- الإعلانات -

التنبيب الرغامي ودواعي إجراؤه

949

- الإعلانات -

التنبيب الرغامي هو عبارة عن قسطرة مرنة من البلاستيك توضع في القصبة الهوائية, تستخدم في الحالات الطارئة التي يكون فيها المريض فاقداً للوعي و التنفس, لا يكون قادر على حماية مجرى التنفس, فيصبح معرض لخطر دخول محتويات المعدة إلى الرئتين و تلف في الحويصلات الهوائية بسبب الحموضة ما يتسبب بالموت الأكيد.

خطوات التنبيب الرغامي:

التنبيب الرغامي
التنبيب الرغامي
  • يتم التحضير للتنبيب بالتزامن مع إجراء العمل الجراحي.
  • لا يأكل المريض أو يشرب أي شيء بعد منتصف الليل.
  • في بعض الحالات يتم تخدير المريض كلياً و في حالات أخرى يتم التخدير الموضعي للحلق فقط منعاً من حدوث الغثيان, و لا بد من إعطاء مرخي عضلي للمريض لإن المنعكسات الحنجرية تبقى فعالة في هذه الحالة, و ينجم عنها تشنج الحنجرة و السعال.
  • يتم إدخال أنبوب رغامي عن طريق الأنف, أو الفم و ذلك بإستخدام منظار حنجري, و يتم إنزال الأنبوب بإستخدام مادة زلقة و إجراء تخدير موضعي للتقليل من الترجيع الذاتي خلال التنبيب الرغامي.
  • يتم سحب الأنبوب الرغامي بعد الإنتهاء من العملية.
  • بعد البدء في إدخال الأنبوب يقوم الطبيب بتصوير الصدر بالأشعة السينية للتأكد من وجود الأنبوب في القصبة الهوائية.

استخدامات التنبيب الرغامي:

  • تحرير الطريق الهوائي.
  • إرخاء المريض أثناء العمليات البطنية.
  • خلال العمليات الصدرية.
  • منع دخول محتويات المعدة إلى المريء.
  • تطبيق IPPV.
  • عند تطبيق التهوية بالضغط الإيجابي للغاز.

صعوبات التنبيب الرغامي:

  • تشوه الفك العلوي للمريض مثل القواطع العلوية المتدلية (أسنان الأرنب).
  • العنق القصير المكتنز بالعضلات مع وجود أسنان كاملة.
  • تراجع الفك السفلي.
  • الأسنان شديدة التقوس مع وجود فتحة فم صغيرة.
  • صعوبة فتح الفم نتيجة التهاب المفصل الفكي الصدغي السفلي أو بسبب وجود ضمادات جراحية.
  • عدم قدرة المريض على بسط عنقه بشكل كامل نتيجة الحروق التي تسبب انكماش الجلد أو التقلص العضلي في مقدمة العنق.
  • أورام الفم والحنجرة.
  • التشوهات الحنجرية مثل انحراف الحنجرة.
  • المرضى كبار السن عديمي الأسنان.
  • المراحل الأخيرة من الحمل.
  • اللسان الضخم.

الصعوبات أثناء التنبيب:

  • عض المريض على الأنبوب أو انثنائه.
  •  انسداد الأنبوب الرغامي بالدم و الافرازات ما يتطلب سحبها بجهاز مص الافرزات.
  • انسداد أحد الخراطيم الحلزونية.
  • انسداد فتحة الأنبوب الرغامي بالجدار الرغامي.
  • انفصال الدارة التخديرية عن الأنبوب.
  • عدم وجود أكسجين في الاسطوانات.

أدوات التنبيب الرغامي:

  • منظار الحنجرة: وله نوعان من النصلات المستقيمة و المنحنية.
  • أنبوب الرغامي: وهو عبارة عن أنبوب مصنوع من البلاستيك أو المطاط وتكون معظمها مزودة بطوق قابل للنفخ.
  • القنية الهوائية: وتوضع بعد التنبيب لحجز اللسان وابقاء المسلك الهوائي مفتوح.

  • ملقط ماجيل.

  • الدليل: وهو قضيب معدني سهل الانحناء يوضع داخل الأنبوب لتغيير موضع وانحناء الأنبوب.

