- الإعلانات -

علاج الشراهة فى الأكل

يعتبر الطعام من الأشياء الضرورية لحياة الانسان و استمرارة ولكنه فى نفس الوقت أصبح من الأشياء المفضلة بالنسبة له و أصبح فى حد ذاته متعه متع الدنيا و يتفنن فيها الأشخاص لتقديم أشهى الأطباق ولكن حب الطعام قد يتحول لمرض و هو ما يُسمى “الشراهه”.

الشراهه

علاج الشراهة فى الأكل
علاج الشراهة فى الأكل

الشراه عبارة عن إضطراب فى الأكل حيث يستهل الأنسان كميات كبيرة و غي طبيعية من الطعام و لا يقدر على التوقف، فهى عبارة عن رغبة مرضة تصدر من الشخص إتجاة الطعام رغم شعورة بالشبع و الإكتفاء ولكنه يستمر فى التهام الطعام.

أسبابها:
  • يرجع بعض الأخصائين و الكاترة المتخصصين الى ان الشراهه يمكن أن تكون نتيجة الحالة النفسية التى تسيطر على الانسان.
  • العلاقة الواضحة بين الاكتئاب و تناول الطعام بكثرة فكثير من الاشخاص الذين يدخلون فى نوبة اكتئاب يجدون الطعام مجالاً لتفريغ حزنهم.
  • العدئية التى تصدر من الداخل الى الخارج و التى يتم تجسيدها فى صورة تناول الطعام بشراهه.
  • البعض يجد الطعام سبيلاً لتفريغ غضبهم و طاقاتهم الكامنة و المكبوته و الشحنه السلبية التى بداخل الشخص.
  • قد يلجأ بعض الاشخاص الى الطعام كتعويضاً عن الحب و العاطفة التى لم ينالها حيث تلعب الظروف الاجتماعية دوراً كبيرة فى اصابة الانسان .
  • تلعب الضغوطات النفسي و الوترات التى يواجه الشخص فى يومه دورًا كبيراً فى شعورة بالجوع الشديد و الرغبة فى تناول الطعام حتى بعد اكتفاءة منه الا انه يستمر فى تناوله.
  • يصاب العديد من الشباب بالشراهه نتيجة ما تعرضون له من ضغطات خاصةً مع تزايد طمحاتهم و احلامهم فى تلك الفترة.
  • الملل و القلق و الاحباط حينما يجتمعوا معًا فإنهم يشكلون الشراهة.
  • يؤكد مسؤلى التغذية عن قوة العلاقة بين الشراهة و التوتر فندما يكون الانسان فى حالة التوتر تزيد نسبة الادرينالين فى الدم الامر الذى يؤدى الى زيادة معدل الحرق فيقوم الجسم بإستنزاف الطاقة من الطعام و يصبح الجسم فى حاجة الى كمية أكبر منه.
  • الاشخاص المصابون بمرض السكرى حيث يتسبب نقص مستوى السكر فى الدم الى تناول المريض الأطعمة بشراهة.
  • زيادة فى هرمونات الغدة الدرقية.
  • يجد البعض سعادتهم فى تناول الطعام بكميات كبيرة.
  • الاشخاص الذين يتبعون النظام الغذائى لمدة طويلة جدًا.
  • العوامل الوراثية و التاريخ العائلى الذى يوضح صابه احد أفراد العائلة به.
  • تناول بعض الادوية التى تؤدى الى الاحساس بالجوع المستمر مثل: مضادات الاكتئاب.
  • العلاج بالكورتيزون حيث يقوم الكورتيزون بإدخال السكر الى خلايا الدم فتقوم الخلايا بتنبية الجهاز العصبي بحاجته الى السكر فيقوم الجهاز العصبي بزيادة شهية الشخص المريض فيقوم بتناول الطعام بشكل شرهه.
  • الاضطرابات النفسية فى بداية مرحلة المراهقة أحد مسببات الشراهة.
أعراضها:
  • زيادة فى الوزن او السمنه المفرطة و فى بعض الحالات يصبح الشخص فى وزنه الطبيعى.
  • الاستمرار فى تناول الطعام حتى بعد الشعور بالشبع و الامتلاء.
  • تناول الطعام بسرعة.
  • التناول حتى الامتلاء الغير مريح.
  • تناول الطعام بشكل سري بعيدًا عن الأشخاص من حولك.
  • الشعور بالذنب.
  • الإحساس بالخزى من النفس.
  • الاكتئاب.
  • تناول الطعام حتى مع الشعور بالشبع.

