- الإعلانات -

دور العلاج الطبيعي في علاج الانزلاق الغضروفي

905

- الإعلانات -

للعلاج الطبيعي دور هام لمرضى الانزلاق الغضروفي، ويعتبر مرض الانزلاق الغضروفي من الأمراض التي تنتشر في شرائح كبيرة من الناس، فهو مرض لا يفرق بين رجل وسيدة، ولا بين شاب وشيخ، ولكن هو مرض يصيب كل الأعمار، ويسبب الكثير من المتاعب لأصحابه.

لذا كان لخبراء العلاج الطبيعي دورهم في التوعية بخطورة هذا المرض، والتوعية بأعراضه وكيفية علاجه والسبيل إلى تجنب الإصابة به وتقليل حدوثه، وقد كانت هناك تصريحات إعلامية بواسطة لينكا دريليكوفا استشاري العلاج الطبيعي وذلك ببرنامج بعنوان ، العلاج الطبيعي، بقناة الصحراء، الذي يقدمه ديربي الأحمد، ويعرض يوم الخميس، تم مناقشة فيه العديد من الجوانب حول هذا المرض.

علاج الانزلاق الغضروفي في الرقبه دون التدخل الجراحي

العلاج الطبيعي ودوره مع مرضى الانزلاق الغضروفي؟

للعلاج الطبيعي دور هام في أنشطة الحياة اليومية التي يقوم بها الإنسان في تلك الحياة، يتحمل العمود الفقري العديد والعديد من المهام، فالعمود الفقري يتكون من فقرات ما بينها أنسجة وبداخل الفقرات يوجد الحبل الشوكي، والحبل الشوكي هو أحد أهم أجزاء الجهاز العصبي للإنسان، حيث أنه الناقل الرئيسي للإشارات المتبادلة ما بين المخ وباقي أجهزة الجسم، ويقوم العمود الفقري بوظيفة مهمة وهي حماية الحبل الشوكي من خلال الفقرات الموجودة به، فإذا تحركت أو أصيبت الفقرات أو قلت الأنسجة الميحطة بها، أو تأثرت السوائل بين الفقرات، تعرض الحبل الشوكي الذي تحميه تلك الفقرات للخطر، فإذا أصيب الحبل الشوكي تعرض أي عضو من أعضاء الإنسان للشلل نتيجة الإصابة التي تعرض لها الحبل الشوكي.

يؤكد خبراء العلاج الطبيعي أن مرض الانزلاق الغضروفي هو حالة تصيب العمود الفقري وتكون مصحوبة بالآلام وتؤثر على تحريك الأطراف وهي مشكلة كبيرة وتؤثر على نمط الحياة ونوعياتها.

أي المناطق عرضة للإصابة بالعمود الفقري؟

بين خبراء العلاج الطبيعي أن هناك عادات خاطئة يقوم بها الإنسان بشكل متكرر، تؤدي في معظم الحالات إلى الإصابة بالانزلاق الغضروفي، تلك العادات تحمل العمود الفقري بأعباء كبيرة لا طاقة له بها، فيتأثر بشدة في أماكن متفرقة منه، تلك العادات لا نوردها على سبيل الحصر ولكنها على سبيل المثال، عندما يقوم الإنسان بحمل أوزان ثقيلة تفوق قدرة عضلاته وطاقتها، حينها يتم التحمل مباشرة على الأعصاب التي تتأثر بشدة بهذا العبئ.

ومن أمثلة العادات الخاطئة أيضاً الجلوس لفترات طويلة على المكتب، ووضع الجسم أثناء القراءة بوضع يضر بالعمود الفقري، مثل وضع الرأس للأمام لساعات أثناء القراءة، فإن هذا الوضع يعرض الفقرات العنقية للخطر.

وتعد من أكثر المناطق العمود الفقري شيوعاً في الإصابات التي تصيبها، هي المنطقة السفلي من العمود الفقري من الفقرات القطنية والعجزية والتي مابين الخامسة والأولى العجزية وقد تحد في الفقرات العنقية ما بين السادسة والسابعة.

علاج طبيعي 99
علاج طبيعي 99

في أي سن يمكن أن تحدث الإصابة بالعمود الفقري؟

يؤكد الخبراء أنه لا توجد سن معينة للإصابة بهذا المرض، فهذا المريض صيب كل الأعمار بكل المستويات المادية والتعليمية، فمجرد التحرك بطريقة مفاجئة وخطر يعرض صاحبها للخطر.

ما هي العوامل التي تساعد على الإصابة بالانزلاق الغضروفي؟

التعرض لحادث

هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالانزلاق الغضروفي، ولكن أهمها والأكثر شيوعاً هو التعرض لحادث يؤثر على العمود الفقري، والحادث هنا يمكن أن يطلق على حادث سير، أو يطلق على حركة خاطئة مفاجئة يقوم بها الإنسان دون وعي منه بخطورتها.

