«تخطيط كهربائية القلب».. أنواعه، وطريقة إجراؤه، وتحليل نتائجه

تخطيط كهربائية القلب، هو فحص يمكن بواسطته فهم كيفية تقدم الموجة الكهربائية التي تقوم بتشغيل عضلة القلب، ويتم إنتاج هذه الموجة في منظم النبضات الطبيعي في القلب، وتمر في الأذينين وتسبب انقباضها، مما يؤدي إلى تدفق الدم من الأذينين إلى البطينين، ثم تنتقل الموجة عبر ألياف توصيل خاصة بحيث تصل إلى البطينين، فيؤدي إلى تقلصه ثم يتدفق الدم من البطين الأيسر إلى جميع أنسجة الجسم عن طريق الشريان الأبهر، ومن البطين الأيمن إلى الرئتين.

ويمكن بواسطة تخطيط كهربائية القلب، اكتشاف مشاكل في إنتاج الموجة الكهربائية ومشاكل قد تحدث في توصيلها، والتي من الممكن أن تنبع من مشاكل في جهاز التوصيل القلبي، وقد تشير التغيرات التي تظهر في التخطيط إلى احتشاء عضلة القلب أو الجلطة القلبية، سواء كان الاحتشاء حاد أو حتى احتشاء قديم، وقد تشير إلى اضطرابات نابعة من اختلال توازن الأملاح في الجسم، أو من تسمم دوائي، كما قد تشير إلى اضطرابات في نظم القلب.

ويعد تخطيط كهربائية القلب، هو أحد الإجراءات الطبية التي تجرى فحص اضطرابات نظم القلب وسلامته، ويتمكن الطبيب من خلال هذا الإجراء تحديد، معدل نبضات القلب في الدقيقة وتشخيص تسارع أو تباطؤ النبضات، وجود أي اضطراب في القلب، حجم وموقع الحجرات القلبية.

تخطيط كهربائية القلب
تخطيط كهربائية القلب

طريقة إجراء تخطيط كهربائية القلب:

توضع أسلاك في أجزاء معينة من الجسم لرصد شدة واتجاه التيار الكهربائي فكلما زادت الشدة زاد ارتفاع، وإن كان اتجاه التيار ناحية القطب الموجب رسمت الموجة فوق مستوى الخط، وإن كان اتجاه التيار بعيدا عن القطب الموجب رسمت الموجة تحت مستوى الخط.

وإن كان اتجاه تعافي الخلايا باتجاه القطب الموجب تكون القراءة بالسالب، و بعيدا عن القطب الموجب تكون القراءة بالموجب، ولهذا السبب تكون القراءات مختلفة بالنسبة من حيث القراءات لكل من 12 قطب.

لا يحتوى  هذا الفحص على أية مخاطر، وقد يؤدي الحمل إلى حدوث تغييرات طفيفة على نتائج التخطيط، ليست هنالك مشاكل أو تأثيرات خاصة، وتعد الأدوية الخاصة لمعالجة اضطرابات نظم القلب، من شأنها أن تسبب تغيرات في التخطيط الكهربي للقلب.

ورق تخطيط كهربائية القلب
ورق تخطيط كهربائية القلب

ورقة الرسم البياني لـ تخطيط كهربائية القلب:

هي ورقة خاصة لها تأثير حراري، ويتغير لونها اذا تعرضت لكمية حرارة معينة فعندما تسخن إبرة التأشير تترك أثر على الورق مما يسبب ظهور خط أزرق أو رصاصي، يمثل الإشارة القلبية وهناك نوع آخر من الورق يكون ورق عادي غير حراري يستخدم في أجهزة التخطيط الحديثة وتستخدم الطابعة الإلكترونية بدلا من الإبرة الحرارية.

ويوجد خمس موجات رئيسية تظهر على نتائج تخطيط القلب وهم كالتالي«P،Q،R،S،T»، حيث كل موجة ترمز لنقطة معينة في القلب، عند سريان التيار الكهربائي فيها تبدأ من الأذين وصولا إلى البطين والفترات الموجودة بين الموجات ترمز للوقت الذي احتاجه التيار للوصول من نقطة إلى اخرى.

 

 

وهناك شكل محدد لظهور الموجات بالترتيب من اليسار إلى اليمين، كالتالي:

 

  1. الموجة P: هي أولى الموجات في الظهور وتدل على إزالة الاستقطاب الناتج عن مرور تيار كهربائي في كلا من الاذين الايمن والايسر، ومدى ارتفاع الموجة يدل على قوة الجهد المبذول، وعرض الموجة يدل على الفترة المستغرقة لذلك.

 

  1. الموجة Q: وهناك صعوبة دائمًا في تحديد هذه الموجة نظرًا لصغر حجمها جدا وتتواجد قبيل موجة عالية في شدة التيار، وتدل هذه الموجة على إزالة الاستقطاب الناتج من مرور تيار كهربائي على الحاجز بين البطينين.

 

  1. الموجة R: من أعلى الموجات من ناحية شدة التيار، وأقلها زمنًا وتعد من أهم الموجات لأنها تدل على مرور تيار كهربائي مما ينتج إزالة استقطاب لكلا من البطين الأيمن والأيسر.

