- الإعلانات -

تصوير حركة الامعاء بالرنين المغنطيسي MR Enterography

يتم إجراء هذا الفحص لتحديد مكان الالتهاب أو النزيف و غيره من المشاكل التي تصيب الأمعاء، وبواسطة الحقل المغنطيسي يتم التقاط عدة صور مفصلة للأعضاء، و قد يتم إعطاء صبغة متباينة عبر الفم أو الوريد لتوضيح الصور الملتقطة للأمعاء، كما قد يتم حقن دواء  يعمل على تقليل حركة الأمعاء أثناء ذلك، و هذا النوع من التصوير لايعتمد على الأشعة السينية، و قد يستغرق الفحص مدة 45 دقيقة.

تصوير حركة الامعاء بالرنين المغنطيسي MR Enterography
تصوير حركة الامعاء بالرنين المغنطيسي MR Enterography

لماذا احتاج لإجراء فحص تصوير حركية الأمعاء بالرنين المغنطيسي؟

يساعد هذا الفحص في الكشف عن مايلي:

  • نزيف داخلي
  • مناطق متهيجة و أورام.
  • خراجات, وهي جيوب مملوءة بالقبح في جدران الأمعاء.
  • تمزقات صغيرة في جدران الأمعاء.
  • انسدادات.

و يساعد هذا الفحص أيضا في تتبع حالة العلاج, وغالبا ما يوصى بإجرائه عند الأشخاص الذين يعانون من مرض كرون, و يميل هذا المرض لإصابة فئة الشباب الأكثر عرضة للإشعاعات المتكررة, لذلك هذا الفحص جيد لعرض مشاكل الأنسجة الرخوة.

تصوير حركة الامعاء بالرنين المغنطيسي MR Enterography
تصوير حركة الامعاء بالرنين المغنطيسي MR Enterography

ماهي مخاطر فحص تصوير حركية الأمعاء بالرنين المغنطيسي؟

هناك بعض المخاطر المحتملة و تشمل:

  • بعض الناس لديهم حساسية تجاه الصبغة المتباينة.
  • إذا كانت الكلى لاتعمل بشكل جيد, فالصبغة المتباينة المحقونة قد تؤدي إلى تلف الكلى.
  • قد تكون هناك مخاطر أخرى, اعتمادا على الحالة الصحية للمريض.

الاستعداد لإجراء الفحص:

  • قد يُطلب من المريض الصوم عن الطعام و الشراب مدة 6 ساعات قبل الفحص.
  • قد يطلب الطبيب إجراء فحوص الدم أو غيرها من الفحوص الأخرى قبل و بعد إجراء الفحص.
  • يجب إخبار الطبيب في حال كانت المريضة حامل, أو في حال استخدام أجهزة طبية مزروعة مثل أجهزة السمع, و جهاز تنظيم ضربات القلب.
  • يجب إخبار الطبيب في حال وجود أية حساسية أو وجود مشاكل صحية أخرى, مثل مرض السكري, أو أمراض الكلى, و قد يطلب الطبيب من المريض التوقف عن تناول أية أدوية قبل الفحص.

ماذا يحدث خلال الفحص؟

  • يُطلب من المريض نزع ملابسه ويعطى ثوب لارتدائه.
  • يُعطى المريض مسكنات لمساعدته على الاسترخاء.
  • يتم تجهيز الصبغة المتباينة على هيئة شراب أو مادة محقونة وتعطى للمريض, و يتم الانتظار مدة 45 دقيقة و بعدها يستلقي المريض على طاولة الفحص و يوضع داخل جهاز تصوير الرنين المغنطيسي, و قد يسمع أثناء الفحص بعض الأصوات و الاهتزازات و الضوضاء, و هذا أمر طبيعي.

ماذا يحدث بعد الفحص؟

بعض الناس قد يعانون من غثيان خفيف, تشنج, أو إسهال بسبب ابتلاع الصبغة المتباينة, و يجب إخبار الطبيب في حال وجود أي انزعاج شديد.

إقرا أيضاَ  ما هو فحص خزعة الكبد ؟

التعليقات مغلقة.