- الإعلانات -

ضمور العضلات أعراضه و أسبابه عند الأطفال و الكبار و كيف نقوى العضلات بالأعشاب الطبيعية

ضمور العضلات أو الوهن العضلى هو أحد الامراض الوراثية و الخلقية المدمرة و التى تصيب الاطفال و الكبار كما أنها يمكن ان تؤدى الى الشلل او حتى الى الموت.

ضمور العضلات “Spinal Muscular Atrophy “

ضمور العضلات أو كما يعرف بمرض “sma” و هو أحد الامراض الوراثية التى تحدث و تظهر فى الحبل الشوكى و الذى يسبب فى إرتخاء الاعصاب بشكل قوى و ضمور الاطراف كما أنه يضعف عضلات الجسم المسؤوله عن الاإخراج و البلع.

ويغعتبر أساس ه1ا المرض هو خلل أو اضطراب فى الجين الذى المسؤول عن الخلايا الامامية للحبل الشوكى و كذلك المسؤول عن العضلات.

و لكن عند ضمور تلك الخلايا و ضعفها فلا تصل إشارة الى العضلات الامر الذى يؤدى الى توقف حركته العضلات و ضمورها مع الوقت ولكن ضررها لا يتوقف عند  هذا الحد فقد يحدث بعض التشوهات و هشاشة العظام.

أسباب ضمور العضلات “sma”
أسباب ضمور العضلات "sma"
أسباب ضمور العضلات “sma”
  • عدم إستخدام العضلات يؤدى الى ضمورها و إرتخاها و ضعفها فحينما لا يقوم الشخص بإستخدام عضلته يؤدى ذلك الى تحول تلك الالياف التى تقع فى العضلات الى دهون ويتسبب فى حوث ما يسمى بالهزال العضلى و يلاحظ الشخص أن قدرة عضلاته قد تقلصت الى حد كبير لدرجة عدم قدرته على القيام بمهامه و أنشطتة اليومية.،ولكن يمكن القول ان فى تلك الحاله يمكن علاجها عن طريق القيام بالتمارين الرياضية.
  • يجدث للنساء ضمور فى العضلات خاصةً  عند الحمل و يرجع ذلك الى الاصابة بفقر الدم و كذلك نسبةً الى زيادة مستويات السترويدات فى الدم.
  • السن له دور اساسي للاصابة بضعف و ضمور العضلات فمع التقدم بالعمر تقل القوة وحجم العضلات.
  • بعض الالتهابات حيث تعتبر الامراض الالتهابية أحد الاسباب التى تسبب فى ضعف العضلات ومورها و قد يتم الشفاء من هذا المرض ولكن شفاء العضلات يحتاج وقتًا طويلاصليعود لطبيعته مرة أخرى.
  • بعض الامراض التى تؤثر على الدماغ و كذلك على العضلات .
  • الاكتئاب و القلق.
  • الآلام المزمنة و المستمرة.
  • بعض الاصابات التى يتعرض لها الاشخاص الرياضين  مثل الالتواء و غيرة من الاصابات التى قد تؤدى الى جدوث نزيف داخل العضلة فيتسبب فى التهابها و غنتفاخها و يتسبب فى ضعفها و الشعور بآلام بها.
  • بعض التاثيرات الجانبية لبعض الادوية أو ما تسببه بعض الادوية التى تؤدى الى الشعور بالتعب و الرهاق و حدوث ضعف فى العضلات و من بين تلك الادوية التى يمكن ان تسبب ذلك هو ” بعض المضادات الحيوية كالبنسلين”، مضادات االالتهاب  المسكنو”،”الستيرويدات” خاصةص إذا تم إستخدامه  لمدة طويلة.
  • التعرض للإصابة ببعض الامراض المزمنه التى تؤدى الى حدوث نقص فى إمداد العضلات بكل من الغذاء و الدم و هى “فشل القلب،أمراض الرئة المزمن،مرض الكلى المزمن،فقر الدم”.
  • الارهاق الناتج عن إضطربات النوم و الذى يؤدى الى ضغق العضلات و ضمورها.
  • التدخين الذى يسبب الاصاب بمرض “السريان المحيطى” الذى يؤدى بورة الى ضعف العضلات و ضمورها.
  • الافراد فى تناول الكحول الامر الذى يؤدى الى حدوث ضعف فى العضلات و ضيق فى الاوردة.
  • المخدرات بجميع انواعها و التى تسبب فى تلف و ضعف العضلات.
  •  نفص فيتامين د.

أعرض الإصابه بضمور العضلات

  • الشعور بالكسل الشديد و عدم القدرة على الحركة.
  • الم فى جميع انحاء الجسم.
  • صغر أحد العضلات عن العضلات الاخرى.
  • إهتزاز اللسان.
  • قد يواجه الشخص المريض بعض مشاكل فى  التنفس أو البلع و كذلك بعض مشاكل الاخراج.
  • إرتخاء الاعصاب و ضعفها الشديد.
  • حركة العين بشكل غير طبيعى.
  • لا يستطيع الشخص المريض من تحريك رقبته.
  • تشوهات بعض المفاصل.
  • نقص و إضطراب فى رد الفعل.
  • بعض التشوهات الجسمية.
  • ضعف يصيب عضلات الوجه.
  •  نلاحظ نقص فى الانتباه و الذكاء.
  • نلاحظ تأثر العضلات السفلية بالضمور و الضغف إذا تم مقارتنا بالعضلات العلوية.

