- الإعلانات -

تعرف على دوافع الشخص للانتحار

202

- الإعلانات -

كتبت- إيمان طرطور 

عقب تداول المواقع والقنوات الإخبارية، واقعة انتحار معتمر يبلغ من العمر 26 سنة بالحرم المكي الشريف، وهو ما أثار حالة من الخوف والدهشة وسط جموع المعتمرين والمصلين في الحرم.

حيث أشارت الدراسات إلى أن أكثر من 800 ألف شخصًا سنويًا يموت نتيجة الانتحار، في حين يجرب ما يزيد عن هذا العدد الانتحار ولا ينجح بذلك.

أوضحت منظمة الصحة العالمية WHO أن الانتحار كان السبب الرئيسي الثاني للوفاة بالنسبة للفئة العمرية ما بين 15- 29 سنة عالميًا في عام 2012.

ما هي دوافع الشخص للانتحار؟

الانتحار

الانتحار
الانتحار

يعد التعرف على الدوافع التي تؤدي إلى الانتحار من شأنها أن تسهل مهمة التدخل لإنقاذ حياتهم وتقليل هذه الأعداد الضخمة، إلى جانب أن هناك مجموعة من الأمور التي من شأنها تقليل الشعور بالضغوط والدخول في مرحلة الاكتئاب وهذه أبرزها:

الحرص على إدخال تغيرات في نمط الحياة.

هناك العديد من الأمور التي يمكن القيام بها، من أجل تكملة العلاج مثل تناول أغذية صحية غنية بالفواكه والخضر وضعيفة السكر والدسم.

الحرص على النوم الكافي.

- الإعلانات -

القيام بنشاط بدني، والذي قد يساعد في زوال أعراض الاكتئاب.

عدم الإجهاد في العمل

فعلى المرأة ألا تجهد نفسها في أشغال البيت أو في العمل.

ضرورة طلب المساعدة عند وجود أشياء مجهدة، كذلك فيما يخص الأعمال اليومية، مثل التنظيف.

ضرورة إيجاد سبل لتقليص المهام الموكلة إلى الشخص.

أما بالنسبة لأسباب الشعور والرغبة في الانتحار فهي ترجع إلى مجموعة أمراض أو أسباب اجتماعية أبرزها:

الإدمان:

تبدأ هذه الحالة بدخول المدمن في حلقة مفرغة وهو يدرك أن آخر طريقه الموت، بالفعل يموت بالبطئ، ولكنه لا يملك الشجاعة الكافية للانتحار، فيمكن أن تصل رغبته أحيانا للتخلص من أعراض الإدمان فيقوم بالانتحار.

افتقاد الاهتمام:

حيث يعد الحاجة إلى الشعور بالاهتمام مرض منتشر لدى الإناث أكثر من الذكور، وسببه هو الاحتياج الدائم للشعور بأن جميع من حوله في حالة اهتمام به ويلبون رغباته ويهتمون لأمره، وبالتالي فالاهتمام يكون المغذي الأساسي للشعور بالأمان.

وهو دائمًا ما يلجأ للتهديد بالانتحار من أجل كسب تعاطف من يحيطون به.

- الإعلانات -

Comments are closed.