فغر الرغامى:

فغر الرغامى
فغر الرغامى

و هي عبارة عن فتحة إصطناعية تجرى في الرغامى عن طريق العنق, و ذلك لحل العديد من المشاكل المتلعقة بالتنفس, و في بعض الحالات يتم إجراء فغر مدى الحياة, و يتم إغلاقه في حال عدم الحاجة إليه, حيث يتم عمل فتحة جراحية في الحنجرة للتنفس, و تكون مؤقتة أو دائمة, و في بعض الأحيان يتم إجراء عمل جراحي لتوسيع مجرى التنفس و عدم الحاجة إلى الفغر و ذلك عن طريق إدخال أنبوب تنفسي لتسهيل عملية التنفس, و يكون ذلك عادةً أثناء العمليات الجراحية, كما يستخدم أنبوب للتغذية و ذلك حسب نوع الفغر ومدته.

أسباب فغر الرغامي:

- الإعلانات -

  • عدم قدرة المريض على التنفس بصورة طبيعية نتيجة وجود عائق في مجرى التنفس.
  • حماية الرئتين من ارتداد السوائل و دخولها اليها.
  • فقدان مجرى التنفس نتيجة استئصاله لوجود ورم أو اصابته.

يتم اجراء فغر الرغامي في الحالات التالية:

  • حالات السمنة المفرطة.
  • تضخم الغدة الدرقية.
  • احتباس السوائل في الرقبة والرأس.
  • تحطم الصفيحات الدموية.
  • حالات الالتهاب الرئوي.
  • تجلط الدم داخل مجرى التنفس.
  • ورم المرئ.

مضاعفات فغر الرغامي:

  • حدوث نزيف أثناء اجراء الفغر.
  • التهاب مكان الفغر.
  • الحاق الضرر بالغدة الدرقية.
  • اصابة الأحبال الصوتية ما يسبب تغير الصوت و مشاكل في النطق.
  • حدوث انتفاخ تحت الجلد.
  • تضييق المجرى التنفسي في وقت لاحق.
  • عدم القدرة على تناول الطعام بشكل طبيعي.

أنبوب التنفس العنقي:

أنبوب التنفس العنقي
أنبوب التنفس العنقي

و هو إجراء طبي يهدف إلى إيجاد فتحة تصل القصبة الهوائية بالعنق, حيث يوضع أنبوب خاص بداخلها لخلق مجرى التنفس, و يتم إجراء العملية بغرفة العمليات تحت التخدير الكلي, و يتم إيصال الأنبوب بجهاز تنفس صناعي, و بعد التحسن يمكن التنفس من خلال أنبوب تنفسي دون الحاجة إلى جهاز تنفسي, و في معظم الحالات يحتاج أنبوب التنفس لعدة أسابيع فقط و في حالات أخرى يحتاج مدة أطول.

أسباب أنبوب التنفس العنقي:

  • عند الحاجة الى وضع المريض على جهاز التنفس الاصطناعي لمدة طويلة وذلك لأن أنبوب التنفس من خلال الفم قد يسبب الآلام للمريض كما أنه لا يفيد في حالات الضعف العام للمريض أو اصابته بأمراض صدرية مزمنة، كما أنه يؤثر على سرعة شفاء المريض.
  • عند اصابة المريض بأمراض عصبية مزمنة تعوقه عن التنفس بشكل طبيعي.
  • يستخدم لاسعاف المريض في حال توقف نفسه.
  • يساعد الأنبوب على شفط الافرازات التنفسية التي يسبب بقائها العديد من المضاعفات للمريض.

مضاعفات أنبوب التنفس العنقي:

  • النزيف.
  • التهاب مكان الفتحة العنقية.
  • الحاق الضرر بالمجرى التنفسي.
  • حدوث ندبة في العنق بعد ازالة الأنبوب.
  • الحاق الضرر بالأحبال الصوتية.

عملية الشق الحنجري:

عملية الشق الحنجري
عملية الشق الحنجري

تهدف العملية لإحداث شق في الرقة عبر الجلد ليصل إلى القصبة الهوائية, و ذلك لتوصيل أنبوب من الرقبة إلى القصبة الهوائية و يتم شفط و إزالة الإفرازات الرئوية و يطلق على هذه الجراحة بالشق الحنجري أو التنبيب الرغامي, و يتم إجرائها عبر التخدير العام و في حال كانت حالته تسمح بذلك يتم إجراء تخدير موضعي لتقليل الشعور بالألم, و يتم وضع مادة مهدئة تساعد على إسترخاء العضلات, و إجراء ذلك عند وجود جسم غريب يسد الممرات الهوائية للمريض, أو عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي و وجود عيب خلقي في الحنجرة أو القصبة الهوائية, و إستنشاق مواد سامة ما يتسبب بتورم و إنسداد الممرات الهوائية و الإصابة بشلل في عضلات بلع الطعام.

- الإعلانات -

Comments are closed.