أنواع ضمور العضلات

أنواع ضمور العضلات
أنواع ضمور العضلات
  • النوع “دوشن”:

و يعتبر أكثر الانواع انتشارًا من انواع ضمور العضلات حيث أثبتت الدراسات أن اكثر من نصف الاشخاص المصابين بضمور العضلات مصابين من النوع “دوشن”،و هو نوع من انواع ضمور العضلات الذى يصيب الذكور بنسبة اكبر من الإناث،حيث أنه يؤثر على واحد من 3500 مولود من الذكور.

وعادةً الاطفال الذين يصابون بهذا النوع من الضمور ليس لديهم تاريح عائلى للأصابه بهذا المرض و يرجع سبب الاصابة بهذا النوع من الضمو الى تغيرات مفاجأة تحدث بشكل غير طبيعى و بصورة مفاجأة و عادةً ما تصيب الاطفال من سنتين حتى ثلاث سنوات.

أعرضه:
  • الاحساس بالميلان عند المشى وعدم الاتزان.
  • السقوط بشكل متكرر.
  • صعوبة فى التعلم.
  • تصلب و آلام فى العضلات.
النوع “بيكر”:

وهو أحد الانواع القريبة من النوع السابق “دوشن” ولكنه أقل تقدمًا منه حيث تبدأ أعراضه فى الظهور فى سن المراهقة أو فى منتصف الاربيعينات.

كما يمكن ان يتم تقسيم انواع ضمور العضلات على حسب الاعراض الاولية التى تظهر  مثل:

  • النوع العضلى:او كما يُعرف بإسم Steinert و يتميز بقدرته على إرخاء و ضعف العضلات و عادةص ما يصيب عضلات الرقبة و الوجه.
  • النوع الكتفى الوجهى العضلى:و هو أحد الانواع التى تصيب و تضعف عضلات الكتفين و الوجه و عادةص ما يصيب الاطفال فى مرحلة الطفولة أو مرحلة متأخرة فى العمر و المراهقين.
  • النوع الخلقى:يصيب هذ النوع من الضمور الفتيات عند الولادة.

ضمور العضلات عند الاطفال

ضمور العضلات عند الاطفال
ضمور العضلات عند الاطفال

و عبارة عن بعض الامراض الجينية التى تصيب الانسجة العضلية و تؤدى الى ضعفها وارتخاء العضلات التى تتحكم فى الحركة ،و يصيب ضمور العضلات كل من الكبار و الصغار و لكنه يشطكل تهديدًا خطيراً على صحة الطفل خاصة الطفل الرضيع أو الاطفال فى مرحلة الطفولة.

أعراضه:
  • يُلاحظ على الطفل مقاومة بشكل اقل من الطبيعى عندما يحاول الطفل تحريك أحد مفاصلة  فمثلاً قد نلاحظ تحرك المفاصل بشكل كبير و دون مقاومة.
  • ان الطفل يسترخى بصور اكبر من اللازم ولا يتحرك لمدة طويلة.
  • اتخاذ الطفل لوضعيات غير طبيعية مثل وضعية الضفدع و هى ان يكون الطفل  يجلس مباعدًا رجليه عن بعضهما البعض.
  • ضعف فى عضلات الطفل مما يجعله غير قادر على القيام ببعض الحركات البسيطة و الطبيعية مثل الركض او صعود السلم.
  • قد يُلاحظ صغر حجم أحد العضلات عن العضلات الاخرى.
  • ضعف يصيب احد العضلات و يتسبب فى إرتخاءها فقد نجد ان احد رجلى الطفل أصغر من الاخرى.
  • صعوبة بالغه من جانب الطفل على تحريك الطرف المصاب بضمور العضلات.

ضمور العضلات الشوكى “SMN”

و هو الذى يؤدى الى إنتاح البروتين و له دور هام فى الخلايا الأمامية للحبل الشوكى،وكذلك الخلايا الامامية التى تعمل على التحكم فى العضلات المتواجدة فى جميع أجزاء الجسم المختلفة.

أنواعه:

يمكن أن يتم تقسيم المرض حسب شدته وهى:

النوع الشديد:

و الذى يسمى بمرض “ويردنيج-هوفمان”و صيب هذا النوع الاطفال وتبدأ اعراضه فى الظهور فى الاشهر ال6 الاولى كما أن هناك بعض العلامات التى يمكن الاستدلال منها على الاصابة بهذا المرض قبل ولادة الطفل ب3 أشهر حيث تلاحظ الام عدم حركة الجنين داخل البطن.

ونلاحظ فى هذا النوع ارتخاء فى الاعصاب و العضلات خاصةً الاطراف و الرقبه و عدم القدرة على الحركة ولا يسطيع هذا الطفل ان يقوم بالحركة الطبيعية مثل رفع رأسه ،كما يجد صعوبة فى البلع و المص،و المضغ.

كما يمكن أن تُلاحظ صدر الطفل أصبح غائرأ ويجد صعوبة فى التنفس حيث نجد ان البطن هى من تتحرك وليس الصدر أثناء تنفس الططفل نتيجة لضمور عضلات القفص الصدرى وقد يؤدى هذا الامر الى وفاة الطفل قبل عامة الثانى من الولادة.

النوع المتوسط:

و ه