- الإعلانات -

ضخامة النهايات| اسباب, اعراض, و علاج

هي حالة مرضية نادرة تسبب نمو زائد في العظام و الانسجة الرخوة في الجسم. و سبب هذا النمو الزائد هو زيادة في هرمون النمو في الجسم, و الذي غالباً ما يكون سببه احد اورام الدماغ الحميدة. و ضخامة النهايات يمكن ان تؤدي لحدوث ظروف صحية خطيرة قد تكون مهددة للحياة اذا بقيت دون علاج. حيث يمكن ان يعاني الاطفال المصابين من بنية عظام مبالغ بها, و اكثر ما يصيب الذراعين, الساقين, و الوجه.

اعراض ضخامة النهايات :

من الصعب اكتشاف هذه الحالة في البداية, لان الاعراض عادة ما تتطور ببطء على مر الزمن, فعلى سبيل المثال, قد يلاحظ المريض ان خاتم يده اصبح ضيقاً و لم يعد مناسبا او قد يلاحظ ضيق في الحذاء الذي يرتديه. و تشمل الاعراض الشائعة لضخامة النهايات ما يلي:

– ضخامة عظام الوجه, القدمين, و اليدين.
– نمو شعر زائد عند النساء.
– فك متوسع
– جبين بارز
– زيادة في الوزن.
– تورم مفاصل مؤلم يحد من الحركة.
– فراغات ما بين الاسنان.
– اصابع يدين و قدمين مفلطحة.
– صوت عميق و اجش
– تعب
– صداع
– عدم القدرة على النوم.
– ضعف العضلات.
– تعرق غزير
– رائحة جسد كريهة.
– تضخم الغدد الدهنية التي تفرز الزيوت في البشرة.
– تسمك الجلد
لذلك ينبغي مراجعة الطبيب عند ملاحظة احد او اكثر من هذه الاعراض.

ما سبب حدوث ضخامة النهايات ؟

ان هرمون النمو GH, هو احد الهرمونات التي تنظم نمو و تطور الجسم, فالاشخاص الذين يعانون من ضخامة النهايات لديهم فرط في افراز هذا الهرمون. فهو يسرع نمو العظام و تضخم الاعضاء, و بسبب هذا التحفيز الزائد تكون العظام و الاعضاء عند من يعاني من هذا المرض اكبر بكثير من نمو العظام و الاعضاء عند الاشخاص الطبيعيين. و يتم افراز هذا الهرمون من الغدة النخامية في الدماغ, و إن اكثر من 95% من الاشخاص الذين يعانون من ضخامة النهايات لديهم ورم حميد في الغدة النخامية و هو ورم غدي. و الاورام الغدية هي اورام شائعة تصيب ما يقارب 17% من الناس, و هذه الاورام لاتسبب زيادة في هرمون النمو, لكن عندما تفعل ذلك فإنها ستؤدي بالنتيجة للاصابة بضخامة النهايات.

عوامل الخطورة :

ضخامة النهايات يمكن ان يحدث في اي وقت بعد سن البلوغ, و مع ذلك, فهو يحدث في كثير من الاحيان في منتصف العمر. و قد تجري التغيرات الجسدية ببطء و تستغرق سنوات عديدة لتبدو ظاهرة للعيان.

إقرا أيضاَ  عوز حمض الفوليك | اسباب, اعراض, و علاج

التشخيص :

العديد من الاشخاص الذين يعانون من ضخامة النهايات لايعرفون انهم مصابون بهذه الحالة, لان الاعراض عادة ما تكون بطيئة التطور. و مع ذلك يمكن اجراء بعض الفحوص لتشخيص هذه الحالة, و تشمل :

– فحوص الدم :

لتحديد مستوى هرمون النمو و هو فحص غير دقيق, و قد يطلب الطبيب اجراء فحص تحمل الغلوكوز بعد شرب 75-100 غرام من الغلوكوز, فالغلوكوز يثبط افراز هرمون النمو و في حال الاصابة بضخامة النهايات ستظهر النتائج نسبة هرمون نمو عالية.

– فحص بروتين IGF-1 :

المستويات العالية من هذا البروتين في الجسم تظهر نمو زائد في الاعضاء و الانسجة, و يمكن اجراء هذا الفحص ايضاً لرصد التقدم المحرز في العلاجات الهرمونية الاخرى.

– اختبارات التصوير :

مثل تصوير الاشعة السينية, و الرنين المغناطيسي للتأكد من نمو العظام الزائد عند الاشتباه بضخامة النهايات, كما يتم اجراء فحص الامواج فوق الصوتية للتحقق من حجم البنى و الاعضاء الداخلية. و بعد تأكيد تشخيص هذه الحالة, يقوم الطبيب بإجراء فحوص تصويرية اخرى للمساعدة على العثور على ورم في الغدة النخامية و تحديد حجمها, و في حال نفي وجود ورم في الغدة النخامية, يتم التحقق من وجود اورام اخرى في الصدر, البطن, و الحوض و التي من الممكن ان تسبب زيادة في انتاج هرمون النمو. حيث انه ما بين 3-4 من كل 1 مليون نسمة يعانون من ضخامة النهايات.

إقرا أيضاَ  تعرف على.. خطورة مرضي الأمراض المزمنة فى الصيام

العلاج :

يستند علاج ضخامة النهايات على العمر, و الصحة العامة و يهدف الى :

– اعادة مستويات انتاج هرمون النمو لوضعها الطبيعي.
– تخفيف الضغط المتزايد على الغدة النخامية (في حال الاصابة بورم الغدة النخامية).
– الحفاظ على وظيفة طبيعية للغدة النخامية.
– علاج اي قصور هرموني و تحسين اعراض ضخامة النهايات.
– قد يكون هناك حاجة لإجراء عدة انواع من العلاجات.

الجراحة :

عملية ازالة تورم الغدة النخامية سريع و فعال في خفض مستويات هرمون النمو, و يمكن ان تتحسن الاعراض فور اجراء العملية. الا انه من الممكن حدوث بعض المضاعفات مثل تلف انسجة الغدة النخامية, و في حال حدوث ذلك سيضطر المريض لتناول العلاج البديل لهرمونات الغدة النخامية مدى الحياة. كما تشمل بعض المضاعفات النادرة و الخطيرة, تسرب السائل النخاعي, و التهاب السحايا.

الادوية:

الدواء هو خيار آخر للعلاج, و غالباً ما يتم استخدامه اذا كانت الجراحة غير ناجحة في خفض مستويات هرمون النمو, كما يمكن استخدامه لتقليص حجم الاورام الكبيرة قبل الجراحة, و هذه بعض انواع الادوية المستخدمة لتنظيم انتاج هرمون النمو :

– منبهات الدوبامين
– مضادات مستقبلات هرمون النمو
– نظير السوماتوستاتين.

العلاج الشعاعي :

يمكن استخدام العلاج الشعاعي لتدمير الاورام الكبيرة او جزء من الاورام التي تركت بعد الجراحة, او عندما لا يكون العلاج الدوائي فعالاً, فالعلاج الشعاعي يمكن ان يساعد على خفض مستويات هرمون النمو ببطء جنباً الى جنب مع العلاج الدوائي. و عادة ما يستغرق هذا العلاج عدة سنوات, و يمكن ان يسبب ضعف في الخصوبة, و في حالات نادرة يمكن ان يؤدي الى فقدان البصر, اصابات دماغ, او اورام ثانوية.

إقرا أيضاَ  كيفية التخلص من رائحة الفم السيئة صباحا؟

المضاعفات :

يمكن لضخامة النهايات ان تسبب مشاكل صحية خطيرة, قد تكون مهددة للحياة اذا تركت دون علاج, و تشمل :

– فقدان البصر
– انضغاط الحبل الشوكي
– اورام ليفية في الرحم ( اورام حميدة).
– قصور الغدة النخامية.
– متلازمة النفق الرسغي.
– توقف التنفس اثناء النوم.
– اورام سرطانية, او اورام حميدة
– تضخم الغدة الدرقية
– داء السكري نوع 2
– التهاب المفاصل
– امراض القلب
– ارتفاع ضغط الدم.

.

التعليقات مغلقة.