- الإعلانات -

تعرف علي «مرض التسوس عند الأطفال».. أسبابه، أعراضه، طرق علاجه

409

- الإعلانات -

مرض التسوس عند الأطفال، من الأمراض المنتشرة والكثير من الأمهات يعتقد أن هذه المشكلة

ليس لها اي تهديد علي الطفل وأن الاسنان اللبنيه ليست مهمه، ان هذا الاعتقد خاطيء

سيدتي،تعرفي معنا علي كل مايهم صغيرك، من خلال طبيبك.

أسباب تسوس الأسنان عند الطفل:

أسباب تسوس أسنان الأطفال
أسباب تسوس أسنان الأطفال

وتوجد عوامل ثلاثة يجب توافرها لحدوث التسوس

الأول الجراثيم، الموجودة في الفم و أسطح الأسنان، والتي ربما تصل إلى فم الطفل من الأم

عند أول قبلة

الثاني السكريات، حيث أن الجراثيم تحتاج الي سكريات لتتغذه وتتكاثر منتجة أحماضًا قوية

فتقوم بالتغلغل في طبقات السن وتكون سبب

قي طرد الكالسيوم والفوسفات، وهنا يضعف بنية السن لدي الطفل ويؤدي إلى تكوين حفرة

في المنطقة المتأثرة.

الثالث ،وجود السن نفسه، فلا يوجد تسوس من دون وجود أسنان بداخل الفم، من بدء ظهور

أسنان الرضيع: عند الشهر السادستصبح هنا معرضة للتسوس.

أن القيام الغذائي السيئ حيث ترك السوائل السكرية في فم الطفل لفترة كبيرة، متكررة دون

تنظيفها الوقائية اللازمة من تسوس الأسنان لدى الرضع، والأطفال الصغار.

ان رضاعة الطفل في الليل بشكل متكرر من زجاجة الحليب، والنوم بعد الرضاعة،كل هذا يؤدي

إلى تسوس الأسنان لدي الطفل

ويعرف في العادة باسم نخر الأسنان ويكون ناتج ، عن زجاجة الإرضاع وعند ينانوم الرضيع فإن

لسانه يحجز آخر رشفة من الحليب

في الفم، ويعني ذالك نقع الأسنان بالحليب الغني بالسكر طوال فترة تمتد لساعات، ويتسسب

ذالك إلى حدوث التسوس

في جميع الأسنان باستثناء الأسنان السفلية الأمامية، لان وضعية اللسان هنا تحميها

من الحليب وتشكل بمظلة واقية.

أعراض تسوس أسنان الأطفال:

أعراض تسوس أسنان الأطفال
أعراض تسوس أسنان الأطفال

أن تسوس اسنان الاطفال يبدا دون ألم، ولا يشعر به الطفل أو الأم بعد الوصول لمرحلة متقدمة

ثم يبدأ التسوس بالظهور

 وتكون علي شكل بقع بيضاء، على الأسنان، وتأخد اللون البني، في مرحلة لاحقة، ثم تتحول

إلى حفر بداخل الأسنان، ومع مرور الوقت

تقدم الحالة ،قد يتأثر لب السن، ويؤدي هنا المرض إلى تكون علي شكل خراجات صغيرة

بداخل جذر السن أو اللثة، وتكون.

سبب في الم مزعج، وهنا تصبح رائحة فم الطفل كريهة، ثم تبدأ صحة الطفل في التدهور

نتيجة لفقدان الشهية، واضطرابات

هضمية، وقد يمتد في بعض الأحيان الي التهابفي عظم الفك، فيتورم وترتفع الحرارة.

وهناك بعض الاعراض بشكل تفصيلي

وجود خراج ذات حجم صغير في جذور الأسنان أو اللثة، فقد يؤدي إلى إصابته بالآلام

المصاحبة لذلك.

يجب تغيير راحة فم الطفل، بحيث يصدر رائحة كريهة ومزعجة.

تعرض الطفل للالتهاب وانتشاره في العظم الخاص بالفكين، يؤدي إلى حدوث ارتفاع

في درجة حرارته بالإضافة تعرض الخد من الجهة المصابة للتورم والانتفاخ.

تعرض الصغير لحدوث تسوس في الأسنان اللبنية في عمر يتراوح ما بين الرابعة والثامنة

أما عن تسوس الأسنان

الدائمة يحدث في عمر ما بين سن الرابعة عشر والثامنة عشر.

الطريقة الصحيحة لتنظيف الأسنان:

الطريقة الصحيحة لتنظيف الأسنان
الطريقة الصحيحة لتنظيف الأسنان

ويكون البدء هنا بتنظيف أسنان الطفل من بداية ظهورها، عن طريق استخدام قطعة من القماش

- الإعلانات -

أو شاش رطبة من اجل فرك أسنان الطفل.

ولثته حيث ازالت اللويحة الجرثومية البلاك، ويتم ذلك بلف قطعة شاش على إصبع السبابة

وفرك اللثة والأسنان برفق.

وبعد مرور سنه من عمر الطفل، تبدأ الأم بتنظيف أسنان الطفل مع استخدام فرشاة صغيرة

ناعمة والماء فقط، مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم وذلك حتى يبلغ الطفل عمر السنتين.

