تعرف على كيفية إجراء فحص «تنظير القصبات»

ماهو فحص تنظير القصبات؟

تنظير القصبات هو إجراء يتم لفحص مجرى الهواء في الرئتين بواسطة أنبوب رقيق ومضيء. حيث يوضع هذا الأنبوب في الأنف أو الفم, حتى يصل لأسفل الحلق والرغام, ومن ثَمَّ مجرى الهواء. ويُمكّن هذا الفحص من التقصي عن حالة الحنجرة, الرغامى, قصبات التنفس, والقصبات. وهناك نوعان من تنظير القصبات: المرن والجامد

إجراء فحص «تنظير القصبات»
إجراء فحص «تنظير القصبات»

يُستخدم في تنظير القصبات الجامد أنبوب مستقيم داخل القصبات ويفيد بما يلي :

  • إزالة كمية كبيرة من الإفرازات أو الدم
  • – السيطرة على النزيف
  • إزالة الأجسام الغريبة
  • إزالة الأنسجة المريضة (الآفات)
  • إجراء عمليات مثل الدعامات وغيرها..

يشمل فحص تنظير القصبات المرن (القصبات) ويستخدم لـ :

  • وضع أنبوب في مجرى الهواء للمساعد على إعطاء الأكسجين.
  • شفط الإفرازات
  • اخذ عينات من الأنسجة
  •  إيصال دواء للرئتين.

لماذا احتاج لإجراء فحص تنظير القصبات ؟

 لإجراء فحص تنظير القصبات
لإجراء فحص تنظير القصبات

يمكن ان يتم هذا الفحص لتشخيص وعلاج مشاكل الرئة مثل :

  • الأورام أو سرطان القصبات.
  • انسداد أو تضيق مجرى الهواء.
  • الالتهاب والإصابة بالعدوى مثل السل TB, الالتهاب الرئوي, الإصابة بفطور أو طفيليات.
  •  الأمراض الخالية الرئوية.
  • السعال المستمر والسعال الدموي
  • وجود بقع مثيرة للجدل في صور الأشعة الملتقطة.
  • شلل الحبال الصوتية

بالنسبة لإجراءات التشخيص أو العلاج التي تتم مع فحص تنظير القصبات فهي :

  • خزعة من نسيج
  • تجميع البلغم
  • غسل القصبات والاسناخ ( وضع سوائل في الرئة ومن ثم إزالتها لتشخيص مشاكل الرئة)
  • السيطرة على النزيف في الشعب الهوائية (القصبات)
  • إزالة الأجسام الغريبة أو أية انسدادات أخرى.
  • علاج أورام الشعب الهوائية (القصبات) بالليزر أو الأشعة.
  • وضع أنبوب صغير (دعامة) للحرص على إبقاء مجرى الهواء مفتوح.
  • تصريف القيح في حال وجود خراجات.

ماهي مخاطر فحص تنظير القصبات؟

 مخاطر فحص تنظير القصبات
مخاطر فحص تنظير القصبات

في معظم الحالات, يستخدم تنظير القصبات المرن, لأن مخاطره بإحداث ضرر للأنسجة أقل من تنظير القصبات الجامد, ولأنه يوفر الوصول لمناطق صغيرة من أنسجة الرئة.

ويمكن ان تشمل المخاطر مايلي :

  • نزيف
  • عدوى
  • ثقب في مجرى الهواء (ثقب القصبات)
  • تهيج القصبات (تشنج قصبي )
  • تهيج الحبال الصوتية (تشنج الحنجرة)
  • الاسترواح الصدري (تجمع الهواء بين الطبقات المغلفة لرئة)
  • وقد تختلف المخاطر اعتمادا على الحالة الصحية للمريض.

في بعض الحالات قد لايكون الشخص مؤهلاً للقيام بفحص تنظير القصبات وذلك بسبب:

  • انسداد أو تضيق شديد في الرغامى.
  • ارتفاع ضغط الدم في الأوعية الدموية والرئتين (ارتفاع الضغط الدموي الرئوي)
  • السعال الشديد
  • انخفاض مستويات الأكسجين.
  •  في حال وجود مستويات عالية من ثنائي أكسيد الكربون في الدم (فرط ثنائي أكسيد الكربون) أو ضيق حاد في التنفس, قد يستدعي الأمر وضع المريض على جهاز تنفس, بحيث يمكن إرسال الأكسجين مباشرة للرئتين, ريثما يتم الانتهاء من فحص تنظير القصبات.

