صوم رمضان.. فوائده وآثاره

مع هلال هذا الشهر الكريم علينا ان نتحدث عن هذا الشهر من فوائد جسدية، نفسية، وروحية. وعلينا ان نستمتع بهذا الشهر بأسلوب مفيد ومع التركيز أيضا علي كل ماهو نافع لنا طبيا وصحيا.لكي نستفيد منه ويكون لدينا النشاط والقدره علي أستكماله من طاعة وعبادة وراحة نفسية وجسدية، وقد وصانا رسولنا الكريم لبعض الوصايا الذي من خلالها نكون في أفضل حال.

أولاً: عدم الإفراط:

ذكر الله تعالي لنا أيه كريمة في سورة الأعراف، بسم الله الرحمن الرحيم (كلوا وشربوا ولا تسرفوا) فقد وضح الله لنا في هذه الايه، كيف ننظم غذائنا في الصيام وهو عدم الأفراط في المواد الدهنية والحلويات والأطعمة الثقيلة، وبذلك نجد في رمضان وقاية للقلب، وأرتياح في الجسد فأذا زاد الأنسان في تناول الحلويات واللحوم الدسمة، تتحول الي دهون.فيصبح عنده ذيادة في الوزن وعبيء علي القلب، ولكن أذا أخذ القليل من هذه الأطعمة، نقص وزنه واصبح جسده معافا صحيا.

ثانياً: التعجيل بالإفطار:

حثنا رسول الله صل الله عليه وسلم. بالتعجيل بالفطر،قال (لا يزال الناس بخير ما عجلوا الفطر) فالتعجيل بالفطر له اثار صحية ونفسية هامة لأن عند تأخير الافطار يزيد انخفاض السكر في الدم، وقال لنا رسول الله صل الله عليه وسلم ايضا (اذا افطر احدكم فليفظر علي تمر ) وهذا لان جسد الانسان يحتاج الي مصدر سكري سريع، يدفعه عن الجوع وايضا بحاجة الي الماء وعندما يفطر الانسان علي التمر والماء فهذا يعطي المعدة الراحة والوقاية من المساك.

ثالثاً: تقسيم الإفطار:

علينا أن نقسم الافطار علي مرحلتين: الأولي تناول التمر والماء، ثم الثانية تناول الطعام وفي ذلك حكمة، كان رسول الله صل الله عليه وسلم يعجل فطره علي تمرات او ماء ثم يصلي المغرب وبعدها يكمل فطاره، ولذلك عند امتصاص المعدة المادة السكرية يزول الشعور بالعطش والجوع، ومن المعروف عند تناول الطعام دفعة واحدة وبسرعة قد يؤدي الي انتفاخ المعدة وحدوث عسر هضم.

رابعا: اختيار الغذاء الصحي:

عليك أن تحرص أن يكون غذاؤك متنوعا ويحتوي علي كافة العناصر الغذائية، ودائما اجعل في فطارك مقدار وفير من السلطة، لأنها غنية بالألياف ،وتعطي الاحساس بالشبع. فتاكل كمية قليلة من باقي الطعام.وعلينا تجنب المخللات بقدر الإمكان، وتجنب التوابل الحارة ويفضل أيضا تجنب المسبك والمقليات، لانها سبب من اسباب عسر الهضم.

خامسا: أضرار النوم بعد الإفطار:

قد يلجأ بعض الناس إلي النوم بعد الافطار، وهذه من العادات السيئة، فالنوم بعد الإفطار يعطي شعور بالخمول لجسم الانسان ومزيد من الكسل، ولكن ليس هناك ضرر لقليل من الاسترخاء بعد تناول الطعام، ثم النهوض لصلاة العشاء والتراويح. لأنها تساعد علي هضم الطعام وتعيد للجسم نشاطه.

سادساً: صيام رمضان فرصة للإقلاع عن التدخين:

يعطي الله فرصة للمدخن أن يمتنع عن التدخين طوال اليوم، فلماذا لا تدوم علي ذلك الأمر لساعات قليلة؟ عند اليوم الأول من الامتناع عن التدخين يبدأ الدم يمتص الأوكسجين بدلأ من غاز أول أوكسيد الكربون السام، وبذلك تستقبل أعضاء الجسم دما مليئا بالأوكسجين، فيبدأ القلب والرئتين بتحسن يوما بعد يوم.

سابعاً: صيام رمضان للحامل والمرضع:

علي كل حامل أو مرضع استشارة الطبيب فبل الصيام، فاذا سمح لها بالصيام، فيجب عليها بعدم أخذ كمية كبيرة من الطعام، أن تقوم بتقسيم الوجبة الي وجبتين، الأولي عند الأفطار والثانية بعد الأفطار بأربع ساعات وعليها أن تكثر من اللبن والزبادي وعدم تناول الأطعمة الدسمة والحلويات.

وفي حالة المرضع عند صومها يجب توفير للمولود كمية زائدة من الماء وكثير من السوائل ليشربها خلال ساعات الحر بجانب الرضاعة، وعليه الحفاظ علي اختيار غذائها من حيث النوع والكمية، وأن تكثر له من الرضاعة في فترة ما بين الأفطار والسحور.

