- الإعلانات -

تعرف علي أضرار الشيشة وتاثيرها على صحة الرجال والسيدات

كتبت-إيمان طرطور

ما هي أضرار الشيشة ؟

انتشرت فى الفترة الأخيرة تدخين الشيشة بين جميع الأوساط وحتى الفتيات أصبحن يدخن الشيشة فى الأماكن العامة، دونما أى شعور بأى حرج، ومن الاعتقاد الخاطئ أن تدخين الشيشة يعتبر أقل خطرا من السجائر، وهو السبب فى انتشار هذا النوع من التدخين.

قال دكتور عماد مجدى أخصائى الأمراض النفسية وعلاج الإدمان، يجب أن يكون هناك قناعة بأن التدخين بكل أنواعه مرفوض لأنه يضر الصحة بشدة، ولكن علميا ومن خلال دراسات فإن تدخين الشيشة يفوق بمراحل تدخين السجائر العادية.

وأوضح أولا، أن استخدام “المعسل” الذى هو عبارة عن أوراق التبغ مفتتة ومخمرة لفترات طويلة تصل فى بعض الأحيان إلى عامين تتعرض فيهم لكافة أنواع البكتريا والفطريات نهيكم عن أضرارها، هى الإضافة إلى النكهات التى تضاف إليها لإضفاء رائحة وأنواع جديدة كل هذا يحتاج إلى وقت وأماكن لتخميرها وتجهيزها، والله أعلم عن كيفية فعل كل هذه الخطوات وهل تراعى الشروط الصحية أم لا.

وثانيا، يستخدم فى الشيشة الفحم والذى يحرص دائما العامل على جعله مشتعلا كى يحرق أوراق التبغ، ويعطى النكهة المحببة للمدخن ولكنه لا يدرك أن حرق الفحم ينتج عنه وجود غاز أول وكسيد الكربون بالإضافة إلى بعض المواد السامة والمختلطة من الفحم.

ثالثا مدخن الشيشة يستنشق كميات هائلة من الدخان تفوق بمراحل الكمية التى يستنشقها مدخن السجائر، وقد أثبت تقرير منظمة الصحة العالمية أن حجم كمية الدخان الذى يدخل إلى رئة شخص يدخن الشيشة لمدة ساعة يعادل 200 ضعف كمية الدخان التى تدخل إلى رئة شخص يدخن سيجارة واحدة.

رابعا طبعا لن يحرص صاحب المقهى أو المكان المخصص على جعل لكل زبون شيشة خاصة به، بل يقوم بتمرير الشيشة على أكثر من شخص وفى بعض الحالات المئات ولا شك أن تناول الشيشة من شخص إلى أخر يساعد على نقل بعض الأمراض المعدية كميكروبات التهاب الجهاز التنفسى.

وأشار إلى أن بعد كل هذا، لابد أن يدرك المدخن أن تدخين الشيشة يعتبر أسوء بمراحل من تدخين السجائر على الرغم من رفضنا التام للتدخين، لأنه يساعد على نقل الأمراض بالإضافة إلى جعل الإنسان عاجزا ومدمنا فى كثير من الأحيان

ما هي اسماء الشيشه ؟

أركيلة: وتشتهر بهذا الاسم في بلدان سوريا والأردن وفلسطين.

-نركيلة: وتشتهر بهذا الاسم في جمهورية العراق.

-أركيلى أو معسل وتأخذ هذا الاسم في دولة لبنان.

-ووتر بايب (waterpipe) أو هابل بابل (hubblebuble) وتأخذ الشيشة هذه المصطلحات في اللغة الانجليزية.

-قليان: تأخذ هذا المصطلح في إيران.

-فاتنبيبا تشتهر بهذا الاسم في السويد.

-الرشبة: وهذا الاسم يطلقه أهل اليمن على الشيشة.