ماذا يحدث أثناء الفحص ؟

قد يتم هذا الفحص في العيادة الخارجية, أو المستشفى وتختلف طريقة الإجراء حسب حالة المريض الصحية, وعموما يتم الإجراء كالتالي:

  • يطلب من المريض إزالة ملابسه ويعطى ثوب لارتدائه, وقد يطلب منه إزالة المجوهرات أو غيرها من الأشياء التي تعيق الفحص.
  • يجلس المريض على طاولة الفحص مع الحرص على إبقاء رأسه مرفوعا.
  •  يتم إجراء قسطرة وريدية في اليد أو الذراع, وقد يعطى المريض مضادات حيوية قبل وبعد الإجراء.
  • يبقى المريض يقظاً أثناء العملية, ويتم إعطاؤه دواء مساعد على الاسترخاء (مسكنات), أما بالنسبة لفحص تنظير القصبات الجامد فيتم تحت التخدير العام.
  • قد يعطى الأكسجين عن طريق أنبوب انفي أو قناع وجه, ويتم مراقبة معدل ضربات القلب, ضغط الدم, والتنفس أثناء العملية.
  • يتم رش دواء مرّ الطعم في الجزء الخلفي من الحلق, وذلك لمنع شعور الاقياء.
  • لن يستطيع المريض التحدث أو ابتلاع اللعاب أثناء العملية, ويتم شفط اللعاب حسب الحاجة.
  • يتم تحريك أنبوب التنظير أسفل الحلق ليدخل مجرى الهواء, وقد يشعر المريض ببعض التوعك أثناء ذلك, ويبقى قادرا على التنفس بسبب الفراغ الموجود حول الأنبوب, ويتم إعطاءه أكسجين زائد حسب الحاجة.
  • يتم فحص الرئتين, ويمكن ان تؤخذ عينات أنسجة أو مخاط للاختبار, ويمكن ان تتم إجراءات أخرى حسب الحاجة وقد تشمل إعطاء دواء أو وقف النزيف.
  • بعد الانتهاء من الفحص سيتم إخراج أنبوب التنظير.

ماذا يحدث بعد فحص تنظير القصبات؟

ماذا يحدث بعد فحص تنظير القصبات
ماذا يحدث بعد فحص تنظير القصبات
  • بعد العملية, يتم نقل المريض لغرفة الإنعاش وتتم مراقبة علامته الحيوية, مثل معدل ضربات القلب, و التنفس.
  •  يمكن ان يتم إجراء صورة لصدر المريض بالأشعة السينية بعد الانتهاء من الفحص, وذلك للتأكد من ان الرئتين بخير.
  •  قد يوجد بعض الانزعاج في الحلق, ولن يسمح للمريض بتناول الطعام أو الشراب حتى يزول اثر دواء منعكس الاقياء اللاإرادي. وقد يُلاحظ وجود بعض التقرحات في الحلق, وألم مرافق للبلع لبضعة أيام وهذا امر طبيعي. ويمكن للمريض استخدام معينات الحلق المهدئة أو الغرغرة للمساعدة في هذا الأمر.
  • و يمكن للمريض العودة لنظامه الغذائي الخاص وأنشطته المعتادة, مالم يطلب منه الطبيب خلاف ذلك.

كما ينبغي استدعاء الطبيب في حال حدوث مايلي :

  • حمى أكثر من 38ْ
  • احمرار أو تورم في موقع القسطرة الوريدية.
  • وجود دماء أو سوائل متسربة من موقع القسطرة الوريدية.
  • سعال مترافق مع دماء.
  • الم في الصدر
  • بحة شديدة
  • صعوبة في التنفس

 

د. وائل الخوجة

- طبيب عام - جامعة تشرين ، اللاذقية



عن الموقع

موقع طبيبك.كوم


اتصل بنا

ارسل سؤالك



قائمتنا البريدية