ثامناً: الصيام للمريض:

صوم المريض يحتاج الي طبيب يفصل في هذا الأمر، إن كان بحاجه الي الإقطار أو عدم الصيام، فالطبيب أدري بحالة المريض وعلاجه، لأنه يعطي الإرشادات المناسبة له وتوجيه لخطة العلاج.

صيام رمضان لمرضى القلب والضغط المرتفع:

مرضي القلب لا بأس لكثير منهم بالصيام، بسبب عدم وجود هضم اثناء النهار .. فذلك يخفف جهدا علي عضلة القلب وراحة أكبر له، وايضا مرضي الضغط المرتفع يستطيعون الصيام ولكن بشرط هو تناول أدويتهم بأنتظام. وقد توفر لهم العديد من الأدوية المناسبة لهم، ولكن عليهم تجنب المخللات والموالح وتقليل ملح الطعام.

وهناك عدد من حالأت مرضي القلب التي لا يسمح لهم بالصوم .. كمرضي الجلطة الحديثة والمصابين يالذبحة القلبية غير المستقرة، والمصابين بهبوط فشل القلب الحاد.

صيام مرضي السكر:

عند موافقة الطبيب لمريض السكر علي الصوم، فينبغي علي المريض الإلتزام بوصايا الطبيب، وأن يحافظ علي نوعية وكمية الغذاء الذي وصفه له الطبيب. وعليه ايضا تقسيم الوجبة الي ثلاث اجزاء متساوية عند الأفطار، وبعد التراويح، والأخيرة عند السحور.

ويفضل تأخير وجبة السحور بقدر الأمكان والإكثار من تناول الماء والسوائل بدون سكر او بأستخدام سكر الدايت، أثناء فترة ما بين الإفطار والسحور، وتقليل النشاط الجسدي أثناء فترة الصيام، وخصوصا ما بين العصر والمغرب، ولكن أذا شعر المريض بأعراض إنخفاض السكر فعليه أن يفطر ولا ينتظر وقت الإفطار ولو كان ذلك الوقت قريبا.

فوائد صوم شهر رمضان:

1- إزالة السموم عند تناول الأطعمة المصنعة مسبقا، قد يوجد بها الكثير من المواد الحافظة والاضافات وهذه الإضافات تتحول الي سموم داخل جسم الإنسان ويتم تخزينها داخل دهون الجسم، وعند الصيام يتخلص منها الجسم عن طريق الحرق خصوصا اذا زاد عدد ايام الصيام، ويتخلص منها عن طريق الكبد والكلي.

2- راحة الجهاز الهضمي.

3- يساعد الصيام علي علاج بعض الإلتهابات. مثل التهاب المفاصل والتهابات الحساسية.

4- خفض مستوي السكر في الدم .. يعمل الصيام علي خفض إنتاج الأنسولين، فبذلك يساعد علي راحة البنكرياس.

5- حرق الدهون .. أثناء الصيام يتم تكسير الجلوكوز، فيسهل تكسير الدهون لإنتاج الطاقة الأزمة للجسم.

6- يفيد الصيام ايضا لمرضي أرتفاع ضغط الدم .. من الفوائد العلاجية الطبيعية لخفض مستوي ضغط الدم.

7- يساعد الصيام علي خسارة الوزن.

8- الصيام يقوي الجهاز المناعي للجسم.

ومن الوقاية أيضا لجسم الأنسان خلال فترة الصوم هو المداومة علي وجبة السحور فهي لها تاثير صحيا علي جسم الانسان، ولابد ان تكون وجبة السحور متكاملة غذائيا، كالأطعمة الغنية بالالياف وكاملة الحبوب ايضا مثل الخبز الأسمر والشوفان، وتناول بعض التمور. والألبان لأنها تمد الجسم بالترتيب الازم والكالسيوم.

والخضروات ايضا، مثل الخس والخيار لأنها مليئة بالسوائل الذي يحتاجها الجسم خلال فترة الصوم .. والبقوليات مثل الفول، وينصح بتناول الفول مع معلقة من زيت الزيتون وذلك لأنها تمد الجسم بالنشاط الأزم .

ويجب علينا أيضا تجنب بعض الأطعمة في السحور .. مثل الطعام المالح لأنه له تاثير علي أرتفاع الضغط في فترة الصوم. والمشروبات الغازية ايضا، والأطعمة الدهنية لأنها تحتوي علي كثير من السعرات الحرارية وخصوصا في مواسم ارتفاع درجات الحرارة .. وشرب كمية وفيرة من المياه بعد تناول الطعام بثلث ساعة، الي ساعة كاملة، لأن تناول الماء بكميةٍ كبيرةٍ، خاصة أثناء السحور، يُخفض نسبة تركيز العصارة المعدية، التي تُسهل عملية الهضم.

 

 

 

 

 

 

 

 

One comment

  • LOLO

    يونيو 7, 2018 at 7:17 ص

    شكرا لكم على هذه المعلومات
    http://www.ju.edu.jo

Comments are closed.


عن الموقع

موقع طبيبك.كوم


اتصل بنا

ارسل سؤالك



اخر المقالات



قائمتنا البريدية