- الإعلانات -

تطعيم الكزاز (التيتانوس)

مرض الكزاز او التيتانوس, و هو مرض حاد ينتج عن تلوث الجروح بالجراثيم “المطثية الكزازية”، و تنتج هذه الجراثيم سماً قوياً يمتصه الجسم ويؤدي إلى تقلصات مؤلمة في العضلات وتقلص في عضلات الحنك وتشنجات متوترة، يمكن ان ينتقل من لعاب الحيوانات و الاتربة.

أعراض مرض الكزاز :

  • الم فى الرأس.
  • الرعشة.
  • عدم لشعور بالراحة.
  • صعوبة فى البلع و المضغ.
  • تصلب الجسم و عضلات الرقبة.
  • تقلص عضلات الوجه.
  • قد يؤدى مرض الكزاز إلى  انسداد  او التهاب في الجهاز النفسي.
  • تشنجات تحدث فى جميع اجزاء جسم للمريض.
  • يؤثر الكزاز على وظائف الدماغ.
  • صعوبة فى التبول.
  • زيادة نبض و خفقان القلب.
  • ارتفاع فى درجة الحرارة.
  • التعرق الشديد.
  • تصلب فى العضلات بصورة كاملة قد يؤدي الى الوفاة.

تطعيم  الكزاز “التيتانوس” :

تطعيم الكزاز (التيتانوس)
تطعيم الكزاز (التيتانوس)

يتم اعطاء تطعيم الكزاز او التيتانوس بشكل روتيني للاطفال الرضع، و سن المدرسة،  ويفضل أخذ جرعة كل 10 سنوات، حيث يتم حقن منطقة عضلة الفخذ عند الاطفال، اما البالغين فيتم اعطائهم في الذراع، حيث يعمل هذا اللقاح على انتاج اجسام مضادة تمتع الجسم بحماية قوية تصل نسبة نجاح و فاعلية هذا التطعيم الى 99%, و تستمر من 5-10 سنوات، و يفضل تلقي التطعيم للحجاج قبل سفرهم الى مكة المكرمة و ذلك في حال مرور أكثر من 10 سنوات على تلقي التطعيم.

بعض الحالات التى لا يتم فيها تطعيم التيتانوس :

تطعيم الكزاز (التيتانوس)
تطعيم الكزاز (التيتانوس)

 

إقرا أيضاَ  إنتبه.. فهذه الأكلات تسبب الإمساك
  • المرأة الحامل، حيث لا يُنصح بإعطاء لقاح التيتانوس خاصة خلال الثلث الأول من الحمل، و ذلك خوفاً من المخاطر التي يمكن ان تتعرض لها هي و جنينها، الا انه يمكن ان يتم التطعيم في بداية الشهر السادس حتى الشهر الثامن من الحمل.
  • فترة الرضاعة، حيث لا ينصح بتلقي اللقاح في فترة الرضاعة، على الرغم من انه لم يتم التأكد من حالات تأثرت نتيجة اعطائه فترة الرضاعة.
  • ينصح ببدأ تعطيم التيتانوس عند الاطفال بعد بلوغهم 6 اسابيع بعد الولادة.
  • لا يتم عادة تطعيم كبار السن و المسنين, على الرغم من انه لا توجد أي مشاكل تمت ملاحظتها.

بعض النصائح الواجب اتباعها عند تلقى تطعيم ” التيتانوس” :

تطعيم الكزاز (التيتانوس)
تطعيم الكزاز (التيتانوس)
  • يفضل تأجيل التطعيم عند الاصابة بالحمى الشديد.
  • الحساسية ضد احد مركبات اللقاح.
  • بعض العلاجات تؤدي الى كبت او تعطيل الجهاز المناعي.
  • الحرص على تطعيم الاشخاص الذين يعانون من امراض تخثر الدم، مثل مرض “نقص الصفيحات”، حيث يمكن ان يؤدي الى حدوث نزيف، و في تلك الحالة يفضل اخذ اللقاح تحت الجلد عن طريق الحقن العضلي.

بعض التأثيرات الجانبية:

  • ظهور احمرار، تورم، و انتفاخ مكان الحقن.
  • تصلب و التهاب الجلد.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم بعد تلقي التطعيم.

التعليقات مغلقة.