- الإعلانات -

عملية زراعة الكبد

186

- الإعلانات -

لقد تطورت “زراعة الكبد” في وقتنا الحالي بشكل كبير، فالكبد عضو حساس و مهم في تنقية الدم من الشوائب، و ليس شرطاً أن يكون الكبد كاملاً ليتمكن من إتمام عمله، فيمكن أن يعيش المريض بنصف كبد، و لا يتم اللجوء إلى هذا النوع من العمليات إلا عند إستحالة العلاج بالطرق الأخرى.

عملية زراعة الكبد
عملية زراعة الكبد

•شروط التبرع بالكبد

  • أن يكون المريض غير مصاب بالسكري،  امراض القلب و الشرايين، امراض الكلى، إلتهاب الكبد ب، إلتهاب الجهاز التنفسي، إرتفاع ضغط الدم.
  • وجود صلة قرابة مع المريض “أب، أم، أخ، أخت، زوج، زوجة، عم، خالل، إبن عم، إبن خال”.
  • يسهل تقارب الجينات العملية و يزيد من فرصة النجاح.
  • يفضل ان يكون المتبرع غير مدخن ولا يشرب الكحول.
  • الفئة العمرية ما بين 18 و 60, و هو الشرط الاول و الاساسي.

•التبرع بالكبد

المتبرع المتوفى دماغياً، يمكن إقناع عائلته بأهمية أن تؤخذ منه مجموعة من الأعضاء كالكبد لإنقاذ حياة أشخاص آخرين، و في هذه الحالة يتتم أخذ جزء من الكبد،  و هي ليست بالعملية الخطيرة أو الصعبة، و غالباً ما يكون الشخص من أقارب المريض لمطابقة الفحوص الطبية.

•كيفية عملية زرع الكبد

و هي أمر طبي معقد، يتم بخيارين، أما زراعة كبد جديد مكان القديم، أو زرعه بمكان آخر في البطن مع ترك الكبد القديم، و ذلك حسب حالة المريض و وضعه الصحي، و تستغرق هذه العملية من 8 الى 12 ساعة متواصلة، و تكون ذات خطورة عالية بسبب كمية الدم المفقود أثناء العملية، و يبقى المريض بالمشفى ما يقارب اسبوعين حتى يخرج، و يشفى بمدة تتراوح من 9 الى 12 شهر.

•مشاكل عمليه زرع الكبد

تكون مشكلة رفض الجسم للكبد الجديد، أشيع المشاكل التي تواجه الأطباء، و تؤدي إلى الوفاة في بعض الأحيان،  و يمكن ايضاً السيطرة على ذلك بأخذ مثبطات المناعة لتخفيف مقاومة الجسم.

عملية زراعة الكبد
عملية زراعة الكبد

•علاج مرض الكبد بالأعشاب

  • إستخدام صبغة الجنطيانا بكمية 2 مل لمدة ثلاثة أيام، و ذلك لعلاج إلتهاب الكبد و تنشيط عملية الهضم.
  • تحضير خلطة من عصير الليمون، العسل، و ربع ملعقة من حبة البركة، تخلط جميعها معاً و يتم تناول 3 ملاعق يومياً.
  • تقطيع 3 حبات ليمون، مع غلي الماء  و شربه في الصباح على الريق.
  • تناول عصير الفواكه المرفق بالماء، و ذلك بخلط 3 ملاعق من العسل، مع ربع ليمونة، ملعقة من الشمر، مع القليل من حبة البركة،  يتم تناوله 3 دفعات على أسبوعين.
  • خليط من الكزبرة،  القرفة، قشر الرمان، مر البطارخ، يوضع في زجاجة مغلقة،  يتم تناول ملعقة في كوب مغلي مدة عشر أيام، (3 مرات يومياً).
  • سلق الخشوف، مع تحليته بالعسل، و شربه يومياً.
  • تناول الجزر بكثرة مع الحبة السوداء بعد تحليته بالعسل.
  • تناول شرائح الأناناس.
  • نقع 15 غرام من ورق السلق في لتر من الماء.

