الكعك سلاح ذو حدين . . . احترس من تناوله

كتبت ـ فاطمة مجدي

الكعك المحلى من الأطعمة التي تحبّها فئة كبيرة من الناس، لطعمه اللذيذ والحلو، ونكهته الفريدة، حيث يعد الكعك المحلى رمز للبهجة والسرور كونه يقدّم عادةً في المناسبات السعيدة مثل الأعراس، الحفلات والأعياد المختلفة، أو يتمّ تقديمه كنوع من الحلوى إلى جانب الوجبات الرئيسيّة.

حيث أن أصل الكعك يرجع إلى الدولة الطولونيّة، فكانوا يصنعونه من قوالب منقوشٌ عليها (كل واشكر).

الكعك المحلى..مما يتكون؟

الكعك المحلى من الأطعمة التي هي عبارة عن طعام ذات مذاق حلو، فهو مصنوع من الدقيق وعوامل التحلية مثل السكر، إلى جانب بعض الموادّ الأخرى مثل البيض، والدهون أو الزبدة.

كما يُضاف إليه بعض السوائل أيضاً كالحليب، المحليات والخميرة، وهناك العديد من الأنواع التي تندرج تحت اسم الكعك، مثل: الكيك، كعك الخبز، كعك المعمول والكعك العادي.

الكعك المحلى ..له العديد من الفوائد أهمها:

بالإضافة إلى طعمه اللذيذ، فإنه أيضاً يعد طعاماً مغذّياً، حيث أنه يحتوي على العديد من القيم الغذائيّة المتنوّعة من السعرات الحراريّة، الدهون، والدهون المشبعة، الكولسترول، الكربوهيدرات، والبروتينات.

فهي عناصر ضروريّة وهامّة للجسم، حيث إنّ مفعول كعكة واحدة يعادل رغيفي خبز، كذلك المكسرات الموجودة في الكعك أيضا لها فوائد، حيث أنها تمدّ الجسم بفيتامين “هـ”، المعروف بفاعليته القوية كمضادّ للأكسدة.

إضافة إلى ذلك …

فهو يساعد على مكافحة أمراض القلب وتصلّب الشرايين، إلى جانب فيتامين “ب” الموجود في الخميرة، لكن فائدة الكعك لا تكمن فقط في الكعك نفسه، بل إنّ لرائحته أيضاً فائدة بالنسبة للجهاز الهضمي، وخاصةً المعدة.

حيث أنها تعمل على زيادة إفرازات العصارات الهاضمة التي تحفّز كلاً من المعدة والإثني عشر ليزداد نشاطهما، ما يساعد في هضم النشويات والدهون الموجودة في الكعك بشكل أفضل.

الكعك
الكعك

وهناك أيضاً…

ويحتوي الكعك أيضا على بعض الأعشاب التي تقلّل من الشعور بالانتفاخ والتخمة بعد تناوله كالمحلب، القرفة والقرنفل.

وعلى الرغم من كلّ تلك الفوائد التي يقدّمها الكعك للجسم، إلا أنّ جميع اختصاصيي التغذية ينصحون بعدم الإسراف في تناوله، لأنّ ذلك يعود على الجسم بالعديد من الأضرار، بسبب احتوائه على نسبة كبيرة جدّاً من النشويات والدهون.

بحيث يكمن الضرر في ذلك بأنّ السكّريّات التي تزيد عن حاجة الجسم يتم تخزينها فيه على هيئة دهون، حيث تتراكم فيه مع مرور الوقت، وخاصّةً في حالة قلّة بذل مجهود بدنيّ، وقلّة ممارسة الرياضة.

ما يسبب الإصابة بالسمنة، التي تؤدي إلى زيادة الحمل على المفاصل والأطراف السفليّة.

كما يؤدي الإسراف في تناول الكعك إلى زيادة نسبة الكولسترول في الدم بشكل كبيرجدّاً.

والذي يجعل الجسم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والشرايين، بالإضافة إلى أنّه يؤثّر سلباً على الرئتين والكليتين.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


عن الموقع

موقع طبيبك.كوم


اتصل بنا

ارسل سؤالك



اخر المقالات



قائمتنا البريدية