يتم هذا الإجراء أيضا جنبا إلى جنب مع تنظير البطن.

بعد إجراء العملية:

  • بعد وضع أنبوب فغر الأعور يبقى الطفل في المستشفى حتى اليوم التالي وتتم مراقبة علاماته الحيوية و هذا يساعد على التقليل من خطر حدوث المضاعفات المحتملة و تُحقن الصبغة المتباينة عبر القسطرة في الأعور ثم تستخدم الأشعة السينية للتأكد من انه تم التخلص من الصبغة المتباينة و قد يحتاج الطفل أيضا لأستبدال أنبوب القسطرة بين الحين و الآخر.
  • إن إدخال أنبوب فغر الأعور هو مجرد خطوة أولى للتخفيف من سلسل الأمعاء, و بعد ذلك بأسبوع يتم إعطاء الطفل حقن شرجية عبر أنبوب الفغر في المنزل بتوجيه من الطبيب، و تشمل هذه العملية وضع سائل في أنبوب الفغر ليساعد الأمعاء على التحرك و التخلص من البراز.

يجب أخبار الطبيب في هذه الحالأت الأتية:

  • التهاب جلد ملحوظ في موقع القسطرة.
  • نزيف أو تورم في الموقع.
  •  صديد متسرب من موقع القسطرة.
  • عند تحرك أو فقدان القسطرة.
  • آلام في البطن.
  • حمى

و من المرجح أن يحتاج الطفل لاستبدال القسطرة بين الحين و الأخر و ذلك لأسباب صحية و لتجنب خطر حدوث مضاعفات.

د. وائل الخوجة

- طبيب عام - جامعة تشرين ، اللاذقية



عن الموقع

موقع طبيبك.كوم


اتصل بنا

ارسل سؤالك



اخر المقالات



قائمتنا البريدية