الشيخوخة

يؤكد خبراء العلاج الطبيعي بأن التعرض للحوادث ليس هو السبب الوحيد للإصابة بمرض الانزلاق الغضروفي، فقد يحدث دون شعور من المريض مع تقدم السن بمرور الزمن مع تطور الحياة، ولكن الشيخوخة وحدها لا تؤدي إلى الإصابة الحتمية بهذا المرض، ولكن الشيخوخة بما فيها من نقص في الكالسيوم بالعظام قد يصيب الإنسان، وكذلك مع استمرار الإصرار على العادات السيئة كل ذلك يزيد من احتمالات الإصابة بهذا المرض.

السمنة أو البدانة

- الإعلانات -

من المؤكد أن الذين يعانون من زيادة مفرطة في أوزانهم تزيد فرص إصابتهم بمرض الانزلاق الغضروفي بدرجة كبيرة جداً، وذلك لما تمثله الزيادة في أوزانهم من عبء إضافي ثقيل جداً على العمود الفقري، بدرجة قد تفوق قدرة الفقرات على التحمل. 

تشوه العمود الفقري - مجلة اسأل طبيبك
تشوه العمود الفقري – مجلة اسأل طبيبك

أعراض هذا المرض

بين خبراء العلاج الطبيعي أن أول عرض هو الألم خاصة في المنطقة الخلفية من الظهر، وقد يبدأ الألم في الأطراف ، واختلاف في عملية الإحساس أو التنميل أو مشكلة في الشعور بالحرارة وقلة في الإحساس باللمس.

وجدير بالذكر أن الألم قد يصدر بسبب أي مرض أخر فيجب مراجعة الطبيب عند الشعور بأي ألم، وعمل الفحوصات الكاملة للتأكد من التشخصي السليم.

ما هو دور العلاج الطبيعي في القضاء على المرض؟

العلاج الطبيعي واحد من أهم الطرق لمساعدة المرضى، والعلاج الطبيعيي يرجع تاريخه للعصور القديمة، ويساعد المريض على وظائف الحياة اليومية ومحاولة منع المضاعفات المصاحبة قدر الإمكان، ويعد جزء من برنامج الرعاية الصحية، ويساهم اخصائي العلاج الطبيعي في منع وتقويم الإعاقة.

فيما بعد إجراء العمليات، للعلاج الطبيعي دور كبير وقبل إجراء العملية الجراحية، ويمكن التقليل من الأعراض الجانبية لآلام ما بعد العملية، وهناك دور كبير لإرادة المريض في هذا الشأن.

هل يعد العلاج الطبيعي بديلاً عن التدخل الجراحي بإصابة الانزلاق الغضروفي؟

هناك حالات يكون العلاج الطبيعي بديلاً عن إجراء العمليات الجراحية وهذا عن طريق تقوية العضلات ووضع الجسم في الوضعية الصحيحة ونقلل من الأعراض الجانبية.

أعراض فقر الدم
أعراض فقر الدم

دور العلاج الطبيعي الوظيفي في علاج الانزلاق الغضروفي

كما ذكرنا فإن الانزلاق الغضروفي يسبب للمريض الكثير من الآلام، وكذلك قد يؤثر على حركة بعض الأعضاء، وهذا التأثير على الأعضاء قد يكون بسيطاً فلا يشعر المريض بتغير في طريقة مأكله ومشربه وجلوسه، وقد يكون تأثير الإصابة عميقاً فيؤثر على طريقة أدائه لأنشطة حياته اليومية.

وهناك وظيفة للعلاج الطبيعي وهي المساعد على التأقلم مع الحياة ومساعدة المصاب على معرفة كيفية الجلوس السليم بما لا يضر مع الحالة، وتلك الطريقة تسمى العلاج الطبيعي الوظيفي ويقوم بها فريق متخصص من أطباء العلاج الطبيعي.

هل هناك إطار زمني محدد للتماثل للشفاء؟

يؤكد خبراء العلاج الطبيعي على أنه ليس من السهل الإجابة على هذا السؤال، فهذا يعتمد على خلفية المريض وتاريخه المرضي، وحسب عوامل عديدة، وعلى مدى التزامه بالعلاج، فإذا ما عاد المريض للحياة الطبيعية وعاد المريض للعادات السيئة فهذا يساعد على رجوع الأعراض مرة أخرى. ولكن في حالة عدم العودة للعادات السيئة، بعد أخذ العلاج فقد يشعر المريض بتحسن بعد أشهر متتالية، ويجب أن يتسلح المريض بالصبر حتى تظهر النتائج، فهذا يساعد على تحسين الحالة بشكل أطول.

العلاج الطبيعي يقلل من مضاعفات الانزلاق الغضروفي

قد يلجأ مريض الانزلاق الغضروفي إلى تأجيل قرار البدء في العلاج الطبيعي تحت تأثير الآلام التي قد تسببها بعض الحركات في العلاج، أو بسبب اليأس من تحسن الحالة، ولكن المريض لا يعلم أن الذهاب للعلاج الطبيعي يقلل من المضاعفات، فهو ليس مرض خطير وله علاج والحالة تتحسن مع العلاج.

فالانزلاق الغضروفي لا يعد مرضاً خطيراً ولكنه مرض عادي يمكن الشفاء منه إذا ما التزم المريض بالعلاج ولم يتهاون فيه ولم يؤجل خطوات علاجه.

 

- الإعلانات -

Comments are closed.