- الإعلانات -

دخول جسم غريب لداخل جسم الانسان

من الناجية الطبية, فإن الجسم الاجنبي هو أي شيء متواجد في الجسم و لكن لا ينتمي له. و يمكن ان تدخل الاجسام الغريبة الى الجسم عن طريق الخطأ او القصد. فقد تبتلع في بعض الاحيان, و يمكن ان تعلق في اجزاء مختلفة من الجسم, مثل الاذنين, الانف, و العينين, و الطرق الهوائية. و من المرجح ان تحدث هذه الحالة مع الاطفال بشكل اكثر من البالغين.

انواع الاجسام الغريبة :

يمكن ابتلاع العديد من الاجسام الغريبة او ادخالها في الجسم. و الاجزاء الاكثر شيوعاً من الجسم و التي يمكن فيها العثور على الجسم الغريب ان وجد هي الاذنين, الانف, الممرات الهوائية, و المعدة. و قد يضع الاطفال الصغار اشياء في اذنيهم لاسباب مختلفة. و عادة ما تعلق هذه الاجسام في الاذن مثل اصابع التلوين, العاب الاطفال, و الطعام. و عادة ما يضع الاطفال ايضاً اشياء في انوفهم مثل محايات, قلم رصاص, مكسرات, والعاب صغيرة. و عندما يصبح الجسم الغريب محاصراً في مجرى الهواء, فإنه يمكن ان يسبب حالات طبية مهددة للحياة. و قد يتداخل الجسم الغريب مع التنفس. و يمكن للاطفال و البالغين على حد سواء استنشاق الاشياء التي هي في افواههم, و الاطفال عرضة بشكل خاص لهذه الحالات. و الاجسام التي تمر في مجرى الهواء يمكن ان تتحرك في بعض الاحيان و تغادر الى المعدة, و العملات المعدنية هي الكائن الاكثر ابتلاعاً من قبل الاطفال.

إقرا أيضاَ  متلازمة الجنين الكحولي | أسباب, أعراض, و علاج

الاسباب :

في بعض الحالات, يمكن ان يدخل الجسم الغريب الى جسم الانسان عن طريق الخطأ. على سبيل المثال, يمكن للشخص ابتلاع عن غير قصد مسمار, او عود سواك. و في حالات أخرى, يمكن ادخال بعض الاجسام عن قصد مثل ادخال شيء ما في المستقيم (رغبة في التحفيز الجنسي), و ان الاشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية يمكنهم ايضاً وضع اجسام غريبة في اجسادهم بسبب السلوك الذهاني. و ان الفضول الطبيعي للاطفال الصغار قد يجعلهم يضعون الاشياء الصغيرة في انوفهم او آذانهم, و كثيراً ما يضع الاطفال الصغار الاشياء الصغيرة في افواههم, و هذا يمكن ان يؤدي الى ان تعلق هذه الاشياء في مجرى الهواء.

الاعراض :

تعتمد اعراض تواجد الجسم الغريب في جسم الانسان على موقع هذا الجسم, و تشمل الاعراض الشائعة ما يلي:

– الم : قد يتراوح الانزعاج ما بين الخفيف الى الشديد.
– تصريف انفي: و ذلك في حال تم ادخال شيء ما في الانف.
– اختناق: و ذلك اذا كان الكائن الغريب عالقاً في مجرى الهواء, واعراضه سعال و صفير و قد يسبب اختناق.
– مشاكل التنفس : قد يؤدي وجود جسم يحجب مجرى الهواء الى صعوبة في التنفس.

التشخيص :

يتم تشخيص حالة وجود كائن غريب في الجسم من خلال التحدث مع المريض او احد افراد الاسرة و الحصول على تاريخ ادراج الكائن و مكان وجوده. كما و يتم اجراء الفحوص البدنية, و في بعض الحالات, قد يكون الطبيب قادراً على رؤية الكائن الغريب, و يمكن ايضاً استخدام التصوير بالاشعة السينية لتحديد مكان تواجد الجسم الغريب في الجسم.

إقرا أيضاَ  ما هي أشيع اصابات مفصل الركبة ؟

العلاج :

ينطوي العلاج على ازالة الكائن الغريب, و ان سهولة او صعوبة هذه العملية تعتمد على مكان تواجد الكائن الغريب. و في حال لم يكن بالامكان ازالته في المنزل, فقد يلزم الامر عناية طبية, وقد يشمل العلاج ما يلي:

– استخدام آلة شفط لسحب الجسم الاجنبي من الانف او الاذن.
– استخدام تنظير المري في الحالات التي يتواجد فيها كائن غريب في مجرى الهواء, و ينطوي ذلك على ادراج انبوب تنظير يتم فيه رؤية الكائن الغريب و ازالته.
– يمكن ايضاً استخدام كامشات لإزالة الكائن.
– الجراحة ايضاً ضرورية في بعض الاحيان اذا لم تعمل الطرق الاخرى لإزالة الكائن الغريب, و قد تشمل المعالجة الاضافية معالجة اي ضرر قد تسبب فيه الجسم الغريب.

الوقاية :

بما ان الاطفال الصغار هم الابكثر تعرضاً لخطر وضع الاجسام الغريبة في اجسامهم, فإن الوقاية تشمل ابقاء الاشياء الصغيرة بعيداً عن متناولهم.

المصدر العلمي:

التعليقات مغلقة.

× How can I help you?