 

  1. الفترة بين الموجتين P،R: لا تسمى هذه الفترة بـ P،Q لعدم ضمان وضوح الموجة Q في نتائج التخطيط، وتعبر هذه الفترة عن الوقت الذي استغرقه التيار من نقطة بداية الموجة P حتى نقطة البداية للموجة R.

 

  1. الموجة S: تعبر هذه الموجة على مرور تيار كهربائي في جدران البطينين بإتجاه الأعلى، مما ينتج إزالة استقطاب الخلايا الموجودة على كلا من الجدار الأيمن والأيسر للبطينين.

 

  1. الموجة T: تدل هذه الموجة على تعافي الخلايا المكونة للكل من البطينين الأيمن والأيسر، وبسبب ضخامة جدران البطينين نسبة إلى الأذينين فإن الموجة الدالة على تعافي خلايا الأذينين يتم قمعها بالموجة T.

 

  1. الموجة U: يعد ظهور هذه الموجة نادرًا في القلب السليم، حيث تدل على مرور التيار الكهربائي خلال العضلة الحليمية المرتبطة بكلًا من الصمامات الأبهري وثلاثي الشرف عبر أوتار.

 

  1. سرعة نبضات القلب: يتراوح نبض القلب الطبيعي عند الإنسان السليم ما بين 60 و100 ضربة/ الدقيقة، وقد ينخفض الحد الأدنى إلى 50 عند الرياضيين، وإذا ما زادت سرعة النبضات عن 100 يكون الإنسان مصابًا بتسارع في ضربات القلب، أما انخفاضها عن 60 ضربة/ دقيقة يعني أن الشخص مصاب بتباطؤ ضربات القلب.

أسباب القيام بتخطيط كهربائية القلب:

  1. وجود ألم في الصدر.
  2. عدم انتظام ضربات القلب.
  3. ضيق التنفس.
  4. التعب والإجهاد المستمر.
  5. وجود ضربات غير طبيعية في القلب.
  6. تشخيص بعض أمراض القلب.
  7. فحص القلب الروتيني إذا كان هناك تاريخ عائلي في إصابات القلب.
  8. متابعة كفاءة أدوية القلب.
  9. معرفة تأثير بعض الأدوية على القلب.
  10. جلطة القلب، ويكشف التخطيط عن مدى الضرر الذي تعرضت له عضلة القلب بعد زوال الجلطة.
  11. تضخم القلب.

 

تخطيط كهربائية القلب بالمجهود
تخطيط كهربائية القلب بالمجهود

أنواع التخطيط الكهربائي للقلب:

 

هناك ثلاث أنواع رئيسة للتخطيط الكهربائي للقلب، ويعتمد اختيار النوع المناسب للمريض على الأعراض التي يعاني منها المريض، بالإضافة إلى الحالة المرضيّة المشتبه فيها، وتنقسم أنواع التخطيط الكهربائي لعدة أنواع وهي كالتالي:

 

تخطيط القلب عند الراحة: ويلزم لإجراء هذا النوع من التخطيط استراحة المريض على ظهره في وضعية مريحة.

تخطيط القلب الكهربائي بالمجهود: يتم إجراء هذا النوع أثناء استخدام المريض دراجة أو المشي على آلة رياضية كهربائية، لتحديد نشاط عضلة القلب خلال بذل مجهود بدني، ويتم اللجوء إليه للمرضى الذين يشكون من أعراض تظهر عند بذلهم مجهوداً بدنياً ما.

 

تخطيط القلب الكهربائي الجوال: يتم هذا التخطيط بتركيب الأقطاب الكهربائية على جسم المريض، وتوصيلها بجهاز صغير يوضع على خاصرته، ويمكن بذلك مراقبة حالة القلب منزلياً، ويتم إجراءه في الحالات التي يعاني فيها المريض من أعراض غير متوقعة تحصل في أوقات عشوائية، ويتم تسجيل نشاط كهرباء القلب أثناء يوم كامل.

 

تحذيرات عند تخطيط القلب الكهربائي:

 

هناك بعض التحذيرات التي يتم وضعها قبل إجراء التخطيط الكهربائي للقلب، وينصح الأطباء بالقيام بها قبل إجراء الكشف، وهي كالتالي:

 

  1. يفضل أن يحمل الأشخاص الذين سبق وقاموا بتخطيط القلب الكهربائي وأصيبوا بذبحة قلبية فحوصاتهم لمقارنتها مع الفحوصات الجديدة وتحديد وجود التغيرات ومدى خطورتها.
  2. يمكن أن يؤثر إجراء الفحص خلال الحمل على نتائج التخطيط.
  3. يختلف تخطيط الأطفال والرضع، عن تخطيط الأشخاص البالغين بسبب سرعة معدل ضربات القلب عن البالغين.
  4. من الممكن أن يؤثر تناول أدوية في علاج اضطرابات عمل القلب على نتائج التخطيط الكهربائي.
  5. على الرغم من دقة التخطيط، إلا أنه لا يستطيع تحديد وتوقع حدوث الذبحة الصدرية.

 


عن الموقع

موقع طبيبك.كوم


اتصل بنا

ارسل سؤالك



اخر المقالات



قائمتنا البريدية