- الإعلانات -

تعرف على مرض هودجكن .. أسباب .. أعراض .. و طرق علاج

640

- الإعلانات -

سرطان الغدد اللمفاوية, و هو مرض خبيث يصيب الخلايا اللمفاوية البائية و التائية بشكل خاص, يشكل حوالي 30% من الخلايا اللمفاوية عند تحول الخلايا البائية إلى خلايا كبيرة شاذة, يطلق عليها خلايا ريدستيرنبرغ, لا تموت و تتكاثر و تهاجم خلايا الجهاز المناعي الطبيعي, فتتضخم العقد اللمفاوية, نسبة شفاؤه عالية تقدر بـ 90% على الرغم من أنه يمكن أن يأتي للإنسان في مرحلتين “الشباب في العقد الثالث, و الخامس”.

و هنالك نوعان له “نوع عقيدي و نوع كلاسيكي”، و يمثل الكلاسيكي 95% من حالات الإصابة و التي تسهل شفاها عن طريق الإشعاعات و العلاج الكيميائي, و لكن في الواقع النوع العقيدي هو أسوء نتيجة لهجوم المرض مرة أخرى بعد الشفاء, فيصبح من الحالات النادرة التي يتحول فيها هذا المرض من سهل العلاج إلى نوع يصعب علاجه, حيث تحتوي خلايا هودجكن على كمية مفرطة من السيتوكينات الغير صالحة, أي المواد المسؤولة عن الخصائص و السمات التي تميز هذا المرض, و منها تراكم كبير و هائل لخلايا الالتهاب, و طبقاً للفعاليات المتنوعة لهذه السيتوكينات, يصنف المرض إلى أربعة أنواع يعبر كل منها عن خصائص وسمات مجهرية سريرية و مالية مختلفة في كل واحد منها.

اسباب الاصابة بمرض هودجكن :

سرطان الخلايا اللمفاوية

لا يوجد سبب ثابت وراء الإصابة بمرض سرطان الخلايا اللمفاوية, عدا أنه يحدث نتيجة لإنقسام الخلايا الباية السرطانية بشكل واضح, و بشكل عام تم تحديد الأسباب العامة التي قد تسبب هذا لامرض, أو الأسباب التي تجعل الشخص عرضة للإصابة به, و تشمل :

  • التعرض للمواد الكيمياية و الإشعاعات العالية المستخدمة في الطب و غيرها.
  • المصابين بمرض الإيدز.
  • بعض حالات زرع الأعضاء.
  • الالتهابات الفيروسية و البكتيرية.
  • الأمراض المناعية الذاتية.
  • العدوى.
  • عوامل وراثية.
  • زيادة الوزن.

اعراض سرطان الغدد الليمفاوية “هودجكن” :

سرطان الخلايا اللمفاوية
  • تورم و إنتفاخ في الجزء الأمامي من العنق و تحت الإبطين.
  • التعرق المستمر في الليل الناجمة عن الحمى.
  • نقص حاد في الوزن يصل إلى أكثر من 10% من كتلة الجسم بدون سبب واضح.
  • الألم المستمر و الإرهاق الدائم.
  • الشعور بألم مستمر في الصدم و ثقل التنفس.
  • فقدان مستمر في الشهية.
  • الحكة.
  • زيادة في الحساسية نحو الكحول و مشتقاته.
  • الشعور بالأعياء و الرغبة في الإقياء.
  • الشعور بصداع مستمر في الرأس.
  • السعال.
  • إنتفاخ و تورم في الساقين.
  • التشنج و إنتفاخ البطن.
  • الخمول.

عودة مرض هودجكن :

في بعض الحالات ترجع الأورام مرة أخرى للعقد و الخلايا اللمفاوية, و في العادة يكون في نفس مكان الظهور الأول, أو اماكن أخرى, و عند الإصابة بالمرض للمرة الثانية يصعب الإكتشاف بسرعة, و قد يتحول لمرض خبيث يصعب علاجه لذا يتم في البداية علاج التضخم بالمضادات الحيوية و المراقبة دائماً لحالة المريض.

مضاعفات مرض هودجكن :

سرطان الخلايا اللمفاوية

- الإعلانات -

يمكن أن يكون للعلاج آثار جانبية طويلة الأمد, يزيد من خطورتها الإصابة بامراض طبية خطيرة, كما أن العلاج الشعاعي على الصدر يمكن أن يزيد من خطر حدوث ما يلي:

  • سرطان الثدي.
  • سرطان الرئة.
  • أمراض القلب.
  • ارتفاع الكولسترول.
  • يجب أن يحصل المريض على تصوير شعاعي للثدي بإنتظام, و إجراء فحوص الكولسترول و القلب للتحقق من سلامة المريض, و من المهم حضور مواعيد المتابعة الطبية بإنتظام, و الحرص على إخبار الطبيب عن أية مخاوف قد تكون لديه حول الآثار الجانبية.