مضاعفات الشراهة:

تؤدى الشراهة الى الإصاب بالعديد من الأمراض الخطيرة التى تهدد حياة الشخص مثل:

  • الاصابة بأمراض القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الاصابة بالسرطان.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول فى الدم.
  • الشعور بآلام فى المفاصل و كذلك العضلات.
  • الاصابة بأمراض الجهاز الهضمى.
  • السمنة.
  • الشعور بالاختناق و عدم القدرة على التنفس أثناء الوم.
  • الشعور بالمول و التعب و الارهاق.
  • بعض الاعرضا النفسية التى تظهر على الشخص.
  • العزلة الاجتماعية و عدم قدرته على مواجه المجتمع.
  • الاصابة بالاكتئاب.
  • الشعور بالملل و الضجر و عدم القدرة ى الاستمتاع.
  • القلق المزمن.
  • قد يضطر بعض الاشخاص الى تناول و تعاطى المخدرات.

الشراهة العصبية

هى تناول الطعام بكميات كبير حيث قد يأكل الانسان حتى و غن كان لا يرغب فى الاستمرار فى تناوله و بعد ذلك يدخل الانسان فى حالة من الشعور بالذنب و الخزى بعد تناولة تلك الكمية الكبيرة .

أسبابه:

  • يرجع السبب فى الاصابة بالشراهة العصبية هو شعور الانسان بالحزن الشديد.
  • الضغوطات و المشاكل و الأزمات بيلجأون للطعام ليليهيهم عنها.
  • أشارات احدى الدراسات ان النساء تصاب بالشراهة العصبية بنسبة 2.4% من النساء فى حين نسبة الرجال تصل الى 0.9%.

مضاعفاتها:

  • الاضطرابات الهرمونية.
  • هشاشة العظام و ضعفها.
  • اضطراب ضربات القلب نتيجة خلل فى معدلات العديد من الأملاح المعدنية فى الجسم.

علاجها:

لعلاج الشراه العصبية نوعان احدهما سلوكى و الآخر نفسي وذلك عن طريق:

  • يُفضل اللجوء الى الطبيب النفسي لكى يساعد فى حل المشاكل النفسية التى تعرض لها المريض و تسببت فى الشعور بالجوع الشديد و الرغبة المفرطة فى تناول الطعام.
  • يعمل الطبيب النفسي على تحسين حالة المريض النفسية و مساعدته على تخطى مراحلة الإكتئاب.
  • بعد ذلك يقوم الطبيب فى حث المريض على تعديل سلوكة و بحث عن أحد بدائل الطعام للاجساس بمتعة الحياة.
  • يقدم الطبيب نظامًا غذائيًا مجدًا و يطلب من المريض اتباعه.
علاج الشراهة فى الأكل
علاج الشراهة فى الأكل

يعانى العديد من الاطفال من الشراهة و السمنة المفرطة نتيجة تناولهم الاطعمة الغير صحية و بكميات كبيرة جدًا ويرجع ذلك الى:

  • تلجأ بعض الامهات فى تجسيد حبها و رعايتها لطفلها من خلال تقديم الطعام له و بكميات كبيرة.
  • بعض الاطفال تطلب تناول الطعام رغبًا فى جذب انتباه الأم.
  • العاطفة التى يحاجها الطفل و يجدها فى تناول الطعام.
  • ريؤية الطفل لوالدية و هم يتناولون الطعام فى المنسابا السعيدة فيستمر منظور الطعام كوسيلة للسعادة.
  • تعرض الطفل للضغوطات النفسية و الاضطرابات او تعرضه للإعتداء البدنى او الضغوطات فى المدرس فيلجا للطعام.

البوليميا “Binge eating”

الشراهة المرضية أو البوليميا أو النهام العصبي و هو عبارة عن اضطراب الاكل و الشعور برغبة فى تناول الطعام  و بعد لك يشعر الشخص بالذنب و رغبته فى فقدان ما تناولة سواء عن طريق ارغم نفسة على القئ او تناول المسهلات.

  أعراضه:

  • فقدان السيطرة على تناول الطعام.
  • تناول الطعام بشكل سرى و بعيد عن أعين الناس.
  • الافراط فى تناول الطعام او الصيام جيث يحدث بينهما تناوب .
  • تناول بعض الاوية التى تعمل على  اخراج الطعام كالمسهلات.

أنواعه:

التفريغى: و يعتبر اكثر انواع انتشارًا و الذي يتضمن بعض الاعراض:

  • مثل التقئ بشكل ذاتى كأن يقوم الشخص بإدخال يدية فى فمة و ارغام نفسة على التقئ.
  • تناول المسهلات.
  • تناول الملينات و الادوية المدرة للبول.
  • الحقن الشرج.

الغير تفريغى: و هو عادص ما يصيب حوالى 6 الى 8 % من حالات البوليميا و التى تتضمن أعراضه:

  • القيام بالرياضة المفرطة بعد تناول الطعام.
  • الصوم بعد نزوبات الشراهة ليعمل عى موزانة ما تناولة من سعرات حرارية.
مضاعفتها:
  • بسبب لجوء الشخص الى القئ ذاتى يحدث تمزق فى الأغشية المبطن