عند مرور عمر السنتين لدي الطفل، تبدأ الأم باستعمال كمية قليلة عجون الأسنان

المحتوي على الفلور الفلورايد والمنتمي لفئة المعادن الصغيرة

لانها ضروريه لصحة الإنسان، واستخدام الفلورايد بجميع اشكالة المختلفة، يعتبر الأهم

للوقاية من تسوس الأسنان

كما أن الفلورايد ايضا يحسن قدرة الأسنان لتحمل الأحماض، غير وضع كمية صغيرة

بحجم حبة البازلاء على الفرشاة،

ويتم تنظف أسنان الطفل مرتين في اليوم ، في الصباح والمساء

بعد الإفطار، ومساءً قبل ميعاد النوم، ويجب التأكد من بصق الطفل للمعجون وعدم بلعه

اما في عمر ست سنوات تقريبًا يمكن للطفل أن يفرك أسنانه بشكل مستقل، ولكن على

الأسرة مواصلة تشجيعه والمراقبة

علي عملية الفرك ووتيرتها، وبذلك يمكن تعليم الطفل عادات تنظيف الأسنان الصحيحة علي

مدي الحياه.

الوقاية من تسوس الأسنان:

الوقاية من تسوس الأسنان
الوقاية من تسوس الأسنان

الحفاظ على صحة أسنان طفلك اللبنية يعتبر مفتاح لصحة الأسنان بشكل دائم،

حيث ان أي إصابة في جذورها تسبب بيئة غير مناسبة لظهور الأسنان الدائمة، فالأسنان

اللبنية تحفظ مكان الدائمة بالفكين، فإذا فقد الطفل سن من الأسنان اللبنية نتيجة التسوس

من الممكن وقتها أن يظهر السن الدائم مائلًا بزاوية تكون سبب ازدحام وتراكب الأسنان الدائمة.

عدم غمس مصاصة الطفل في القطر أو العسل مع إعطاؤها له، حيث أن استعمال المصاصة

ذاته قد يتسبب في تطور مشاكل تقويمية في الأسنان والإطباق مثل حدوث عضة مفتوحة

فلا يعود الطفل قادرًا على إغلاق أسنانه الأمامية.

يجب منع ارضاع الصغير وهو نائم، ورفع الطفل عن ثدي الأم حال نومه، اذا كان يتغذى عن طريق

الرضاعة يجب سحبها من فمه في حالة نوم الطفل

تجنب إعطاء قنينة الشراب المحلى للطفل أثناء أو قبل النوم، مع العلم أن اي شراب غير الماء

يعتبر مشروبًا محلى، ولو كان من الضروري إعطاء الطفل زجاجة الرضاعة لينام فيفضل ملء هذه

الزجاجة بالماء المغلي، على الأم هنا أن تبدأ بتنظيف أسنان طفلها من اليوم الأول لظهور السن

حيث تعود على القيام بذلك لوحده في المستقبل

الحزر من التواصل المعدي مع الطفل، مثل قبلة الزوار وإطعامه من قبلهم، وعلى الأسرة العناية

بنظافة أفواههم، فكل ذلك من احتمالية انتقال العدوى للصغير.

بجراء أول فحص أسنان للطفل يكون بعمر سنة، ويقوم الدكتور بفحص التطور السليم للأسنان

وتقديم النصيحة للاسرة حول منع ظهور تسوس الأسنان والتهاب اللثة لدي الطفل، ثم بعد ذلك

من مهم زيارة طبيب الأسنان كل 6 أشهر، حيث يقوم الطبيب بالعلاج الوقائي عن طريق حشو الثقوب والشقوق لمنع تطور التسوس فيها.

علي الاسرة تحديد كمية الحلويات والأكل والشرب المحلى طول النهار، مع تقليل النقارش

بين الوجبات، وبالاخص المأكولات الغنية بالكربوهيدرات، لانها تتحول إلى سكريات، ويجب علي

الام هنا، التركيز على الأغذية الصحية مثل الحبوب والكبد، والسمسم، والخضراوات الورقية

الخضراء واللحوم والأطعمة الغنية بالحديد، وايضا الفيتامينات مثل فيتامين A الضروري في تكوين

طبقة المينا وفيتامين c المهم في تكوين طبقة العاج وايضا عنصري الكالسيوم والفوسفور وفيتامين

D لأهميتهم في عملية تكلس الأسنان لدي االطفل.

علاج تسوس الأسنان:

علاج تسوس الأسنان
علاج تسوس الأسنان

العلاج هنا هو ما يراه طبيب الأسنان ليكون مناسب للطفل،ويشمل أحد ثلاثة خيارات:

للفجوات الصغيرة، حيث يجري الطبيب تنظيفًا لاسناس الطفل ويزيل الترسبات ويضع حشوة دائمة من مادة معدنية.

ويجب الاهتمام عزيزتي الام بالعناية الكاملة بأسنان الطفل، خاصه عندما تكون الأسنان لبنية، جيث التعود الدائم على تنظيفهما بعد كل وحبة بالفرشاة والمعجون .
تناول طفلك الغذاء الصحي ، يالمحتوي على كل العناصر الغذائية الضرورية، وخاصه عنصر الكالسيوم.
التوجه إلى الطبيب الخاص بالاسره، من أجل علاج التسوس الحاصل قبل تفاقم المشكلة، وايضا إلى إعطائه أنواع معينة من المضادات الحيوية والأدوية اللازمة لعلاجه.

- الإعلانات -

Comments are closed.