علاج لمفوما هودجكن :

سرطان الخلايا اللمفاوية

يعتمد نوع العلاج على العمر و الحالة الطبية, و يلجأ الأطباء إلى العلاج الشعاعي لمن هم مصابين من الشباب الذي لا يمتلك مشاكل في نمو العظام, و في حال كان المريض طفل فيفضل إجراء العلاج الكيميائي حتى لا يؤثر على النمو, و هنالك بعض الحالات الحرجة التي تحتاج إلى علاج شعاعي, فيستقر الأطباء حينئذ على إستخدام العلاج الشعاعي بشكل موضعي محدود جداً, و يوصي الأطباء بإتباع العلاج الشعاعي لمن هم مصابين بمرض هودجكن من المرحلة الأولى و الثانية, و في حال كانت العقائد كبيرة جداً يلجأ للعلاج الكيمياي لتصغير حجمها فيسهل العلاج الشعاعي بشكل واضح, و في المرحلة الثالثة العرضية أو المرحلة الرابعة يطبق عليهم المعالجة الشافية الكيميائية لإنتشار المرض الواسع فيهم و لأنعدام الأمل بشفائهم بالأشعة, و يكون للعلاج الشعاعي أعراض جانبية مباشرة أو غير مباشرة, و يوجد نوع آخر من العلاج هو العلاج بالخلايا الجذعية, حيث يتم إستخراج خلايا جذعية من أحد المتبرعين و زرعها بدلاً من الخلايا الجذعية المتسرطنة, فتساعد عملية النمو مرة أخرى, و المريض الذي يتم زرع الخلايا الجذعية له يتعرض لكورس علاج كيميائي و شعاعي كبير.

هل يوجد طرق طبيعية لعلاج داء هودجكن ؟

تتعدد الطرق الطبيعية المتبعة في علاج مرض هودجكن, و منها :

  • الإبتعاد عن الإشعاعات قدر الإمكان.
  • تجنب التدخين.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • إتباع نظام غذائي صحي.
  • شرب الشاي الأخضر.
  • تناول الأغذية التي تحتوي على أوميجا 3 مثل الجوز, السردين, السلمون, و بذور الكتان.
  • إضافة فول الصويا إلى الطعام.
  • تناول الفطر.
  • الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامينات : ج, ي, د, ب12.
  • مطحون نبات ملك المر “اللبان الذكر”.
  • تناول العصائر الطبيعية يومياً.
  • غلي البردقوش مع كوب من الماء.
  • غلي بذر الكتان مع الماء.
  • عصير الجرجير.
  • عسل النحل.
  • البقوليات.
  • الإكثار من الخضار و السلطة.
  • زيت الزيتون إلى الطعام.
  • تناول العنب.
  • كثرة شرب الماء.
  • حجامة كل ثلاثة شهور مرة.

الاعراض الجانبية للعلاج بالأشعة :

تعتمد الأعراض الجانبية على المكان الذي يتعرض للعلاج, و مقدار الجرعة, و يشمل :

  • تساقط الشعر.
  • إحمرار الجلد.
  • الحكة.
  • جفاف و تقرح الحلق.
  • صعوبة في البلع.
  • ضيق التنفس.
  • إقياء.
  • شعور بالدوار.
  • شعور بالألم و الحرقة عند التبول.
  • نقص في عدد كريات الدم البيضاء و بالتالي ضعف المناعة.

الاعراض الجانبية للعلاج الكيميائي :

  • تاثر خلايا الدم مع الخلايا السرطانية و منها خلايا الدم الحمراء التي تنقل الأكسجين للدم.
  • الإصابة بالضعف و الوهن.
  • تساقط شعر غزير.
  • تلف في القناة الهضمية.
  • فقدان شهية و وزن.
  • غثيان و إقياء.
  • تقرحات في الفم و الورك.

معظم الأعراض الجانبية تتلاشى أثناء فترات الشفاء بين الدورات أو الجلسات العلاجية, و يؤدي العلاج الكيماوي إلى عقم دائم “عدم القدرة على الإنجاب” في بعض الحالات.

- الإعلانات -

Comments are closed.