- الإعلانات -

برد العظام..أسبابه وطرق علاجه

3٬730

- الإعلانات -

كتبت- فاطمة مجدي

مرض برد العظام في العادة يحدث بسبب تقلّب حالة الطقس، وتغيّر درجات الحرارة بشكلٍ ملحوظٍ، وهو مرضٌ يصيب عظام وعضلات الجسم بشكلٍ خاصّ، ممّا ينتج عنه عجزِ المصاب عن القيام بمهماته لا سيّما تلك التي تحتاج إلى حركة، وتعد الآلام التي تحدث بسبب مرض برد العظام من أشدّ الآلام التي قد يتعرّض لها الإنسان في حياته.

برد العظام..أسبابه وطرق علاجه
برد العظام..أسبابه وطرق علاجه

ما هي أسباب مرض برد العظام؟

حدوث تقلّب في درجات الحرارة بين الارتفاع، والانخفاض بشكلٍ مستمر.

القيام باستبدال الملابس الشتوية، بالصيفية أو العكس في وقتٍ مبكرٍ من فصليّ الربيع، والخريف.

الإصابة المتكرّرة بنزلات البرد القويّة، ممّا يؤدّي إلى إصابةِ العظام أيضاً.

حدوث تغيّراتٍ في درجات الحرارة بصورةٍ مفاجئة.

الإصابة بأمراض الجهاز التنفسيّ.

ما هي أعراض الإصابة ببرد العظام؟

تعد أعراض برد العظام مشابهةٌ بشكلٍ كبيرٍ لأيّ نوعٍ من نزلات البرد التي قد تصيب الإنسان، ولعلّ أهمّ هذه الأعراض:

السعال، والزكام، والرشح، وفي العادة ينصح بأخذ الاحتياطات التي تقاوم نزلات برد العظام؛ حتّى لا تزداد الأعراض، وتنتشر في جميع أجزاء الجسم.

ما هي طرق الوقاية من برد العظام؟

- الإعلانات -

يعتبر المسبب الأساسيّ لمرض برد العظام هو تقلّب الجو، لذلك ينصح بالعناية الصحيّة، والراحة في مثل هذه الأجواء.

كما ينبغي العمل على قتل الفيروسات التي تسبب نزلات البرد بأنواعها، حتّى لا يصل البرد إلى العظام، ومن أهمّ طرق الوقاية:

الإكثار من تناول المشروبات الساخنة، التي تعالج البرد، لاسيّما عصير الليمون الدافئ، فهو يهاجم، ويقتل جميع الفيروسات التي تجتاح الجسم في الجو البارد.

عدم التعرض لأيّ تياراتِ هواءٍ باردة؛ لأنّ ذلك يزيد من فرص الإصابة بنزلات البرد.

عدم البقاء في الأماكن المزدحمة، كالمدرسة، أو المجمعات التجاريّة، أو غيرها، حيث إنّ فرصة تجديد الهواء فيها ضعيفةٌ، ممّا ينتج عنه انتشار الفيروسات بسرعةٍ أكبر.

الحرص على تهوية الأماكن التي يتواجد فيها الأشخاص باستمرار.

الاهتمام بأخذ المطعومٍ المناسب ضدّ الإصابة بأمراض البرد، والانفلونزا.

برد العظام..أسبابه وطرق علاجه
برد العظام..أسبابه وطرق علاجه

طرق علاج برد العظام:

هناك الكثير من العلاجات المعروفة التي تساعد في الشفاء من نزلات البرد بشكلٍ عام، وبرد العظام بشكلٍ خاص، ولعلّ أهمها:

المضادات الحيويّة باختلاف أنواعها، فهي من أكثر العلاجات فعاليةً.

بعض المراهم التي تسخدم في تخفيف وتسكين آلام العظام.

تناول المشوربات الساخنة المفيدة، التي تثبّط عمل الفيروسات.

أخذ القسط الكافي من الراحة، وعدم إجهاد، وإرهاق النفس بصورةٍ مفرطةٍ

- الإعلانات -

Comments are closed.