شفط محتويات المعدة (غسيل المعدة)

د. وائل الخوجةمايو 31, 20171min0

شفط محتويات المعدة, او ما يعرف باسم غسيل المعدة هو اجراء طبي يتم فيه تفريغ محتويات المعدة بسرعة خلال حالات الطوارئ, و الغرض من هذا الاجراء هو انقاذ المريض بعد ابتلاعه لمادة سامة, او جرعة زائدة من الحبوب, او مواد كيميائية منزلية. و يعد اجراء غسيل المعدة هو الاكثر نجاحا في هذه الحالات اذا تم تنفيذه في غضون اربع ساعات من تناول المادة السامة. و قد يطلب الطبيب اجراء غسيل المعدة بعد اجراء عمل جراحي معين على منطقة البطن, مثل استئصال المعدة, و في هذا الاجراء يتم ازالة كامل او جزء من المعدة, ويساعد غسيل المعدة هنا على ابقاء المعدة فارغة حتى الاستشفاء, و في هذه الحالة, لا يتم تناول الاطعمة الصلبة, لذلك يتم ادخال السوائل الرقيقة الى المعدة فقط. و يتم استخدام مستوى منخفض من الشفط لإزالة السوائل من المعدة. و قد يستخدم الطبيب اجراء شفط محتويات المعدة لـ:

– جمع عينة من حمض المعدة.
– تخفيف الضغط على الامعاء عند الانسداد.
– شفط الدم عند التعرض لنزيف في المعدة.
– تنظيف المعدة اذا تقيئ المريض دم اثناء التنظير الهضمي العلوي.
– لإجراء عملية جراحية بأمان و الحد من مخاطر ذات الرئة الاستنشاقية.

التحضير :

اذا اجريت شفط محتويات المعدة بسبب حادثة تسمم, جرعة زائدة من الدواء, او حالة طارئة اخرى. فلن يكون لديك الوقت للتحضير مسبقاً لهذا الاجراء, و لكن اذا طلب منك الطبيب اجراء شفط المعدة لجمع عينة من حمض المعدة, فقد يطلب منك الصيام او تجنب تناول بعض الادوية قبل الاجراء.

كيف يتم اجراء شفط محتويات المعدة (غسيل المعدة)؟

قبل الاجراء يتم اعطاء المريض دواء لتخدير منطقة الحلق, و هذا يساعد على التقليل من التهيج, ويتم ادراج انبوب في الفم او الانف و ايصاله عبر المريء الى المعدة, و المري هو الانبوب الذي يصل الفم مع المعدة. و في حال كان لديك انبوب مدرج اثناء الاستشفاء من جراحة البطن, فقد يطلب منك الطبيب على الارجح تركه حتى الشفاء تماما, و يتم ادخال محلول ملحي فيه بانتظام و ذلك لمنع حدوث انسداد فيه.

المخاطر :

هذا الاجراء قد يكون غير مريح, و قد يشعر المريض بالتهيج اثناء ادراج الانبوب, و بعد ذلك قد يشعر بالانزعاج في الحلق. و قد ينجم عن هذا الاجراء مخاطر عدة, و أحد اكثر المخاطر شيوعاً هو حدوث ذات الرئة الاستنشاقية, حيث يحدث تورم في الرئة, خراجات, او التهاب رئوي جرثومي, و تشمل اعراض ذات الرئة الاستنشاقية ما يلي:

– الم في الصدر.
– صوت صفير.
– سعال مرفق مع بلغم.
– لون بشرة مزرق.
– الانهاك.
– الحمى.

و تحدث هذه المخاطر عند خروج الانبوب من مكانه, و ان شفط المعدة يمكن ان يحمي المريض من حدوث ذات الرئة الاستنشاقية عن طريق افراغ محتويات المعدة التي قد تصل الى الطريق التنفسي. و تشمل المخاطر الاخرى المحتملة ما يلي:

– تشجنات الحبال الصوتية, والتي تمنع مؤقتاً التنفس الطبيعي.
– دخول الانبوب الى مجرى التنفس بدل من المريء.
– انثقاب المري بواسطة الانبوب.
– دفع محتويات المعدة الى الامعاء.
– نزيف طفيف.

و يجب التحدث مع الطبيب حول اية مخاوف بشأن هذا الاجراء, و يمكن لذلك ان يساعد على فهم الفوائد و المخاطر المحتملة.

المصدر العلمي:

د. وائل الخوجة

- طبيب عام - جامعة تشرين ، اللاذقية



عن الموقع

موقع طبيبك.كوم


اتصل بنا

ارسل سؤالك



اخر المقالات



قائمتنا البريدية