تعرف على كيفية إجراء «خزعة الرئة»

الخزعة هي إزالة عينة من نسيج ما من الجسم وفحصه تحت المجهر, وفي خزع الرئة يتم اخذ قطعة صغيرة من النسيج بواسطة إبرة خرع خاصة, وذلك للبحث عن أمراض الرئة, سرطان, أو حالات أخرى.

أنواع خزع الرئة:

أنواع خزع الرئة
أنواع خزع الرئة
  • الخزع بالإبرة: يتم حقن مخدر موضعي في منطقة من الصدر, وتوضع إبرة في الصدر لأخذ عينة, ويتم توجيه الإبرة للمكان الصحيح بواسطة التصوير الطبقي المحوري أو التنظير التلاقي.
  • الخزع باستخدام المنظار القصبي : وفي هذا النوع يتم وضع أنبوب طويل ورقيق مع كميرا صغيرة, أسفل الحلق حتى يصل لمجرى الهواء الرئيسي في الرئتين.
  • الخزع بالتنظير الصدري: يوضع المريض تحت التخدير العام, و يتم إدراج أنبوب مرن بين أضلاع الصدر, وتستخدم أدوات خاصة لاستئصال الخزعة, ويمكن أن تزال عقيدات أو أنسجة أخرى خلال هذا الإجراء.
  • الخزعة الجراحية: تتم تحت التخدير العام, حيث يحدث الطبيب شق صغير في الجلد للوصول للرئة وتتم إزالة قطعة صغيرة بواسطة إبرة خزع خاصة. وتتطلب البقاء في المستشفى ليلة وضحاها.

“نوع إجراء الخزعة يعتمد على عدة عوامل, تتضمن حالة المريض الصحية, ونوع المشكلة الرئوية ومكان تواجدها في الرئة”

لماذا احتاج لإجراء فحص خزعة الرئة؟

فحص خزعة الرئة
فحص خزعة الرئة

يمكن أن يتم هذا الفحص لـ:

  • فحص منطقة غريبة ظهرت بصورة الأشعة السينية أو غيرها من اختبارات التصوير.
  • تشخيص التهاب الرئتين أو أمراض الرئة الأخرى.
  • البحث عن أسباب زيادة السوائل في الرئة.
  • لمعرفة ما إذا كان الورم في الرئة حميد أم خبيث.
  • لمعرفة مدى انتشار السرطان.
  • قد تكون هناك أسباب أخرى اعتمادا على حالة المريض الصحية.

ماهي مخاطر فحص خزعة الرئة؟

مخاطر فحص خزعة الرئة
مخاطر فحص خزعة الرئة

يمكن أن تشمل مخاطر خزعة الرئة الجراحية مايلي :

  • فقدان دم أو حدوث جلطات
  • الم أو عدم راحة
  • الإصابة بعدوى.
  • التهاب رئوي.
  • مشاكل من التخدير العام.

ويمكن أن تشمل مخاطر الخزع بالإبرة أو التنظير القصبي مايلي :

  • استرواح الصدر ( تجمع الهواء في فضاء الجنبة)
  • نزيف في الرئة.
  • الإصابة بعدوى.
  • وقد تختلف المخاطر اعتمادا على حالة المريض الصحية.

كما يجب إخبار الطبيب بكل مايلي :

  • في حال كانت المريضة حامل.
  • حساسية من أية صبغة, يود, أدوية, لاتكس, أدوية تخدير
  • جميع الأدوية التي يتناولها المريض, المكملات الغذائية, الأعشاب, والفيتامينات.
  • في حال كان المريض يعاني من اضطرابات نزيف.
  • تناول أدوية منع تجلط الدم (المميعات) مثل الأسبرين وغيرها قد تؤدي لحدوث نزوف.

كما يجب التأكد من كل مايلي :

  • التوقف عن تناول أية أدوية قبل الفحص.
  • الصوم عن الطعام والشراب مدة 8 ساعات قبل إجراء الفحص, أو وفقا لتعليمات الطبيب الفاحص.
  • قد يكون هناك اختبارات دم أو غيرها من الفحوصات اللازمة قبل الإجراء.

ماذا يحدث خلال فحص خزعة الرئة؟

يتم الفحص في العيادة الخارجية أو المستشفى, وقد تختلف طريقة الإجراء اعتمادا على حالة المريض الصحية, وعموما يتم الفحص كما يلي:

  • يُطلب من المريض إزالة أية ملابس, مجوهرات, أو غيرها من الأشياء التي قد تعيق الفحص, ويعطى ثوب لارتدائه.
  • يجلس المريض أو يستلقي على طاولة الفحص.
  • يتم إجراء قسطرة وريدية في اليد أو الذراع
  • يمكن أن يتم تصوير بالأشعة السينية للبحث عن موقع الخزع ووضع علامة على الجلد.
  • يتم وضع محلول مطهر على الجلد ويتم تخدير المنطقة موضعياً.
  • يُطلب من المريض أن يبقى ثابتا أثناء الفحص.
  • يتم إحداث شق صغير في الجلد, وتُدخل إبرة إلى الرئة من بين الأضلاع.
  • يتم اخذ عينة واحدة أو أكثر من أنسجة الرئة.
  • بعد إزالة الإبرة يتم تطبيق ضغط خفيف على المنطقة لتوقف النزيف. ويتم إغلاق الشق بواسطة غرز جراحية ويُعطى للمريض مسكنات لمساعدته على الاسترخاء.
  • قد يتم إعطاء الأكسجين للمريض عن طريق أنبوب انفي أو قناع أكسجين, وتتم مراقبة معدل ضربات القلب, ضغط الدم, والتنفس أثناء الإجراء.
  • بالنسبة لأخذ الخزعة عن طريق التنظير القصبي, يتم رش مادة مخدرة على الجزء الخلفي من الحلق لمنع حدوث منعكس الاقياء, وبعد تمرير المنظار لأسفل الحلق يتم اخذ العينات بواسطة إبرة, وملقط أو فرشاة خاصة, وبعد ذلك يتم إرسال العينات للمختبر.

خزع الرئة عبر الصدر يتم كما يلي :

خزع الرئة عبر الصدر
خزع الرئة عبر الصدر
  • بعد التخدير العام, يتم إدخال أنبوب تنفس في الحلق ويوصل لجهاز تنفس اصطناعي, وتتم مراقبة العلامات الحيوية للمريض مثل معدل ضربات القلب, ضغط الدم, والتنفس إثناء العملية.
  • يحدث الطبيب شق صغير على الصدر بين الأضلاع, ويتم إدخال أنبوب التنظير خلاله حيث تتم إزالة عينة أو أكثر وترسل للمختبر.
  • قد يتم تجميد العينة أو فحصها مباشرة, وبناءا على النتائج, قد يتم إجراء عدة جراحات للرئة في الوقت ذاته, على سبيل المثال, عملية جراحية كبيرة للرئة, أو عملية استئصال فصّ رئوي كامل.
  • بعد اخذ الخزعة, يتم وضع واحد أو أكثر من الأنابيب في الصدر, حيث تساعد على إزالة الهواء والسوائل بعد الجراحة.
  • يتم إغلاق الشق المحدث بواسطة غرز جراحية, وتوضع ضمادة معقمة عليه.

الخزع الجراحي:

الخزع الجراحي
الخزع الجراحي
  • بعد التخدير العام, يتم إدخال أنبوب تنفس في الحلق ويوصل لجهاز تنفس اصطناعي, وتتم مراقبة العلامات الحيوية للمريض مثل معدل ضربات القلب, ضغط الدم, والتنفس أثناء العملية.
  • يتم إجراء قثطرة ثمانية (أنبوب يتم إدخاله للمثانة لتصريف البول).
  • يتم إحداث شق في الجدار الأمامي للصدر على مستوى الفصّ المراد استئصاله.
  • يتم نشر الأضلاع بأداة خاصة, وتُزال قطعة من النسيج الرئوي وتجمّد على الفور وترسل للمختبر. وقد تتم إزالة جزء كبير من الرئة أو فصّ رئوي بأكمله.
  • قد يتم وضع واحد أو أكثر من الأنابيب في الصدر, للمساعدة على إزالة الهواء والسوائل بعد الجراحة.
  • يتم إغلاق الشق بواسطة غرز جراحية, وتوضع ضمادة معقمة عليه.
  • يتم إجراء قسطرة فوق جافية وذلك لحقن مسكنات الألم مباشرة.

ماذا يحدث بعد خزع الرئة؟

  • بعد العملية يبقى المريض في غرفة الإنعاش فترة من الزمن ريثما يستيقظ, وتتم مراقبة علاماته الحيوية, معدل ضربات القلب, والتنفس ويعطى أدوية مسكنة للألم عند الحاجة. و يمكن أن يتم إجراء صورة شعاعية للصدر بعد الفحص للتأكد من سلامة الرئتين.
  • في حال تم اخذ الخزعة عبر التنظير, فلن يسمح للمريض بتناول الطعام أو الشراب حتى عودة منعكس الاقياء وقد يلاحظ وجود الم عند البلع خلال عدة أيام وهذا أمر طبيعي.
  • قد يبقى موقع الخزع ملتهب عدة أيام, ويُعطى المريض عدة نصائح حول الاستحمام واستخدام الأدوية, وخاصة الأسبرين وبعض أدوية الألم الأخرى التي قد تزيد من مخاطر حدوث النزف.
  • يمكن للمريض العودة لنظامه الغذائي الخاص به واستخدام الأنشطة المعتادة.

كما ينبغي إخبار الطبيب في حال حدوث مايلي :

  • ارتفاع حرارة أكثر من 38ْ
  • الشعور بضيق أو الم وصعوبة في التنفس
  • الم في الصدر
  • سعال مترافق مع دماء
  • احمرار أو تورم موقع الخزع
  • تسرب دم أو سوائل أخرى من موقع الخزع

 

د. وائل الخوجة

- طبيب عام - جامعة تشرين ، اللاذقية



عن الموقع

موقع طبيبك.كوم


اتصل بنا

ارسل سؤالك



قائمتنا البريدية