أشياء تقي من الإصابة بأمراض الكبد

- الإعلانات -

الخضار بأنواعها، مثل: الكرفس، البقدونس، الجرجير، و غيرها.

الحبوب و البقوليات بأنواعها: الحمص، الفول.

الفواكه: التفاح، و الفراولة، و غيرها.

الماء: يجب الحفاظ على شرب كميات مناسبة من الماء للحافظ على صحة الكبد.

التوابل: الكركم، الزعتر، و البابونج.

المشروبات الطبيعية: الكراوية، السحلب، الينسون، و النعناع.

عملية زراعة الكبد
عملية زراعة الكبد

•علاج سرطان الكبد بالأعشاب

  • التفاح الأحمر: تستخدم قشور التفاح الأحمر لإحتوائها على العديد من المواد المساعدة في جعل خلايا الكبد تنمو بشكل طبيعي، و ايضاً الجزر، الأناناس، أو عصير العنب، فهو غني بالعديد من المواد التي تخفف من سرطان الكبد، أعراضه، و الألم المرافق له.
  • التمر و حليب الإبل: يمد التمر الجسم بالعديد من المواد ذات الفوائد الكبيرة، خصوصاً إذا تم خلطه مع كمية من حليب الإبل.
  • خلط مجموعة من الأعشاب: يتم خلط مجموعة من الأعشاب التي تساعد على علاج سرطان الكبد “عشبة القنطريون، تساعد على إفراز العصارة الصفراء التي تنقي الكبد من السموم، كما تساعد على تحويل مادة الأنيولين الى الأنسولين”.
  • نبتة الراوند، تخفف من الأسباب التي تؤدي إلى تسمم الكبد، مصدر النبتة “الصين”.

•سرطان الكبد:

الكبد من أعضاء الجسم التي تصيبها العديد من الأمراض و المشاكل الصحية، و يعتبر سرطان الكبد أبرز و أشيع هذه الأمراض، و هو نمو خلايا كبدية بشكل غير طبيعي، نتيجة لإرتفاع نسبة النحاس، الدهون، أو الحديد في الجسم، إستخدام أنواع محددة من الأدوية او العقاقير، أو تناول كميات كبيرة من الكحول، إضافة إلى تجمع السموم في الكبد، و إصابته بأمراض معينة كالتليف، أو البلهارسيا.

•أسباب تكون الدهون على الكبد:

الزيادة الكبيرة في الوزن، خاصةً في منطقة البطن، لان الخلايا الدهنية تقاوم الأنسولين بشكل أكبر، و تكون مجاورة للكبد و أعضاء البطن الأخرى، و يمكن تحديد سمنة البطن عن طريق قياس محيط الخصر.

•علاج الدهون على الكبد

  • إتباع نظام غذائي صحي، و تخفيف الوزن.
  • علاج مرض السكري، و تناول الأدوية التي تقلل من نسبة الدهون الثلاثية في الدم.
  • تناول الفيتامينات التي تعمل كمضادات أكسدة، مثل فيتامين هـ، ج، و الفيتامينات التي تعمل على الحفاظ على خلايا الكبد، مثل فيتامين أ.
  • الإكثار من الخضار و الفواكه الغنية بالألياف.
  • ممارسة التمارين الرياضية، خصوصاً المشي.
  • شرب اليانسون، الشومر، الكمون، الثوم، الفلفل، القرفة، الكزبرة،  الزنجبيل، و الشاي الأخضر.
  • إستعمال خل التفاح، فهو ينقي الجسم من المواد الدسمة، و يخفض نسبة الكولسترول، منشط لخلايا الكبد،  و يساعد ايضاً في تخفيف الوزن عن طريق تنشيط عمليات الإستقلاب في الجسم، و يحتوي على البيتا كاروتين “مضاد أكسدة”، يزيد الجذور الحرة، و يتناول مع إضافته إلى السلطات، أو إضافته لماء الشرب، و يجب أن لا تزيد الكمية المستهلكة عن ملعقتين صغيرتين في الماء، لتجنب إحداث الأضرار للكبد.

- الإعلانات -

Comments are closed.