- الإعلانات -

تسوس الاسنان | اسباب, اعراض, و علاج

و هو ضرر يصيب الانسجة الصلبة في السن, و غالباً ما يتطور الى ثقوب في المينا او السطح الخارجي الصلب للسن. و يمكن لأي شخص ان يُصاب بتسوس الاسنان و ذلك اكثر شيوعاً عند الاطفال الصغار, المراهقين, و كبار السن. و هناك ثلاثة انواع من تسوس الاسنان :

– تسوس السطح الأملس من الاسنان, و غالباً ما يظهر على جانبي الاسنان.
– حفر و نخر الاسنان, و تظهر على الأسطح الوعرة من الجزء العلوي للأسنان.
– تسوس جذر الاسنان, و تحدث داخل السن تحت خط اللثة.

كيف لي أن أعرف نوع التسوس الذي أعاني منه ؟

تعتمد أعراض تسوس الاسنان على نوع التسوس, و شدته. ولا يعرف الشخص المصاب بالتسوس بذلك الا عند تفاقم حالة التسوس, و ظهور عدة اعراض, تشمل ما يلي:

– ألم الاسنان.
– ألم عند العض.
– حساسية للحرارة, البرودة, و الحلويات.
– ثقوب مرئية او بقع سوداء على الاسنان.

و يمكن لفحص الاسنان العادي كل ستة اشهر ان يكشف عن أي مشكلة في وقت مبكر قبل تفاقم الحالة و ظهور اعراض الالم.

كيف تصاب الاسنان بالتسوس ؟

تسوس الاسنان هو تعرض الطبقة الخارجية في السن للتلف مع مرور الوقت نتيجة وجود عوامل محرضة على التسوس, مثل البكتيريا, بقايا الطعام, و الحمض المتشكل نتيجة بقاء جزيئات الطعام على السن لفترة طويلة, حيث يبدأ السن بالتآكل عبر ثقوب صغيرة سوداء, حتى الوصول الى طبقة العاج, و هي اكثر ثاني طبقة لينة في الاسنان و إلحاق الاضرار بها اكثر سهولة. و في حال استمر التسوس قد يصل الى اللب الذي يضم الاوعية الدموية و الاعصاب, مما يؤدي الى حدوث تلف في الاعصاب و ينجم عنه ألم, احمرار, و تورم. و عند تطور تسوس الاسنان لمرحلة متقدمة قد يتشكل صديد حول الاسنان, و يقوم الجهاز المناعي بمحاربة هذا التسوس, و ينجم عن تراكم هذا الصديد بعض البكتيريا.

إقرا أيضاَ  أسباب زرقة الأطراف عند البالغين و الأطفال عند البكاء و الرضاعة

كيفية تخفيف الاعراض :

يعتمد علاج تسوس الاسنان على مدى حدة التسوس, و يتضمن العلاج ما يلي:

– حشوات الاسنان و التيجان :

قد يستخدم الطبيب حشوة لإصلاح ثقب الاسنان, حيث يتم صناعة الحشوة من مواد متنوعة بما في ذلك الحشوة الملغمية, او الحشوة المركبة او الضوئية. و يقوم الطبيب اثناء التعبئة بإزالة الجزء الفاسد من الاسنان باستخدام مثقب خاص, و يقوم بملأ هذه الحفرة بالمواد, و يتم استخدام التيجان اذا كان هناك داع لإزالة جزء كبير من السن, حيث يتم صناعة التاج من المعدن او الخزف, وعادة ما يغطي كامل السطح العلوي من الاسنان.

قناة جذر السن:

اذا وصل التسوس الى داخل السن, فمن الضروري ازالة عصب السن المتضرر, و ملئ الفراغ المُحدث, و بالطبع خلافاً لما هو شائع, فإن هذه الطريقة ليست اكثر إيلاماً من الحشوات العادية.

قلع الاسنان :

يقوم الطبيب بقلع السن, اذا كان الضرر المُحدث غير قابل للإصلاح, و يتم استبداله بسن آخر صناعي.

الفلوريد :

الفلوريد هو معدن طبيعي يقوم بتعزيز ميناء الاسنان, و يجعلها اكثر مقاومة للتسوس الناجم عن الاحماض و البكتيريا, و يمكن لعلاجات الفلوريد ان تعكس الاعراض المبكرة من التسوس.

الوقاية :

الرعاية الجيدة للاسنان هي افضل وسيلة لمنع حدوث التسوس. كما ان الفحوص المنتظمة من قبل طبيب الاسنان ضرورية ايضاً جنباً الى جنب مع اتباع نصائح نظافة الفم, و هذه بعض النصائح المتبعة :

إقرا أيضاَ  اضطراب السلوك Conduct disorder | اسباب, اعراض, و علاج

– استخدام معجون اسنان يحتوي على الفلوريد, حيث يمكن للفلوريد ان يعكس عملية تسوس الاسنان مما يجعله سلاحاً قوياً في المعركة ضد التسوس.
– تنظيف الاسنان بالفرشاة على الاقل مرتين يومياً, مرة في الصباح, و مرة قبل النوم و بعد تناول الطعام ايضاً.
– تنظيف الاسنان بالخيط لإزالة بقايا الطعام و منع تراكم الترسبات.
– زيارة طبيب الاسنان بانتظام.
– الختام السني و هو مادة لسد الشقوق المينائية, و يعرف باسم ختام الشقوق, و هو عبارة عن علاج سني يهدف الى حماية الاسنان من التسوس و النخر.
– تجنب الوجبات الخفيفة المتكرر, و الحد من كمية الحلويات و الاطعمة اللزجة التي تتناولها. كما يمكن للاطعمة و المشروبات الغنية بالسكريات ان تضر المينا.
– المضمضة بعد تناول وجبة خفيفة او شراب يحوي سكريات, و ذلك للمساعدة على ازالة جزيئات الطعام و البكتيريا من الفم.

الرعاية الطبية :

الرعاية الجيدة للاسنان و اللثة هي جزء هام للبقاء في صحة جيدة, فهناك حشد كبير من البكتيريا في الفم يمكن له ان ينتقل من الفم الى مجرى الدم, و من ثم الى القلب مما يؤدي الى حدوث التهاب الشغاف. كما اثبتت بعض البحوث ان بكتيريا الفم لها علاقة بخطر الاصابة بأمراض القلب, انسداد الشرايين, و السكتة الدماغية. لذلك ينبغي تنظيف الفم بشكل جيد و زيارة طبيب الاسنان بانتظام.

إقرا أيضاَ  اضطرابات الاكل (Eating disorders)

المصدر العلمي: