- الإعلانات -

تأخر النمو | اسباب, اعراض, و علاج

تحدث هذه الحالة عندما لا ينمو الطفل بمعدل طبيعي بالنسبة لعمره. و قد يتم ملاحظة ذلك من قبل الاهل او الطبيب اثناء اجراء الفحوص الروتينية, و قد يحدث ذلك نتيجة لحالة مرضية, و في بعض الحالات يمكن للعلاج المبكر ان يعيد معدل النمو للطبيعي او قريباً من ذلك.

الاعراض المرتبطة بتأخر النمو :

اذا كان الطفل أصغر من غيره من الاطفال الذين بعمره, قد يكون لديه مشكلة في النمو. و اعتماداً على السبب الكامن وراء ذلك قد يعاني الاطفال من اعراض اخرى و تشمل :

– اذا كان الطفل يعاني من مشاكل معينة من التقزم, قد يكون حجم الذراعين او الساقين مغاير للطبيعي بالنسبة للجذع.

– اذا سببت مستويات هرمون التيروكسين المنخفضة تأخر نمو, فقد تظهر اعراض اخرى مرافقة مثل, التعب, الامساك, جفاف الجلد, جفاف الشعر, و صعوبة في البقاء دافئاً.

– اذا كان الطفل يعاني من انخفاض مستويات هرمون النمو, فقد يؤثر ذلك على نمو الوجه, فيبدو غير طبيعي بالنسبة لنظائره الذين من عمره.

– اذا كان نمو الطفل المتأخر ناجم عن امراض المعدة, او الامعاء, قد يعانون من وجود براز مترافق مع دم, اسهال, امساك, اقياء, او غثيان.

الاسباب :

يمكن ان تنجم هذه الحالة عن عدد من الاسباب المتنوعة, بما في ذلك :

– تاريخ عائلي من حالات تأخر النمو.
– ولادة جنين بوزن منخفض.
– انخفاض مستويات هرمون النمو.
– انخفاض مستويات هرمون الغدة الدرقية الناجم عن قصور الغدة الدرقية.
– متلازمة تيرنر.
– متلازمة داون,و هي حالة وراثية يحوي الفرد فيها على 47 كروموسوم بدلا من 46.
– النمو الشاذ للهيكل العظمي, و هي مجموعة من الحالات المرضية التي تتسبب بمشاكل في نمو العظام.
– انواع معينة من فقر الدم, مثل فقر الدم المنجلي.
– امراض الكلى, القلب, الجهاز الهضمي, او الرئة.
– تناول بعض الادوية اثناء فترة الحمل.
– سوء التغذية.
– الضغط الشديد.

إقرا أيضاَ  ما هو الحمل الهاجر Ectopic Pregnancy

التشخيص :

يقوم الطبيب بالسؤال عن التاريخ الطبي للمريض, و يقوم بجمع المعلومات حول ما يلي:

– معلومات حول حمل الام.
– طول و وزن الجنين عند الولادة.
– اطوال الاشخاص في العائلة.
– معلومات عن افراد الأسرة الآخرين الذين تم تشخيصهم بهذه الحالة.

كما يمكن لبعض الاختبارات و الفحوص التصويرية ان تساعد الطبيب ايضاً في وضع التشخيص, حيث يمكن لتصوير اليد و المعصم بالاشعة السينية ان يوفر معلومات هامة حول نمو العظام و علاقتها مع عمر المريض. و يمكن لاختبارات الدم ان تستقصي عن مشاكل اختلالات الهرمونات, او تساعد في الكشف عن بعض الامراض في :

– المعدة
– الامعاء.
– الكلى.
– العظام.

و في بعض الحالات, قد يطلب الطبيب من الطفل البقاء في المستشفى لإجراء فحوص الدم لحوالي ثلثي هرمونات النمو المنتجة اثناء النوم. و في حالات أخرى قد يكون تأخر النمو و قصر القامة هي عرض لمتلازمة موجودة لدى الطفل مثل متلازمة داون, او متلازمة تيرنر.

العلاج :

تعتمد خطة العلاج على اسباب تأخر النمو, و قد يساعد علاج الاسباب الكامنة على البدأ في النمو بشكل طبيعي. فعلى سبيل المثال, اذا تم تشخيص الطفل مع نقص في هرمون النمو, قد يوصي الطبيب باعطاء حقن هرمون النمو في المنزل, و من المرجح ان يستمر هذا العلاج لعدة سنوات مع استمرار نمو الطفل.

المصدر العلمي:

التعليقات مغلقة.

× How can I help you?