- الإعلانات -

عدوى الاشريكية القولونية E.Coli

الاشريكية القولونية E.Coli هي نوع من البكتيريا التي تعيش عادة في امعاء الانسان و الحيوان. و مع ذلك, فإن بعض انواع هذه البكتيريا خاصة E. coli 0157:H7, يمكن ان يسبب عدوى معوية. و تشمل الاعراض اسهال, الام بطنية, و حمى. و في الحالات الاكثر شدة يمكن ان تؤدي العدوى الى اسهال دموي, تجفاف, او حتى فشل كلوي. و يزداد خطر الاصابة بالعدوى عند الناس الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي, النساء الحوامل, الاطفال الصغار, و كبار السن. فمعظم الامراض المعدية سببها الاغذية و الماء الملوث. لذلك فإن اعداد طعام صحي و نظيف يمكن ان يقلل الى حد كبير من فرصة الاصابة بالعدوى. و يمكن علاج معظم حالات العدوى بالاشريكية القولونية في المنزل, و عموماً تزول الاعراض خلال بضعة ايام الى اسبوع.

الاعراض :

عادة تبدأ الاعراض ما بين يوم الى خمس ايام من الاصابة بالعدوى, و تشمل الاعراض المحتملة ما يلي:

– تشنجات بطنية.
– اسهال مائي حاد قد يتغير الى براز دموي.
– غازات بطنية.
– فقدان الشهية.
– غثيان.
– اقياء.
– حمى.
– الشعور بالتعب.

يمكن للاعراض ان تستمر من بضعة ايام الى اكثر من اسبوع. و تشمل اعراض عدوى الاشريكية القولونية الحادة ما يلي:

– براز دموي.
– نقص كمية البول.
– شحوب الجلد.
– التجفاف

و ينبغي الاتصال بالطبيب في حال واجه المريض اي من هذه الاعراض, و حوالي 8% من المصابين يتعرضون للإصابة بالمتلازمة اليوريمائية الانحلالية HUS, و هي حالة تتضرر فيها خلايا الدم الحمراء, و يمكن ان تؤدي الى حدوث فشل كلوي, و قد تكون مهددة للحياة, و خاصة بالنسبة للاطفال و كبار السن, و عادة ما تبدأ هذه المتلازمة ما بين اليوم الخامس و العاشر من بداية الاسهال.

إقرا أيضاَ  المضاعفات الناجمة عن داء السكري

الاسباب :

عادة ما تكون بكتيريا الاشريكية القولونية في امعاء الانسان و الحيوان, و لكن قد تسبب بعض الانواع الاصابة بالعدوى, و يمكن لهذه البكتيريا ان تدخل الجسم بعدة طرق.

سوء التعامل مع المواد الغذائية :

سوء إعداد الطعام في المنزل, او في المطعم يمكن ان يهيئ للإصابة بالعدوى, و تشمل الاسباب المحتملة في ذلك ما يلي:

– عدم غسل اليدين بشكل جيد قبل تحضير او تناول الطعام.
– استخدام أواني, لوحات تقطيع, او اطباق غير نظيفة.
– استهلاك منتجات الالبان, او المواد الغذائية التي تحتوي على المايونيز المتروك لفترة طويلة.
– سوء تخزين الاطعمة المستهلكة.
– عدم طهي الاطعمة بدرجة حرارة مناسبة او لفترة زمنية معينة, و خاصة اللحوم و الدواجن.
– تناول المأكولات البحرية الغير مطبوخة.
– شرب الحليب الغير مبستر.

المياه الملوثة :

يمكن ان يؤدي سوء الصرف الصحي الى احتواء المياه على البكتيريا من نفايات البشر او الحيوانات, و يمكن الاصابة بالعدوى من خلال شرب المياه الملوثة او السباحة فيها.

انتقال العدوى من شخص الى آخر :

يمكن ان تنتقل العدوى عندما لا يقوم الشخص المصاب بغسل يديه جيداً بعد الحمام, و بالتالي تنتقل العدوى عند ملامسة شخص آخر او اشياء اخرى مثل الطعام.

الحيوانات :

الناس الذين يعملون مع الحيوانات, خاصة الابقار, الماعز, و الاغنام هم في خطر متزايد للإصابة بالعدوى. لذلك ينبغي على العاملين غسل ايديهم بشكل منتظم و دقيق بعد الانتهاء من العمل.

إقرا أيضاَ  كيف أتخلص من حموضة المعدة طبيعياً و دوائياً؟

متى ينبغي علي رؤية الطبيب ؟

يمكن ان تؤدي العدوى المعوية الى تجفاف و مضاعفات خطيرة, مثل الفشل الكلوي, و احياناً الموت. لذلك ينبغي رؤية الطبيب عند حدوث كل ما يلي:

– اسهال لا يتحسن بعد اربعة ايام, او يومين عند الرضّع و الاطفال.
– حمى مترافقة مع الاسهال.
– آلام بطنية لا تتحسن بعد الذهاب للحمام.
– صديد او دم في البراز.
– استمرار التقيؤ لأكثر من 12 ساعة, و في حال حدوث ذلك عند طفل دون سن 3 اشهر, يجب الاتصال بالطبيب فوراً.
– الاصابة بأعراض معوية بعد السفر الى بلد اجنبي.
– اعراض التجفاف مثل نقص البول, العطش الشديد, او الدوخة.

و يمكن للطبيب تأكيد الاصابة بالاشريكية القولونية بعد اخذ عينة بسيطة من البراز

العلاج :

في معظم الحالات, يقتصر العلاج على الرعاية المنزلية. فشرب الكثير من الماء, و الحصول على الراحة, يعد كاف لعلاج هذه الحالة. اما في حال الاصابة باسهال دموي, او حمى فيجب التكلم مع الطبيب قبل تناول الادوية المضادة للإسهال. و يجب دائما التكلم مع طبيب الاطفال قبل اعطاء اي دواء للرضع او الاطفال. و في حال كان التجفاف يشكل مصدر قلق, قد يطلب الطبيب قبول المريض في المستشفى و اعطائه سوائل وريدية. و عادة مايتحسن معظم الناس في غضون خمسة الى سبعة ايام بعد ظهور العدوى.

إقرا أيضاَ  ما هو التهاب البنكرياس الحاد ؟

الوقاية :

هناك بعض السلوكيات الغذائية الآمنة التي يمكن لها ان تقلل من خطر الاصابة بالعدوى, و تشمل ما يلي:

– غسل الفواكه و الخضروات جيداً.
– تجنب تناول الاطعمة في اواني ملوثة, و الحرص على تنظيف كافة ادوات الطبخ بعد الانتهاء من ذلك.
– الحفاظ على اللحوم النيئة بعيدة عن غيرها من الاطعمة.
– ازالة جليد اللحوم قبل طبخها.
– شرب منتجات الحليب المبستر.
– عدم اعداد الطعام في حال اصابتك بالاسهال.
– التأكد من طهي جميع اللحوم بشكل صحيح.

المصدر العلمي:

التعليقات مغلقة.