ولعل القصد من ذكر الأسماء المتعددة للشيشة تبيان أننا أمام خطر حقيقي منتشر فتعدد الأسماء يعنى تعدد الثقافات والمجتمعات التي ينتشر فيها تدخين الشيشة ومن ثم نجد أن اضرار الشيشة لا تتوقف فقط على إقليم معين أو مجتمع محدد بل تنتشر وتتوسع في أنحاء متعددة من العالم مما يجعل مخاطر الشيشة واقع يفرض نفسه، وعلينا أن نواجهه دون إهمال أو تقليل من حجمه ….

إقرا أيضاَ  أسباب نفخة البطن و طرق الوقاية منها

ومن المهم أن تعلم آخى الكريم أن اضرار الشيشة وصلت إلى حد من الخطورة أدى لعقد مؤتمر دولي في الدوحة في يناير 2015 ومن المفيد أن نذكر لك ملخص ما نتج عن هذا المؤتمر بعد مناقشات علمية دقيقة حول مضار تدخين الشيشة :

أولا: أكد المؤتمر أن تدخين الشيشة أصبح ظاهرة شديدة الانتشار بشكل مستمر.

ثانيا: خلص المؤتمر إلى حقيقة علمية وهي أن أهم أسباب الموت المفاجئ والمبكر في أوساط الشباب والأطفال هي الشيشة سواء عن طريق التدخين المباشر أو التدخين السلبي بوجود الطفل في مكان يدخن فيه الشيشة.

ثالثا: أكد المؤتمر على ضرورة سن تشريعات وقوانين تحظر بشكل قاطع تدخين الشيشة في الأماكن العامة كما حدث مع السجائر وأكد المؤتمر أن الحاجة لتلك التشريعات ماسة للغاية فمخاطر الشيشة لا تقل بحال من الأحوال عن مخاطر السجائر.

والحقيقة الصادمة التي كشفها المؤتمر أن معدل تدخين الشيشة بين صفوف من تتراوح أعمارهم بين 13 إلى 15 عام يمثل ضعف تدخين الشيشة بين النساء والرجال البالغين ومن هنا نجد أن مخاطر الشيشة قد تعدت حدود المتوقع والمعقول.

ما هي اضرار الشيشه علي السيدات والرجال ؟

اولا تاثير الشيشه علي صحه الرجال والسيدات التناسليه :

أظهرت الأبحاث أن الرجال الذين يتناولون أكثر من 20 سيجارة يومياً، يواجهون 60% أكثر عدم القدرة على الانتصاب مقارنة بأقرانهم الذين لا يدخنون.
التدخين قد يؤدي إلى العجز الجنسي، لأنه مع الوقت قد يؤدي إلى تدمير أنسجة القضيب، وبالتالي ستكون قدرته أقل.
التدخين قد يقلل الرغبة عند الرجل، ويظهر هذا في عدم استجابته لزوجته كما كان يحدث في السابق، كما أنه لا يقدر على الجماع للوقت الكافي، وبالتالي لا يشعر بالإشباع وهذا يؤثر أيضاً على إحساس زوجته أيضاً بالإشباع والنشوى. ( اقرأي أيضا : نصائح لعلاقة حميمة جيدة بعد الولادة )
من الآثار السلبية للتدخين أيضاً هو تأثيرها على حجم العضو الذكري، وهذا عادة يكون موجود أكثر مع الرجال الذين بدأوا التدخين مبكراً.
تأثير التدخين على الصحة التناسلية للمرأة:

بالنسبة للسيدات اللاتي يأخذن حبوب منع الحمل، فإن التدخين يزيد من نسبة إصابتهم بأمراض خطيرة
هناك أبحاث تشير إلى أن التدخين قد يقلل من رغبة المرأة ، لأنه يؤثر على تدفق الدم إلى البظر والمهبل، وبالتالي بقلل الإحساس بالمتعة أثناء العلاقة.
التدخين يؤثر على الدورة الشهرية، وقد يؤدي إلى عدم انتظامها أو حدوث آلام أثناء وجودها.
التدخين يؤدي إلى انقطاع الطمث مبكراً بعامين عن المرأة التي لا تدخن، وبالتالي يزيد من نسبة الإصابة بهشاشة العظام.
التدخين يزيد من عرضة الإصابة بسرطان الرحم، والذي بدوره يؤثر على الرغبة عند المرأة.
ستجدي المرأة المدخنة لديها احتمالات أقل للحمل، والحل هو الإقلاع عن التدخين حتى يحدث حمل. ( اقرأي أيضا : أسرار يجب أن تعلميها عن العلاقة الحميمة )
التدخين أثناء الحمل يعرض حياة الأم والطفل إلى مشاكل صحية، وهو يزيد من حالات وفاة الجنين والحمل خارج الرحم.
لا يوجد أمامك حل أنتِ وزوجك سوى الإقلاع عن التدخين، مهما كان القرار صعب، ولكن حفاظاً على علاقتك الحميمية، والتي بدورها تؤثر على علاقتك الزوجية، وحفاظاً على صحتك وصحة عائلتك، اقلعي عن التدخين واجعلي زوجك يقلع، اختاروا الطريقة التي تساعدكم على فعل ذلك، ولا تتهاوني في هذا الأمر لما له من أضرار جسيمة، قد تهدم بيتك وسعادتك مع مرور الوقت، لم يفت الأوان مازالت الفرصة متاحة.

إقرا أيضاَ  تعرف علي طرق جديدة للتخلص من الوزن الزائد بدون رجيم أو رياضة

ثانيا تاثير الشيشه علي صحه الانسان العامه :

لشيشة (المعسل أو النرجيلة) عادة قديمة بين شعوب آسيا والشرق الأوسط، ولكنها مؤخرا بدأت تنتشر بشكل كبير حتى في الدول الغربية التي بدأت تعاني من آثارها الصحية. والانتشار الحديث الواسع لتدخين الشيشة ظهر في أوساط الشباب والفتيات لاعتقادهم الخاطئ بأن الشيشة أقل ضررا من التدخين وأن مرور الدخان على الماء يخلصه من الكثير من السموم.
وفي هذا المقال سنحاول التعرض للأبحاث العلمية التي تعرضت للآثار الصحية لتدخين الشيشة. وقبل ذلك سنستعرض نبذة تاريخية عن الشيشة حيث تشير بعض المصادر إلى أن الشيشة ظهرت أولا في شمال غرب الهند بعد وصول التبغ إلى تلك المنطقة. حيث طور طبيب يعرف بحكيم أبي الفتح الجيلاني وكان يعمل في البلاط السلطاني نظاما لمرور الدخان على إناء من الماء لتنقيته وتبريده حوالي العام 1588م. وأصبح تدخين الشيشة في ذلك الوقت عادة النخب الحاكمة في شمال الهند. وانتشرت الظاهرة بعد ذلك غربا واصبحت عادة متأصلة في تركيا وبعض الدول العربية ومنها انتقلت إلى الغرب مع الهجرات العربية إلى أوروبا وأمريكا.
ومن المؤسف أن تدخين الشيشة انتشر مؤخرا بين الشباب والفتيات في المملكة بشكل كبير. فقد أظهرت دراسة مجلة حوليات الطب السعودية Ann Saudi Med. 2010)) قام بها باحثون من جامعة الملك فيصل بالدمام على طلاب الكليات الصحية أن حوالي 13%من الطلاب يدخنون الشيشة، وقد بدأ 64%منهم التدخين في سن 16-18 سنة. وتشير الأبحاث المنشورة من دول الشرق الأوسط إلى أن نسبة تدخين الشيشة بين الشباب والمراهقين تتراوح بين 6-34%فين بلغت النسبة 5-17%بين المراهقين في أمريكا (2011Addict Behav.). ويعود سبب كثرة انتشار هذه العادة بين الشباب كما ذكرنا أعلاه إلى اعتقاد الشباب أن تدخين الشيشة أكثر أمانا من تدخين السيجارة وبسبب وجود نكهات مختلفة تحسن مذاق الدخان وكذلك انتشار المقاهي التي تهيئ جلسات مريحة وخدمات للشباب كما أنها أصبحت ملازما رئيسيا للشباب وبعض الفتيات خلال اجتماعاتهم الترفيهية والاجتماعية.
الابحاث الحديثة التي درست علاقة تدخين الشيشة بالصحة أظهرت أن تدخين الشيشة في أحسن الأحوال لا يقل ضررا عن تدخين السجائر. وسنستعرض هنا بعض هذه الأبحاث. ففي دراسة قام بها باحثون في الجامعة الأمريكية في بيروت (2010Atmos Environ.)، أن تدخين دورة واحدة من الشيشة يطلق ما معدله أربعة اضعاف المادة المسرطنة (PAH)، واربعة أضعاف الألدهايد الطيار وثلاثين ضعف أول أكسيد الكربون ما تطلقه سيجارة واحدة. كما أظهرت الدراسة أن تدخين ساعة من كاملة من الشيشة يطلق في الجو المحيط من المواد المسرطنة والسامة ما تطلقه 10-20 سيجارة. أي أن تأثير التدخين السلبي الناتج عن تدخين الشيشة قد يفوق في خطره تدخين السجائر. و دعا الباحثون إلى منع تدخين الشيشة في الأماكن العامة أسوة بالسجائر. كما أظهر بحث نشر في مجلة الصدر (المجلة الرسمية لكلية الصدر الأمريكية) (Chest 2011) على عينة من المتطوعين الرجال والنساء أن تدخين الشيشة نتج عنه زيادة مباشرة في ضغط الدم وسرعة التنفس. وقد أظهر بحث آخر أن النساء أكثر عرضة لآثار التدخين الضارة مقارنة بالرجال. وقد أظهرت تدقيق علمي منهجي (Int J Epidemiol . 2010 ) أن تدخين الشيشة زاد بنسبة مهمة احتمال الإصابة بسرطان الرئة وأمراض الرئة الانسدادية المزمنة ونقص وزن حديثي الولادة وأمراض اللثة. وتوصل الباحثون خلال بحث نشر في مجلة الصدر (المجلة الرسمية لكلية الصدر الأمريكية) (Chest 2011) قاموا خلاله بعمل مراجعة علمية منهجية لكل الأبحاث التي درست تأثير الشيشة في كل دول العالم، توصل الباحثون إلى أن تأثير الشيشة على الصحة لا يقل بأي حال عن تأثير دخان السجائر وأن يسبب كل مضاعفات تدخين السجائر.
ويعتمد التأثير الصحي للشيشة على طول دورة التدخين والتي قد تترواح بين 20-80 دقيقة وقد تطول عن ذلك، وعدد مرات الشفط في الدورة الواحدة وعمق الشفط حيث تتراوح عدد مرات الشفط من 50-200 شفطة في الدورة الواحدة بعمق نصف ليتر إلى ليتر من الهواء.
كما تظهر الأبحاث إلى أن كثيرا من الذين يدخنون الشيشة يدمنون تدخين السجائر فيما بعد.
لذلك يمكن القول بأن تدخين الشيشة أصبح مشكلة صحية كبيرة بين الشباب وان مضاعفات تدخين الشيشة لا تقل بأي حال عن تدخين السجائر حيث تسبب الإدمان وتزيد من احتمالات الإصابة بالسرطان وأمراض الرئة الانسدادية المزمنة وامراض الأوعية الدموية وأمراض اللثة وأورام الفم والمريء. كما أن تأثيرها في البيئة المحيطة أو ما يعرف بالتدخين السلبي لا يقل خطورة عن تدخين السجائر.

إقرا أيضاَ  اسباب تساقط الشعر عند النساء والرجال والاطفال

التعليقات مغلقة.

× How can I help you?